loading...

أخبار العالم

محاولة اغتيال رئيس فنزويلا واتفاق قريب بغزة.. أبرز عناوين صحف الإمارات

صحف إماراتية

صحف إماراتية



تصدرت محاولة اغتيال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عناوين الصحف الإماراتية الصادرة صباح اليوم الأحد، كما كشفت عن اتفاق تهدئة قريب في غزة، وتناولت أيضًا تطورات الأوضاع في اليمن.

صحيفة "الإمارات اليوم" أشارت إلى أن الحكومة الفنزويلية أكدت أن الرئيس نيكولاس مادورو كان هدفًا لمحاولة اغتيال خلال استعراض عسكري أمس السبت.

وكان مادورو يدلي بخطاب متلفز أمام أكثر من 17 ألف جندي في وسط العاصمة كراكاس عندما توقف عن الكلام، ونظر إلى أعلى مُندهشًا - (على ما يبدو)، ثم انقطع الصوت، وأظهرت لقطات للجنود يخرجون من صفوفهم ويهربون قبل أن ينقطع البث التلفزيوني.

وبحسب صحيفة "الاتحاد" ، قالت الحكومة: إن "المتفجرات التي كانت تحملها طائرات بدون طيار انفجرت، ولم يصب مادورو بأذى، ولكن أصيب 7 من أفراد القوات النظامية".

وذكرت وسائل الإعلام الفنزويلية أن مادورو تم إخلاؤه من المنطقة من قبل حرسه الخاص.

المتحدث باسم الحكومة خورخي رودريجيز صرح في خطاب متلفز في وقت لاحق "كان هذا هجومًا على شخص الرئيس نيكولاس مادورو"، مضيفًا أن الرئيس عاد إلى القصر الرئاسي للتشاور مع الوزراء والقيادة العسكرية العليا.

وتحت عنوان "مادورو يعتقد أن رئيس كولومبيا يقف وراء محاولة الاغتيال"، لفتت "الإمارات اليوم" إلى أن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو قال: إنه "يعتقد أن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس كان على ما يبدو وراء محاولة اغتياله".

وفى خطاب متلفز أمام عدد من الوزراء وقادة الجيش في وقت متأخر أمس، أنحى مادورو باللائمة أيضًا على ما أسماه "باليمين الفنزويلي" - في إشارة إلى المعارضة.

وحول الأوضاع في فلسطين، أعلنت صحيفة "الإمارات اليوم"، عن استشهاد الفتى الفلسطيني معاذ زياد الصوري (15 عاماً)، متأثرًا بجروحه التي أصيب بها أول من أمس، خلال مشاركته في مسيرات العودة شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، لترتفع حصيلة جمعة "الوفاء لشهيد القدس" إلى شهيدين و220 إصابة على حدود غزة.

وأوضحت الصحيفة أن البحرية الإسرائيلية استولت على سفينة الحرية التي تقل متضامنين أجانب، قبل وصولها إلى قطاع غزة.

وتحت عنوان "اتفاق يلوح بالأفق للتهدئة في غزة مقابل تخفيف الحصار"، نقلت صحيفة "الخليج" عن القيادي في حركة حماس أحمد يوسف، قوله: إن "المكتب السياسي للحركة انخرط في اجتماعات مكثفة أمس السبت، وأول أمس الجمعة، في قطاع غزة، لبلورة إجابات على مبادرة المبعوث الأممي نيكولاي ملادينوف للحل الإنساني لقطاع غزة، والطرح المصري للتوصل لصفقة تبادل أسرى، والمصالحة الفلسطينية".

وكشف يوسف لوكالة "معا" الفلسطينية عن أبرز بنود مبادرة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط ملادينوف التي قدمها لحماس لتخفيف الحصار مقابل هدنة مع فصائل المقاومة، موضحًا أن المبادرة تتضمن فتح المعابر مع قطاع غزة، وإدخال كميات كبيرة من البضائع، وتخفيف نسبة البطالة مع خلال إيجاد المزيد من فرص العمل، وفتح مشاريع وشركات جديدة لتحريك القطاع الخاص، وزيادة الاستيراد والتصدير.

وحول الأوضاع في اليمن كشفت صحيفة "الوطن" أن تقرير للأمم المتحدة أمس أفاد بأن كوريا الشمالية لجأت إلى زيادة هائلة في عمليات النقل غير الشرعية للمنتجات النفطية عبر السفن من أجل التحايل على العقوبات المفروضة عليها من الأمم المتحدة، واستعانت أيضًا بتاجر سلاح سوري لبيع أسلحة إلى اليمن وليبيا.

وفي التقرير الذي يقع في 62 صفحة وتم رفعه الى مجلس الأمن، أدرجت لجنة خبراء من الأمم المتحدة أيضًا انتهاكات للحظر على صادرات كوريا الشمالية من الفحم والحديد والمأكولات البحرية ومنتجات أخرى تحقق الملايين من الدولارات لنظام كيم جونج أون.

ويبقى نقل المنتجات البترولية إلى ناقلات النفط الكورية الشمالية في البحر "الوسيلة الرئيسية لتفادي العقوبات"، وتشارك في هذه العمليات 40 سفينة و130 شركة، وفق التقرير.

وقال التقرير: إن "كوريا الشمالية لم توقف برامجها النووية والصاروخية، واستمرت بتحدي قرارات مجلس الأمن في عمليات نقل غير شرعية من سفينة إلى أخرى للمشتقات البترولية، إضافة إلى نقل الفحم بحرًا خلال 2018".

وأوضحت "البيان" أن بعثة السعودية لدى الأمم المتحدة أبلغت مجلس الأمن بالمجزرة التي ارتكبتها الميليشيا الحوثية في الحديدة، مؤكدة في رسالة سلّمتها للأعضاء الدائمين في المجلس أن الحوثيين قصفوا بمدافع الهاون المستشفى وسوق السمك، ما أوقع ضحايا مدنيين.

في غضون ذلك، قررت السعودية استئناف نقل شحنات النفط عبر مضيق باب المندب بدءًا من أمس، بعد أن أكدت قوات التحالف العربي أنها اتخذت التدابير والإجراءات اللازمة لضمان أمن وسلامة الملاحة الدولية في البحر الأحمر بالتنسيق مع المجتمع الدولي.

فيما أعلنت "الإمارات اليوم" عن دخول قوات المقاومة اليمنية المشتركة في الساحل الغربي المناطق الشمالية لمديرية الدريهمي في محيط مدينة الحديدة الجنوبي، بينما قصفت قوات الجيش اليمني مواقع ميليشيات الحوثي الانقلابية في رازح صعدة، مع استمرار المواجهات المتقطعة بين الجيش والميليشيات في تعز والبيضاء.