loading...

أخبار العالم

الشرطة الفنزويلية تعتقل 6 أشخاص لاتهامهم بالضلوع في محاولة اغتيال مادورو

نيكولاس مادورو الرئيس الفنزويلي

نيكولاس مادورو الرئيس الفنزويلي



أفاد وزير الداخلية الفنزويلي باعتقال ستة أشخاص لضلوعهم في "محاولة اغتيال" الرئيس نيكولاس مادورو.

وقال الوزير، نيستور ريفرول، إن المعتقلين كانوا جزءا من جماعة حمّلت طائرتين من دون طيار بالمتفجرات وأطلقتهما أثناء احتفال عسكري في العاصمة كاراكاس.

وقد توعد مادورو الضالعين في العملية بأنهم سيواجهون "عقابا شديدا لا رحمة فيه".

واتهم مادورو كولومبيا بالضلوع في هذه المحاولة، لكنه لم يقدم أي أدلة إدانة لها، بينما نفت كولومبيا هذه الاتهامات قائلة إنها "لا أساس لها".

ووجهت الحكومة الفنزويلية أصابع الاتهام إلى المعارضة أيضا، وهو ما يثير مخاوف كثيرين من حملة قمع حكومية جديدة ضد المعارضة.

وقد غادر العديد من قادة المعارضة البلاد مشتكين من "المضايقة الحكومية"، وذكرت تقارير أن ثمة أكثر من 200 سجين سياسي في السجون الفنزويلية.

وفي غضون ذلك أعلن وزير الدفاع، فلاديمير بادرينو لوبيز، في التلفزيون الوطني الرسمي عن تأييده وولائه غير المشروط للرئيس مادورو.

وقال "نحن مصممون، مصممون على الدفاع عن وطننا ودستورنا وديمقراطيتنا ومؤسساتنا".

ويقول مراسلون إن مادورو يعتمد بشدة على القوات المسلحة في بقائه في سدة الحكم وسط أزمة اقتصادية وأوضاع سياسية مضطربة.