loading...

التحرير كلينك

«فنجان واحد كفاية».. القهوة تسبب 7 أمراض وقد تصيبك بالسرطان

القهوة المحمصة

القهوة المحمصة



الجميع يستمتع بتناول القهوة ولا يبدو لهم أنها تسبب مشكلات صحية عند شربها، ولكن هناك بعض الآثار السلبية المحتملة للبن، خاصة في أوقات معينة، وعندما تصبح مدمنا للغاية، تجد صعوبة في إكمال يومك بدونها، وهذا لا يمكن أن القهوة لها فوائد صحية وجمالية، كما أنها يمكن أن تحسن اليقظة على المدى الطويل، والبن المطحون ذو النوعية الجيدة هو مصدر لمضادات الأكسدة مثل حمض الكلوروجينيك الذي قد يساعد في إنقاص الوزن، وعلى الرغم من بعض الفوائد المحتملة للقهوة على المدى الطويل، لكن استهلاكها المفرط له آثار سلبية سيئة نقدمها فيما يلي وفقا لموقع Health Ambition.

1- القهوة وحمض الهيدروكلوريك
شرب القهوة على معدة فارغة في الصباح يحفز إنتاج حمض الهيدروكلوريك، وهذا يمكن أن يكون مشكلة لأنه يجب أن يتم إنتاج حمض الهيدروكلوريك فقط لهضم وجبات الطعام، وبسبب ذلك فقد تحدث صعوبة في إنتاج ما يكفي للتعامل مع وجبة كبيرة فيما بعد، كما يتأثر هضم البروتين على وجه الخصوص بنقص حمض الهيدروكلوريك في المعدة ويمكن أن تنتقل الأطعمة المعتمدة على البروتين إلى الأمعاء الدقيقة قبل أن تتم معالجتها بشكل صحيح، ونتيجة لذلك قد تُصاب بالانتفاخ والغازات ومشكلات القولون العصبي.

2- متلازمة القولون المتهيج والحموضة
العديد من المركبات في القهوة مثل الكافيين والأحماض المختلفة الموجودة في حبوبها يمكن أن تهيج معدتك وبطانة الأمعاء الدقيقة، ومن المعروف أنها مشكلة بالنسبة لأولئك الذين يعانون من القرحة والتهاب المعدة والقولون العصبي، كما أنه عند تناولك للقهوة بشكل مفرط فالتأثير الحمضي لها يجعل بطانة المعدة ضعيفة وسهل دخول البكتيريا إليها.

كما أن شرب القهوة يمكن أن يسبب تهيج بطانة الأمعاء الدقيقة، مما قد يؤدي إلى تقلصات في البطن وتشنجات ومشاكل في التخلص من الطعام الزائد، وغالبا ما يتناوب بين الإمساك والإسهال. 

3- مشاكل الحرقة
من الآثار الجانبية للتناول المفرط للقهوة الارتجاع الحمضي وحرقة المعدة بسبب طريقة ارتخاء العضلة العاصرة المريئية السفلى، حيث يجب أن تظل هذه العضلة الصغيرة مغلقة بإحكام لمنع محتويات معدتك من العودة إلى المريء وحرق البطانة الحساسة باستخدام حمض الهيدروكلوريك، ومن المعروف أن الكافيين يساعد على إرخاء العضلة العاصرة المريئية، لذا في النهاية تُصاب بحرقة المعدة.

4- الإسهال
تناول القهوة بشكل مفرط يسبب انقباضات شديدة بالقناة الهضمية وحتى الأمعاء الغليظة، وهذا يعمل على زيادة إفراغ المعدة، حيث يتم تمرير محتويات المعدة بسرعة إلى الأمعاء الدقيقة، غالبًا قبل أن يتم تقسيم الطعام المهضوم بشكل صحيح، وفي تلك الحالة يصبح الأمر أكثر صعوبة على امتصاص العناصر الغذائية من طعامك، كما يزيد من فرص تهيج والتهاب الجهاز الهضمي.

5- تؤثر على امتصاص المعادن 
عند الإفراط في تناول القهوة يكون هناك صعوبة في الحصول على ما يكفي من المعادن في النظام الغذائي، حتى إذا كنت تأكل الأطعمة الغنية بالمعادن أو تناول المكملات الغذائية، ويرجع ذلك إلى الطريقة التي تؤثر بها القهوة على امتصاص الحديد في معدتك، وخصوصًا قدرة الكلى على الاحتفاظ بالكالسيوم والزنك والمغنيسيوم والمعادن الأخرى المهمة.

6- الأكريلاميد في القهوة
مادة الأكريلاميد هي مادة مسرطنة تتشكل عندما يتم تحميص حبوب البن عند درجات حرارة عالية، وثبت أن القهوة واحدة من المصادر الرئيسية لهذه المادة الكيميائية الخطرة في الأنظمة الغذائية.

7- التوتر 
شرب الكثير من القهوة سيعزز إطلاق هرمونات الإجهاد الكورتيزول والأدرينالين، والنورأدرينالين، وتزيد هذه المواد الكيميائية من معدل ضربات القلب في الجسم وضغط الدم ومستويات التوتر، كما أن الكافيين في القهوة يتداخل مع التمثيل الغذائي ويؤثر على الناقل العصبي الذي يشارك في تنظيم المزاج ومستويات الإجهاد.

في الغالب لا تحب سماع المشكلات الصحية التي تسببها القهوة، ولكن إذا كنت تعاني من مشكلات هضمية، فالخطوة القادمة التي لا بد منها هي تقليل تناول القهوة، في البداية ستشعر بأعراض انسحاب ولكن ستتعود فيما بعد.