loading...

إقتصاد مصر

تعيين كمال نجم رئيسا لمصلحة الجمارك

محمد معيط وزير المالية

محمد معيط وزير المالية



أصدر الدكتور محمد معيط وزير المالية، قرارا رقم (343) بندب كمال حسن نجم رئيسا لمصلحة الجمارك، والذي كان يشغل رئيس الإدارة المركزية للمنطقة الشرقية بقطاع العمليات الجمركية. والتقى الوزير، رئيس مصلحة الجمارك الجديد وسلمه قرار ندبه، بحضور الدكتور إيهاب أبو عيش نائب وزير المالية للخزانة، عمرو الخولى مساعد الوزير لشؤون الإيرادات القائم بتسيير أعمال مصلحة الجمارك، الدكتور مجدى عبد العزيز مستشار وزير المالية لشؤون الجمارك رئيس المصلحة الأسبق، الشحات الغتوري رئيس الإدارة المركزية لمكتب رئيس مصلحة الجمارك.

وأكد معيط، في بيان له، اليوم الثلاثاء، على الدور المهم لرجال الجمارك في الحفاظ على صحة المواطن وحماية أمنه واستقراره وأمن البلاد من المخدرات والمفرقعات والممارسات الضارة وغير المشروعة، بالإضافة إلى حقوق الخزانة العامة، وأن رجال الجمارك هم حماة الوطن ويقومون بدور وطني في تأمين المنافذ والحدود، مشددا على ثقته الكاملة في استمرار جهود رجال الجمارك في دعم خطط الدولة وسياساتها الاقتصادية وتنشيط حركة التجارة الدولية لمصرـ خاصة الصادرات المصرية بجانب تشجيع الاستثمار، إذ أن مصر تحتاج إلى تعظيم كل الجهود وتكاتفنا جميعا حتى نستطيع النهوض بها على أحسن وجه وتحقيق التنمية المنشودة.

اقرأ أيضا| تجديد حبس ضابط في «رشوة رئيس مصلحة الجمارك» لمدة 15 يومًا
 
وشدد على المحاور الرئيسية للعمل في الفترة المقبلة، والتي تتضمن استكمال تجهيز قانون الجمارك الجديد، واستكمال أعمال الحوكمة وتبسيط الإجراءات والتطوير التنظيمى وصولا إلى منظومة الشباك الواحد لخدمة المتعاملين مع المصلحة، وتطوير العنصر البشري، واستكمال منظومة ميكنة المصلحة، والإسراع بتشغيل أجهزة الفحص بالأشعة في المنافذ الجمركية المختلفة والتركيز على صيانتها.
 
يذكر أن كمال حسن نجم حاصل على بكالوريوس تجارة شعبة محاسبة جامعة المنصورة عام 1983، والتحق بالعمل بمصلحة الجمارك عام  1985، وشغل عدة مناصب منها مدير عام الإدارة العامة للشئون الجمركية والإيداعات بجمارك بورسعيد في 2012، ثم رئيس الإدارة المركزية لجمارك دمياط بالمنطقة الشرقية بقطاع العمليات الجمركية في 2016.

اقرأ أيضا| منها إلغاء عقوبة الحبس.. أبرز 7 ملاحظات على قانون الجمارك الجديد

وكانت هيئة الرقابة الإدارية قد ألقت القبض على رئيس مصلحة الجمارك السابق، متلبسا بتقاضي رشوة بالعملات المحلية والأجنبية، كما حصل على رشاو من بعض المستخلصين الجمركيين مقابل تهريب بضائع محظور استيرادها، ودون سداد الرسوم الجمركية المستحقة عليها كما أنه وجه مرؤوسيه بإعداد تقارير مخالفة للواقع لتخفيض الغرامات المالية المستحقة عن بضائع سبق ضبطها في عدة قضايا تخص المهربين.