loading...

التحرير كلينك

الاكتئاب يهدد 360 مليون شخص حول العالم.. هل أنت منهم؟

الاكتئاب - صورة أرشيفية

الاكتئاب - صورة أرشيفية



الاكتئاب هو اضطراب مزاجي يسبب شعورًا دائمًا بالحزن وفقدان الاهتمام يؤثر على شعورك وتفكيرك وسلوكك، ويمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشاكل العاطفية والجسدية، وقد تواجه صعوبة في القيام بالأنشطة اليومية العادية وأحيانًا قد تشعر كما لو أن الحياة لا تستحق العيش.

ويجب أن تعلم أن الاكتئاب ليس نقطة ضعف ولا يمكنك ببساطة "الخروج" منه، فهو مشكلة مستمرة وليس مشكلة عابرة، ويستمر في المتوسط من 6 إلى 8 أشهر، وقد يتطلب الاكتئاب العلاج على المدى الطويل ولكن لا تيأس، حيث يشعر معظم الأشخاص المصابين بالاكتئاب بتحسن مع الأدوية أو العلاج النفسي أو كليهما معا.

ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن 7.6% من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 12 عامًا يعانون من الاكتئاب في أي أسبوعين من عمرهم، بينما وفقا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، يعتبر الاكتئاب أكثر الأمراض انتشارًا على مستوى العالم والسبب الرئيسي للإعاقة، ويقدر أن 350 مليون شخص يعانون من الاكتئاب على مستوى العالم.

حقائق عن الاكتئاب:
- الاكتئاب أكثر شيوعا بين النساء عن الرجال.
- تشمل أعراضه: عدم الإحساس بالسعادة وقلة الاهتمام بالأشياء التي تجلب السعادة للشخص.
- أحداث الحياة يمكن أن تؤدى إلى تغيرات في المزاج، ويمكن تمييزها عادة عن الاكتئاب.
- أسباب الاكتئاب ليست مفهومة بالكامل، ولكن من المرجح أن تكون مجموعة معقدة من العوامل الجينية والبيولوجية والبيئية والنفسية والاجتماعية.

ما أعراض الإصابة بالاكتئاب؟
على الرغم من أن الاكتئاب قد يحدث مرة واحدة فقط خلال حياتك، فإنه عادةً ما يكون لدى الأشخاص حلقات متعددة، وخلال هذه الحلقات تحدث الأعراض كل يوم تقريبًا، وقد تشمل ما يلي:
- مشاعر الحزن والدموع والفراغ أو اليأس.
- النوبات الغاضبة والتهيج أو الإحباط حتى على المسائل الصغيرة.
- فقدان الاهتمام أو المتعة في معظم أو كل الأنشطة العادية، مثل الجنس أو الهوايات أو الرياضة.
- اضطرابات النوم، بما في ذلك الأرق أو النوم أكثر من اللازم.
- التعب وقلة الطاقة، حتى المهام الصغيرة تتطلب مجهودًا إضافيًا.
- انخفاض الشهية وفقدان الوزن أو الرغبة الشديدة في تناول الطعام وزيادة الوزن.
- القلق أو التوتر.
- بطء التفكير أو التحدث أو حركات الجسد.
- مشاعر عدم القيمة أو الشعور بالذنب، مع التركيز على إخفاقات الماضي أو اللوم الذاتي.
- صعوبة في التفكير والتركيز واتخاذ القرارات وتذكر الأشياء.
- الأفكار الانتحارية ومحاولات الانتحار.
- مشاكل جسدية غير مبررة مثل آلام الظهر أو الصداع.

بالنسبة للعديد من الأشخاص المصابين بالاكتئاب تكون الأعراض عادة شديدة بما يكفي لإحداث مشكلات ملحوظة في الأنشطة اليومية، مثل العمل أو المدرسة أو الأنشطة الاجتماعية أو العلاقات مع الآخرين، بينما قد يشعر بعض الناس أنهم بائسون أو غير سعداء عموما دون معرفة السبب، ولا يجب التسرع في تحديد ما إذا كان ذلك اكتئابا أم لا.

أعراض الاكتئاب عند الأطفال والمراهقين:
تتشابه علامات وأعراض الاكتئاب الشائعة عند الأطفال والمراهقين مع علامات البالغين، ولكن يمكن أن تكون هناك بعض الاختلافات،

ففي الأطفال الأصغر سنا قد تشمل أعراض الاكتئاب:
- الحزن والتهيج والقلق.
- الشعور بالأوجاع والآلام بدون سبب عضوي.
- رفض الذهاب إلى المدرسة.
- نقص الشهية ونقص الوزن.
أما في سن المراهقة فقد تشمل الأعراض:
- الحزن والتهيج والانفعال الدائم.
- الشعور السلبي وانعدام قيمة الذات.
- الغضب وسوء التعامل.
- عدم الحضور في المدرسة.
- الشعور بغياب الفهم والحساسية.
- اللجوء لاستخدام العقاقير الترويحية أو الكحول أو شرب السجائر.
- تناول الطعام أو النوم أكثر من اللازم.
- إيذاء النفس.
- فقدان الاهتمام بالأنشطة العادية وتجنب التفاعل الاجتماعي.

أعراض الاكتئاب لدى كبار السن:
الاكتئاب ليس جزءًا طبيعيًا من النمو في السن أو عرضا طبيعيا كما نقول (كبر وخرف)، ولا ينبغي الاستخفاف به على الإطلاق، ولسوء الحظ غالباً ما يكون الاكتئاب غير مشخّص وغير معالج لدى كبار السن، وقد يشعرون بعدم الرغبة في طلب المساعدة، وقد تكون أعراض الاكتئاب مختلفة أو أقل وضوحا عند كبار السن، ومنها:
- صعوبات في الذاكرة أو تغييرات في الشخصية.
- آلام جسدية.
- الإرهاق وفقدان الشهية ومشاكل في النوم أو فقدان الاهتمام بالجنس إذا لم ينتج عن حالة طبية أو دواء معين.
- الرغبة في البقاء في المنزل بدلاً من الخروج للاختلاط أو القيام بأشياء جديدة.
- التفكير في الانتحار خاصة عند الرجال الأكبر سنا.

متى تحتاج إلى علاج نفسي؟
إذا كنت تشعر بالاكتئاب وتلاحظ جميع هذه الأعراض لفترة طويلة بدون أسباب أو مبررات، حدد موعدًا لرؤية طبيبك أو إخصائي نفسي في أقرب وقت ممكن، وإذا كنت مترددًا في طلب العلاج تحدث إلى صديق أو أحد أفراد أسرتك أو شخص آخر تثق به.