loading...

محليات

والد «طفل التهريب»: ابني طموح.. والمذيعة عاملته كتاجر مخدرات

والد طفل التهريب ببورسعيد

والد طفل التهريب ببورسعيد



في أحد الأزقة بقرية المدمر التابعة لمركز طما شمال محافظة سوهاج، تجلس أسرة الطفل محفوظ دياب، المتهم في قضية "أطفال التهريب" بمحافظة بورسعيد، تنتظر أي أخبار تورد إليهم عن قضية نجلهم الذي سافر مع أصدقائه، وفوجئت الأسرة بظهوره على مواقع التواصل الاجتماعي. 

الأسرة المكلومة التى بدأت معاناتها منذ ظهور نجلها واتهامه في قضية التهريب بمحافظة بورسعيد، لم تتخل عنه، ووصفوه بـ"الشجاع والطموح وصاحب الشخصية المستقلة". 

"إحنا الواد عندنا يكمل 12سنة يسافر يشتغل".. كلمات قالها لـ"التحرير"، دياب محفوظ تاجر تموين، 41 سنة، والد الطفل محفوظ الذي قُبض عليه في جمارك بورسعيد بتهمة تهريب ملابس. 

وأضاف "دياب"، أن نجله طموح منذ صغره ويريد تحقيق شخصية مستقلة لنفسه قائلا: "ابني راجل طول عمره وبيساعدني في شغلي واحنا الحمد لله مستورة معانا". 

وتابع والد محفوظ، أنه في أوائل هذا الشهر طالبه نجله بالسفر إلى الإسكندرية للتنزه بعدها فوجئ بأنه سافر إلى بورسعيد للعمل مع أصدقائه في الملابس ثم فوجئ بعدها بظهوره على وسائل التواصل الاجتماعي مع إحدى المذيعات "التي تجنت عليه كثيرا فهو طفل صغير عاملته معاملة تاجر مخدرات" بحسب قوله.

وأشار إلى أن الأطفال يتركون سوهاج للعمل في محافظات أخرى بسبب ضيق الموارد وعدم وجود وظائف كافية أو فرص استثمار بالرغم من أن أكبر رجال الأعمال في مصر من الصعيد ومن محافظة سوهاج بالتحديد وهم من استطاعوا إثبات أنفسهم للتغلب على مصاعب الحياة، مشيرا إلى أن ما حدث لابنه ضجة كبيرة سببها المذيعة التي لم تقدر أنها تتحدث مع طفل".

وأوضح والد الطفل، أنه عرف بعرض رجل الأعمال نجيب ساويرس بتوفير وظيفه لنجله وأصدقائه، أو التصالح مع الجمارك، من خلال الإنترنت فقط، ولم يصله أي شيئ حتى الآن.