loading...

جريمة

تصوير قاعدة بلبيس ومكتب الإرشاد.. أبرز محاكمات اليوم

المحكمة

المحكمة



يمر قطار المحاكمات، اليوم الثلاثاء، بالعديد من قضايا الإرهاب، يتقدمها النطق بالحكم على 170 متهما بتصوير قاعدة بلبيس الجوية، وكذلك محاكمة محمد بديع المرشد السابق لجماعة الإخوان، بقضية التحريض على العنف والقتل بأحداث مكتب الإرشاد، كما تنظر دائرة الإرهاب محاكمة 26 متهما بتكوين عصابة إجرامية استهدفت فندق الأهرامات الثلاثة، ومحاكمة آخرين متهمين بالعنف والشغب بمدينة نصر.

تصوير قاعدة بلبيس الجوية

تصدر محكمة شرق القاهرة العسكرية، الحكم على 170 متهما بينهم 116 متهم محبوس ومخلى سبيل 3 منهم و51 آخرين هاربين في القضية رقم 247 لسنة 2016، المعروفة بـ"تصوير قاعدة بلبيس الجوية".

وشملت وقائع القضية ارتكاب المتهمين جريمة قتل نائب مأمور قسم شرطة فيصل بالسويس، ووضع عبوة متفجرة بجوار سينما ريسانس بالسويس، واستهداف سيارات الجيش بطريق مصر - إيران، واستهداف خط الغاز بشركة السويس للبترول، وقتل جنود القوات المسلحة بخدمة تأمين أسوان - بدر السويس، واستهداف إحدى السفن بالقناة، ورصد إدارة شرطة النجدة ببنها، ورصد كلية الشرطة بالعباسية، ورصد كتيبة 101 بشمال سيناء، وسرقة مكتب بريد بهتيم، ورصد النقط الأمنية بطريق ترعة الإسماعيلية، ورصد بعض أفراد قوة مركز أبشوي بالفيوم، وحرق سيارة ضابط بأطفيح، وحرق برج شركة موبينيل بقرية قرنى بأطفيح، وحرق برج موبينيل بعرب الأشرفية بأطفيح، وسرقة إحدى سيارات شركة أمينكو، وشركة مكتب بريد الألف مسكن، ورصد جراج مترو الأنفاق بشبرا.

أحداث مكتب الإرشاد

تنظر محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، إعادة محاكمة محمد بديع و12 آخرين من قيادات الجماعة، في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث مكتب الإرشاد"، وكانت محكمة النقض قد قضت بقبول الطعن المقدم من المتهمين على الأحكام الصادرة ضدهم والتي تراوحت بين الإعدام شنقا والسجن المؤبد، ووجهت النيابة لقيادات الجماعة عدة تهم منها القتل العمد والشروع فيه والاشتراك بطريقي الاتفاق والمساعدة في إمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر والمواد الحارقة والمفرقعات والمعدات اللازمة لذلك مقابل مبالغ مالية ووعد منهم بأداء العمرة لكل منهم مقابل قتل أي من المتظاهرين أمام مقر جماعة الإخوان بالمقطم.

الهجوم على فندق الأهرامات

تنظر محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، محاكمة 26 متهما، في اتهامهم بالهجوم على فندق الأهرامات الثلاثة بشارع الهرم. وكانت النيابة أحالت قد المتهمين إلى محكمة الجنايات وقالت في أمر الإحالة إنهم في الفترة من منتصف عام 2015 وحتى 13 فبراير 2016، قادوا جماعة أسست على خلاف القانون وأمدوهم باسلحة وأموال، وهاجموا فندق الأهرامات الثلاثة، وحازوا أسلحة نارية وذخائر، فضلا عن ارتكاب جرائم التجمهر واستعمال القوة مع الشرطة وتخريب الممتلكات.

خلية وزارة الداخلية

تنظر محكمة جنايات جنوب القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد، إعادة إجراءات محاكمة متهمين اثنين صادر ضدهما حكم غيابى بالسجن 5 سنوات، في اتهامهما مع آخرين ومنصور أبو جبل بالتحريض على جهة عملهم بالمخالفة للقانون، وتحريض المواطنين ضد وزارة الداخلية في القضية التي اشتهرت إعلاميا بـ"خلية وزارة الداخلية". 

وسبق أن أصدرت المحكمة أحكاما بالسجن ما بين 3 إلى 5 سنوات بحق 13 متهما من أمناء ورقباء الشرطة، وكانت المحكمة قد عاقبت 11 متهما (حضوريا) بالسجن لمدة 3 سنوات، ومعاقبة متهمين اثنين آخرين (هاربين) بالسجن لمدة 5 سنوات، على خلفية إدانتهم بارتكاب جرائم التجمهر وتحريض زملائهم من أمناء الشرطة على تعطيل العمل والإضراب بالمخالفة لأحكام القانون، على نحو من شأنه الإضرار بمصالح جهة عملهم (جهاز الشرطة) وتحريض المواطنين ضد الشرطة.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين، اتهامات منها محاولة التحريض على جهة عملهم وهي وزارة الداخلية، وذلك من خلال التخطيط للظهور في إحدى البرامج التليفزيونية، وارتكابهم جرائم التحريض على تعطيل العمل داخل جهة عملهم على نحو يخالف القانون، والانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون.

أحداث مدينة نصر الثانية 

تواصل محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، نظر إعادة إجراءات محاكمة متهم بالانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون والشروع في قتل مجندين والمعروفة إعلاميا بـ"خلية مدينة نصر الثانية"، وتعقد الجلسة برئاسة المستشار حسن فريد وعضوية المستشارين فتحي الروينى وخالد حماد، وسكرتارية ممدوح عبد الرشيد وأحمد صبحي، وأسندت النيابة العامة للمتهمين مجموعة من التهم منها الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والشروع في قتل مجندين شرطة، وتعطيل مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وتعريض حية المواطنين للخطر.

ذبح طبيب الساحل

تنظر محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة ، محاكمة "حسن ز"، المتهم بذبح طبيب الساحل داخل عيادته. البداية كانت بتلقي قسم شرطة الساحل بلاغا، بتجمع بعض المواطنين إثر استغاثة إحدى السيدات من داخل أحد العقارات بشارع الترعة الغربي، وضبط شخص ممسكا بسلاح أبيض "مطواة" ملوثة بالدماء في أثناء هروبه من العقار، وانتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أن الشخص المضبوط يدعى"حسن ز"، 30 سنة، حاصل على دبلوم فني صناعي، وأنه توجه إلى عيادة "ثروت ج"، 82 سنة، طبيب أنف وأذن وحنجرة، عقب انتهاء مواعيد العمل بالعيادة، والتقى ممرضة بالعيادة تدعى"سوزان ك"، 40 سنة، بزعم توقيع الكشف الطبي عليه ولدى سماحها له بالدخول لغرفة الكشف توجه إلى الغرفة مهرولا وأعقب ذلك استغاثة الطبيب وشاهدته خلال تعديه عليه بسلاح أبيض "مطواة" فأصابه بجروح طعنية أودت بحياته، ولدى محاولتها منعه من الهرب تعدى عليها بذات السلاح الأبيض فأصابها بجروح طعنية ولاذ بالفرار، فاستغاثت بالأهالي ولدى ضبطه تعدى على أحدهم فأصابه بجرح نافذ بالبطن، وتمكن الأهالي من ضبطه.