loading...

أخبار العالم

صحف الإمارات: دعوات لإسقاط النظام في إيران.. ورفض المساس بسيادة السعودية

صحف إماراتية

صحف إماراتية



أبرزت الصحف الإماراتية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء، تطورات الشأن الإيراني وبدء سريان العقوبات الأمريكية، كما تناولت العديد من القضايا والموضوعات المتنوعة.

تحت عنوان "خُبث "نظام الملالي" نحو الزوال.. والشارع المنتفض يحسم خياراته"، ذكرت صحيفة أن مسؤولين في الإدارة الأمريكية، أعلنوا أن واشنطن شكلت جبهة من 20 دولة لإنجاح العقوبات على إيران، مؤكدين أن العقوبات ستطبق على طهران بدقة.

وأشار المسؤولون إلى أن العقوبات تدخل حيز التنفيذ صباح اليوم الثلاثاء في الساعة الرابعة بتوقيت جرينتش، مضيفين أن واشنطن لن تعطي تصاريح للدول أو الشركات للتعامل مع إيران.

صحيفة "الخليج" أكدت أن احتجاجات إيران وصلت إلى الغليان وتدعو لإسقاط النظام، مشيرة إلى أن مواصلة الإيرانيين تظاهراتهم الغاضبة في العاصمة طهران، ومحافظات عدة، احتجاجاً على سوء السياسات الاقتصادية والخارجية التي أفضت إلى انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، وإعادة فرض عقوبات شديدة على بلادهم، ورفع آلاف المحتجين شعارات لم تشهدها طهران على مدار أربعة عقود، مطالبين بسقوط نظام الملالي، فيما استبدلوا العبارة الشهيرة التي طبعت على العديد من مباني طهران "مرك بر أمريكا" (الموت لأمريكا) إلى "مرك بر خامنئي"، في تحول جذري وصفته أوساط غربية بأنه "نقطة الغليان" التي تسبق انفجاراً شعبياً كاسحاً.

ونشر ناشطون مقاطع تظهر خروج المئات في حي اكباتان، شمال غرب طهران، ومناطق أخرى مثل حديقة دانشجو، وسط العاصمة، وشارع كارجر، وشارع أمير أباد، جنوب طهران.

وفي شارع انقلاب، وسط العاصمة طهران، انطلقت تظاهرة حاشدة هتف خلالها المتظاهرون "الموت للديكتاتور"، حيث أظهر أحد المقاطع هجوم قوات الأمن على المحتجين، بينما قام شبان بإحراق حاويات القمامة لإعاقة تقدم عناصر الأمن، كما اندلعت اشتباكات عنيفة بين متظاهرين وقوات مكافحة الشغب في حديقة مسرح طهران.

أما صحيفة "الاتحاد" فأعلنت عن دخول دفعة أولى من العقوبات التي قررت الولايات المتحدة إعادة فرضها على إيران حيز التنفيذ، اليوم الثلاثاء، بهدف ممارسة ضغط اقتصادي على طهران بعد انسحاب واشنطن من طرف واحد من الاتفاق التاريخي حول الملف النووي الإيراني الموقع عام 2015.

وفي مقابلة تلفزيونية قبل ساعات من معاودة فرض العقوبات الأمريكية الشديدة على إيران، اتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني واشنطن بـ"شن حرب نفسية على الأمة الإيرانية وإثارة انقسامات في صفوف الشعب".

وكان هذا أول رد فعل يصدر عن روحاني بعدما أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين استعداده للتفاوض، مرفقا هذه الدعوة بتحذير جديد لإيران.

وذكرت صحيفة "البيان"، أن الإمارات أعربت عن رفضها المطلق لأي مساس بسيادة السعودية بعد تدخل كندا في شؤونها الداخلية، مؤكدة تضامنها التام مع الرياض.

وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان أمس، عن رفضها التام لأي تدخل في الشؤون الداخلية للمملكة العربية السعودية الشقيقة وتأيدها المطلق لما تتخذه حكومة المملكة من إجراءات أو ما تتبناه من سياسات مؤكدة تضامنها مع الرياض في مواجهة أي تدخل خارجي من شأنه المساس بسيادتها الداخلية.

وشددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي على أهمية احترام الأعراف والمواثيق التي تحكم العلاقات بين الدول والتي تقوم على احترام السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

وكشفت "الاتحاد" عن وقف الخطوط الجوية السعودية، مساء الاثنين، جميع رحلاتها من وإلى كندا رداً على ما صدر عن وزارة الخارجية الكندية والسفارة الكندية لدى المملكة، بشأن المجموعة التي تم إيقاف أفرادها، بناءً على أمر النيابة العامة في المملكة، بسبب مخالفتهم للأنظمة الراعية فيها.

وأعلنت الخطوط الجوية السعودية على حسابها الرسمي بموقع "تويتر" عن إيقاف رحلاتها من وإلى تورنتو بكندا، في أحدث الإجراءات التي اتخذتها المملكة في خلافها الدبلوماسي مع كندا.

وحول الأوضاع في سوريا ، ذكرت "الخليج" تحت عنوان "حملة عسكرية على بادية السويداء.. ومخاوف على مصير الرهائن"، أن طيران النظام كثف غاراته الجوية العنيفة على مناطق في بادية السويداء مع انطلاق حملة النظام العسكرية؛ للسيطرة على بادية السويداء، بمشاركة الفصائل المتصالحة؛ حيث ذكرت تقارير، أن قوات النظام حققت تقدماً في عمق البادية، وفي منطقة خط تقاطع النيران، وفي المواقع والتلال، التي كانت تحت سيطرة تنظيم "داعش".

وبالتزامن مع الوضع العسكري، تستمر المفاوضات بين ممثلين عن النظام و"داعش"، فيما يتعلق بملف المختطفين والمختطفات، الذين اختطفهم التنظيم خلال هجماته على مدينة السويداء، وريفيها الشرقي والشمالي الشرقي في ال 25 من شهر يوليو.