loading...

أخبار مصر

صعق بالكهرباء وانهيار أنقاض.. التنقيب عن الآثار طريق إلى الموت

التنقيب عن الآثار

التنقيب عن الآثار



أصبح تحقيق الثراء السريع، وجني ملايين الجنيهات دون بذل أى مجهود، حلما يراود الكثيرين، خاصة من أصحاب النفوس الضعيفة، حيث تشهد المحافظات حالة من الصراع للبحث عن الكنوز الأثرية، وكانت النتيجة منازل تنهار فوق رؤوس الباحثين عن الآثار، وأطفال فى عمر الزهور تزهق أرواحهم بلا ذنب، وعشرات الواهمين يكون السجن مصيرهم بعد إنفاق تحويشة العمر، على أمل استخراج كنوز المصريين القدماء.

مصرع شابين في كفر الشيخ

في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد، لقى شابان مصرعهما، داخل حفرة في أثناء تنقيبهما عن الآثار، في منزل خلف المدرسة الثانوية الواقعة على طريق «شنو –الحمراوي» بمحافظة كفر الشيخ، فيما تم إنقاذ ثالث ونقله للعناية المركزة بمستشفى كفر الشيخ العام.

وكشفت التحريات التي أجرتها المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، أن المتوفيين والمصاب، كانوا يقومون بالحفر بمنزل الأخير، للتنقيب عن الآثار، فانهار بهم نتيجة تدفق المياه الجوفية، فغرقوا فيها جميعًا وتم إنقاذ صاحب المنزل، وصرحت النيابة العامة بدفن جثمان الشخصين اللذين لقيا مصرعهما.

5 جثث في وادي النطرون

في أواخر شهر يونيو الماضي، انتشلت قوات الحماية المدنية بالبحيرة، جثث 5 عمال انهارت عليهم الرمال في أثناء قيامهم بالتنقيب عن الآثار داخل مزرعة بطريق الدبلوماسيين بوادى النطرون.

بالانتقال والفحص والتنسيق مع شرطة السياحة والآثار بالبحيرة، تبين وجود أعمال حفر على عمق 15 مترا، بهدف التنقيب عن الآثار، كما تم العثور على المتعلقات الشخصية للمجني عليهم الذين لقوا مصرعهم في أثناء الحفر، عن طريق انهيار الرمال عليهم، ولم يستطيعوا إنقاذ أنفسهم، تم تحرير محضر رقم 1160 لسنة 2018 إداري مركز وادي النطرون.

انهيار بعين شمس

في 10 إبريل الماضي، لقى عامل مصرعه داخل حفرة بعد ما سقطت على أنقاض الحفرة، في أثناء التنقيب عن الآثار بعقار سكني في عين شمس.

وبالانتقال والفحص من قبل رجال الأمن، تم العثور على حفره بقطر "1.5 × 1" متر بعمق 7 أمتار، بالإضافة إلى العثور على جثة العامل الذي لقي مصرعه، تحت الأنقاض وتم استخراجها بمعرفة الحماية المدنية.

كما تم ضبط 38 قطعة حجرية يشتبه في أثريتها، وأدوات التنقيب، وبمواجهة المتهمين قرروا قيامهم بالتنقيب، إلا أنهم في أثناء التنقيب انهارت الحفرة عليهم ونتج عن ذلك وفاة أحدهم، وأن القطع الأثرية المضبوطة بحوزتهم عثر عليها بمكان الحفر.

صعق بالكهرباء في الغربية

لم تمض إلا أربعة أيام على الواقعة السابقة، ليشهد يوم 14 إبريل الماضي، وفاة شاب في العقد الثاني من عمره، نتيجة صعقه بالكهرباء، في أثناء قيامه بالتنقيب عن الآثار في أحد المنازل بمركز بسيون، وذلك بمشاركة 3 أشخاص آخرين، من إيتاي البارود والبحيرة، ومركز طنطا بمحافظة الغربية.

وبإجراء التحريات من قبل رجال مباحث الغربية، تبين أن 4 أشخاص قاموا بالتنقيب عن الآثار في منزل بشارع بربش، المتفرع من شارع المتيت التابع لمركز بسيون بمحافظة الغربية، وأكدت التحريات أن الشاب الذي لقى مصرعه نتيجة صعق بالكهرباء، بهدف التنقيب عن الآثار، وتحرر عن ذلك محضر 1970، إداري مركز بسيون لسنة 2018.

اقرأ أيضًا: مصرع 5 أشخاص أثناء التنقيب عن الآثار في البحيرة 

سقوط جدران في المنيا

6 أيام تفصل حادث مركز بسيون بمحافظة الغربية، عن حادث المنيا، إذ جاء 20 إبريل الماضي، ليعلن عن مصرع عامل، إثر سقوط جدران حائط عليه، في أثناء تنقيبه عن الآثار، مما دفع زملاءه لنثر التراب عليه، خوفًا من افتضاح أمرهم.

وبإجراء التحريات، تبين أنه خلال أعمال الحفر بأحد المنازل بمركز العدوة، سقط جدار الحفرة على عامل، مما أدى إلى مصرعه في الحال، كما كشفت التحريات قيام العمال المشاركين معه في الحفر، بنثر التراب ومخلفات الحفر فوقه خوفًا من افتضاح أمرهم لإخفاء جريمتهم.

مصرع دجال في أسيوط

 شهدت محافظة أسيوط، 29 يناير الماضي، مصرع دجال، في أثناء التنقيب عن الآثار بمركز الغنايم بأسيوط، وسقوط جزء من الجبل عليه ووفاته في الحال.

مباحث مركز الغنايم، كثفت من جهودها وتواصلت لحقيقة الأمر، إذ اكتشفت أن هناك رمالا كثيفة بجميع ملابسه وجسم المتوفى، لتبدأ القصة عندما اتفق 3 أشخاص فيما بينهم على التنقيب عن الآثار بمطلع الصحراوي الغربي أسفل الجبل بمركز الغنايم بعيدًا عن أعين الشرطة، إلا أن القدر كان لهم بالمرصاد وسقط جزء من الجبل على أحدهم.

وبعد وفاته اتفق الاثنان الآخران على نقله للمستشفى، وإظهار أن وفاته طبيعية، تبين عقب وصولهم لمستشفى الغنايم، وإجراء الفحص الطبي، وجود رمال كثيفة بجميع ملابسه وجسمه والشك بشبهة جنائية، وتم القبض على المتهمين قبل هروبهما من المستشفى واعترفا بقيامهما بالبحث عن الآثار وسقوط جزء من الجبل على الثالث.

 تعديل قانون الآثار

كان مجلس النواب قد وافق في وقت سابق، على مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم (117) لسنة 1983 بإصدار قانون حماية الآثار، الذي يهدف إلى حماية الآثار باختلاف أنواعها وحقبها التاريخية ومنع الاتجار بها وتنظيم حيازتها، وتحديد طرق الإشراف والرقابة عليها من الجهة المنوط بها حماية الآثار، سواء كانت في متاحف أو مخازن أو في المواقع والمناطق الأثرية.

كما منح مشروع القانون الوزارة المختصة بشئون الآثار، بسط ولايتها على متاحف ومخازن الآثار الموجودة في بعض الوزارات والجهات الحكومية والهيئات العامة والجامعات، وأن يكون لها دون غيرها حق الإشراف عليها بضمان تسجيلها وتأمينها وصيانتها.

اقرأ أيضًا: هوس التنقيب عن الآثار في القليوبية.. ضبط 30 متهمًا خلال 6 أشهر 

Cinque Terre

ويفرض مشروع القانون عقوبة السجن المؤبد وغرامة لا تقل عن مليون جنيه ولا تزيد على 5 ملايين جنيه، كل من سرق أثرا أو جزءا من أثر سواء كان الأثر من الآثار المسجلة المملوكة للدولة أو المعدة للتسجيل أو المستخرجة من الحفائر الأثرية للوزارة أو من أعمال البعثات والهيئات والجامعات المصرح لها بالتنقيب بقصد التهريب.

وتكون العقوبة السجن المشدد لكل من قام بالحفر خلسة أو بإخفاء الأثر أو جزء منه بقصد التهريب، ويُحكم في جميع الأحوال بمصادرة الأثر والأجهزة والأدوات والآلات والسيارات المستخدمة في الجريمة لصالح المجلس الأعلى للآثار، وذلك مع عدم الإخلال بحقوق الغير حسن النية.

اقرأ أيضًا: 

اكتشاف مدينة فرعونية كاملة أثناء تنقيب عصابة عن الآثار بالمنيا 

أحلام التنقيب عن الآثار تهز عرش الأولياء بالغربية