loading...

مشاهير

6 معلومات عن «شيف القرن» جويل روبوشون.. يمتلك 25 مطعما

جويل روبشون

جويل روبشون



داخل عالم الطبخ، هناك الكثير من الطهاة الذين يضعون لمساتهم السحرية على الأطعمة فيبتكرون ويبدعون، ولأن العين تأكل قبل الفم، فكان لشكل الطبق أولوية لديهم، وبالطبع يوجد الكثير من الطهاة غير المعروفين حول العالم، لكن لديهم بصمة على كل طبق يصنعونه، وآخرون استطاعوا أن يصلوا إلى قلوب الجماهير برائحة الطعام الشهية واختلاف الأذواق، فساعدهم تردد الزبائن وافتتاح فروع مختلفة في أنحاء العالم على الوصول للعالمية، ومن بين هؤلاء الطاهي الفرنسي الشهير جويل روبوشون الذي توفي اليوم الإثنين عن عمر ناهز 73 عاما، وذكرت صحيفة "لو فيجارو" الفرنسية أنه رحل إثر إصابته بمرض السرطان.

لا بد أن تكون سمعت اسم روبوشون إذا كنت مهتما كثيرا بالطبخ وبتجربة الأطعمة المختلفة حول العالم، فهذا الرجل صعد سلم النجاح بموهبته ومجهوده وإصراره، حتى إنه بدأ صنع النجاح وهو في سن صغيرة، وبصعود درجات السلم واحدة تلو الأخرى أصبح معروفا عالميا، وهناك الكثير من المعلومات عنه نقدمها فيما يلي حسبما ذكر موقع The Daily Meal.

1- ولد روبوشون في مدينة بواتييه الفرنسية عام 1945، وعندما وصل إلى عمر 15 عاما أصبح شيفا مبتدئا في فندق Relais of Poitiers، حيث عمل كطاهي معجنات. 

2- في عام 1966، وبينما كان في سن الـ21، التحق بالتدريب المهني «Compagnon du Tour de France»، مما مكنه من السفر في جميع أنحاء البلاد.

3- عندما بلغ 29 عامًا، تم تعيينه رئيس الطهاة في فندق Concorde La Fayette، وبعدها بعامين فاز بجائزة Meilleur Ouvrier de France عن مهارته في فنون الطهي

4- حصل روبوشون على لقب "شيف القرن" في عام 1989 من قبل دليل "جولت ميلو" بعد نجاحه الساحق داخل المطاعم الباريسية، وفي عام 1995، تعرض لأزمة نفسية عندما توفي العديد من أقرانه بسبب الإجهاد والنوبات القلبية، فتقاعد روبوشون في سن الخمسين، ثم عاد بعد ذلك إلى الظهور وفتح العديد من المطاعم التي تحمل اسمه حول العالم.

5- كان من أكثر الطهاة الفرنسيين نفوذا منذ منتصف الثمانينيات في القرن الماضي، كما عرف أنه حازم داخل مطبخه، حيث قال: «لا يوجد شيء أفضل من الوجبة المثالية».

6- اشتهر الطاهي الفرنسي الراحل بطبق البطاطس المهروسة وأطباق أخرى كثيرة، وكان يملك 25 مطعما في مدن عديدة من بينها باريس وموناكو وهونج كونج ولاس فيجاس وطوكيو وبانكوك، كما حازت بعض مطاعمه على 3 من نجوم ميشلان، وهي تعني أن وجبات هذه المطاعم استثنائية.

الطموح يصنع الكثير من المعجزات التي تؤدي في نهايتها إلى النجاح والشهرة مثلما فعل الطباخ الفرنسي الذي لم يكتف بكونه طباخًا ماهرًا، وإنما وصل للعالمية.