loading...

إقتصاد مصر

لهذه الأسباب انخفضت أسعار الذهب الأسبوع الماضي

الذهب

الذهب



شهدت أسعار الذهب على مدى الأسبوع الماضى، انخفاضا ملحوظا بالسوق المحلى تأثرًا بالانخفاض العالمى، الأمر الذى جعل الجميع يأمل في حدوث انتعاشة حقيقية وتحريك حالة الركود.

التجار بدورهم أعلنوا أن السبب فى تحريك السعر لا علاقة له بالسوق المحلى، ولكنه سيسهم بالفعل فى وضع أفضل.


الذهب

شعبة الذهب: لهذه الأسباب انخفض السعر

قال إيهاب واصف، نائب رئيس شعبة الذهب بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن الانخفاض له العديد من الأسباب منها هبوط الجنيه الإسترليني مسجلًا أدنى مستوى له مقابل الدولار، بعد تثبيت الفيدرالى الأمريكى "البنك المركزي الأمريكي" لسعر الفائدة.

وأضاف واصف، أن هذا هو أدنى مستوى للذهب على مدى عام كامل منذ يوليو 2017، لافتًا إلى أن التقارير الاقتصادية الأمريكية تتوقع ارتفاع أسعار الفائدة بنسبة 2.25% فى سبتمبر المقبل، والتى من شأنها تعزيز  قيمة الدولار، وبالتالى انخفض الطلب عالميًا على المعادن النفيسة بوجه عام، والذهب بوجه خاص مما أضعف من قيمته.

 

الذهب 0

اقرأ أيضا: بعد انخفاض أسعاره.. كل ما تريد معرفته عن ثروة مصر الطبيعية من الذهب 

تأثير الانخفاض على السوق المحلى

أما عن حال السوق محليا، فأكد نائب رئيس شعبة المشغولات الذهبية بالاتحاد العام للغرف التجارية إيهاب واصف، أنها ليست بالجيدة رغم الزيادة الطفيفة فى الإقبال على شراء الذهب عيار 21 بعد انخفاض أسعار الذهب محليًا، إلا أن العاملين بالقطاع لا يزالون غير راضين عن أداء السوق هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة، لافتا إلى أن حركة المبيعات المحلية انخفضت بنسبة 70% عن سابق عهدها قبل يناير 2011، مع ضعف الاقتصاد والهبوط العام فى حركة السياحة والتى كانت تشكل 5% من حجم إجمالي المبيعات المحلية.

بينما أكد نادي نجيب، سكرتير عام شعبة المشغولات الذهبية بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن تأثر السوق المحلى سيكون طفيفًا وذلك نتيجة نقص السيولة لدى المواطن المصرى وسوء الحالة الاقتصادية، خاصة مع تحميل أعباء جديدة للأسر المصرية، منها التزامات عيد الأضحى المبارك وكذلك دخول المدارس وغيرها من الأعباء المالية التى تحول دون شراء الذهب.

ختام الأسعار حتى اليوم بالسوق المحلى

أسعار الذهب اليوم السبت

اقرأ أيضا: انخفاض أسعار الذهب بالسوق المحلي والعالمي لهذه الأسباب (إنفوجراف) 

توقعات سير أسعار الذهب الأسبوع المقبل

أوضح سكرتير عام شعبة الذهب بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن السوق يتحرك نحو الانخفاض وهو المؤشر العام المتوقع استمراره، إلا أن الأسعار يوم الجمعة بدأت منخفضة ليسجل عيار 21 على سبيل المثال 605 جنيهات للجرام، ثم يصل لـ610 جنيهات للجرام، وأغلقت الأسعار مساء الجمعة عند 607 جنيهات للجرام الواحد، وهكذا سيستمر الوضع الأسبوع المقبل فقد يصل السعر العالمى للأوقية مابين 1217 لـ1220 دولارا ولكنها ستعاود الانخفاض مجددًا مع نهاية الأسبوع، كما حدث خلال الأسبوع الماضى.

وأضاف نجيب أن ما يحدث بالسوق العالمى هو مضاربات على الربح، حيث يتم طرح كميات بالأطنان تسهم فى خفض السعر ويعاد شراؤها مجددا لجنى مزيد من الأرباح، بالإضافة للتأثر بالبنك الفيدرالى الأمريكي ومجمل الأوضاع الاقتصادية العالمية.

ذهب 0

اقرأ أيضا: مراحل وصول الذهب إلى أفضل سعر للشراء خلال أسبوع (إنفوجراف) 

جدير بالذكر أن المجلس التصديرى لمواد البناء، كشف عن انخفاض صادرات قطاع الحلى والأحجار الكريمة بنسبة بلغت نحو 4% خلال الفترة من يناير حتى يونيو 2018، موضحا أن إجمالى صادرات قطاع الذهب سجلت نحو 1.127 مليار دولار خلال النصف الأول من العام الحالى 2018، مقابل نحو 1.170 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى 2017.

كان حجم الصادرات المصرية من الذهب والحلى والأحجار الكريمة، قد سجل نحو 2.09 مليار دولار خلال عام 2017، مقابل نحو 2.5 مليار دولار خلال العام السابق عليه 2016، بنسبة انخفاض بلغت نحو 19%. 

وجاءت الإمارات العربية المتحدة، فى المرتبة الأولى من حيث الدول الأكثر استيرادًا للذهب المصرى، حيث بلغت الصادرات لها نحو 1.6 مليار دولار خلال عام 2017، مقابل 1.5 مليار دولار خلال عام 2016. 

ويعمل فى مصر نحو 5 شركات للتنقيب عن الذهب، المنتج منها فعليا في الوقت الحالي هو «منجم السكري»، وأعلنت شركة شلاتين للثروة المعدنية مؤخرا عن بدء الإنتاج التجريبي من 3 مناجم، ودخول 13 منجما للإنتاج التجريبي خلال عام 2017.