loading...

مشاهير

أهم إنجازات ابن سينا.. الفيلسوف والشاعر وأبو الطب الحديث

ابن سينا

ابن سينا



كعادته في الاحتفال بالعظماء والمشاهير، خصص موقع "جوجل" الأمريكي صفحته الرئيسية، اليوم الثلاثاء، للاحتفال بذكرى ميلاد العالم الراحل ابن سينا، فهو معجم حقيقي بمساهماته التي تتراوح بين الطب وعلم النفس والصيدلة والجيولوجيا والفيزياء وعلم الفلك والكيمياء والفلسفة، كما كان أيضًا شاعرا وباحثا إسلاميا، وكان أهم إسهاماته في العلوم الطبية كتابه الشهير «القانون في الطب»، فهذا الكتاب عبارة عن موسوعة هائلة من خمسة مجلدات تحتوي على أكثر من مليون كلمة، وهي تتألف من المعرفة الطبية المتاحة من المصادر القديمة والإسلامية، ومن أعماله الأخرى «كتاب الشفاء»، وهو موسوعة علمية وفلسفية، وفي الذكرى الـ1038 لميلاده، تعرف على بعض المعلومات عن ابن سينا، وفقًا لموقع Famous Scientists..

- مهاراته جعلت طفولته استثنائية
ولد هذا العالِم العظيم في سنة 980 ميلاديا في قرية أفشانا، بالقرب من بخارى، وهي الآن في أوزبكستان، التي هي أيضًا مسقط رأس والدته، وتلقى ابن سينا تعليمه المبكر في مسقط رأسه وببلوغ الـ10 من عمره كان حافظا للقرآن، حيث كان لديه مهارات ذهنية استثنائية مكنته من تجاوز معلميه في سن الـ14 فقط، وفي سنوات عمره القليلة اللاحقة كرس نفسه لدراسة الفقه الإسلامي والفلسفة والعلوم الطبيعية ودراسة المنطق.. وتعرف كذلك على 15 معلومة تلخص مسيرة أحمد زويل من هنا.

- أهم إنجازاته في سن صغيرة 
في سن الـ16 كرّس ابن سينا كل جهوده لتعلّم الطب، وعندما بلغ 18 عاما حصل على لقب الطبيب المشهور، وعندما بلغ ابن سينا 22 عاما انتقل إلى مدينة قريبة من بحر قزوين، حيث تعلم المنطق وعلم الفلك، وفي تلك المدينة التقى مع "أبو الريحان البيروني"، وبعدها استمر في السفر وبذل الكثير من الجهد العقلي، وأمضى العقد الأخير من حياته بالعمل كطبيب ومستشار أدبي وعلمي، وتوفي خلال شهر يونيو عام 1037م، بينما كان يبلغ من العمر 58 عامًا ودُفن في مدينة همدان بإيران، ولقب بـ"أبو الطب الحديث" و"أمير الأطباء" و"الشيخ الرئيس".

- أهم أعماله
كان أهم إسهامات ابن سينا في العلوم الطبية كتابه الشهير «القانون في الطب»، وتمت ترجمة هذا الكتاب إلى اللاتينية في القرن 12، وكان يستخدم كنص طبي في الجامعات الأوروبية حتى منتصف القرن الـ17.. وقد يهمك أن تعرف كذلك 6 معلومات عن «شيف القرن» جويل روبوشون.

ومن أهم أعماله أيضًا كتاب «الشفاء»، والذي اقترح فيه ابن سينا أن كوكب الزهرة أقرب إلى الشمس من الأرض، كما اخترع أداة لمراقبة إحداثيات النجوم، وقدم العديد من الملاحظات الفلكية، أما في الرياضيات، فقد شرح ابن سينا المفهوم الحسابي، ووصلت أعماله الكتابية إلى 400 عمل تبقى منها نحو 240 عملا.

كان ابن سينا أول طبيب مسلم وصف الالتهاب السحائي، وأول من فرق بين الشلل الناجم عن سبب داخلي في الدماغ والشلل الناتج عن سبب خارجي، ووصف السكتة الدماغية الناتجة عن كثرة الدم، مخالفًا بذلك ما استقر عليه أساطير الطب اليوناني القديم، فضلا عن أنه أوَّل من فرَّق بين المغص المعوي والمغص الكلوي.

وابن سينا صاحب الفضل في علاج القناة الدمعية، وأوصى بتغليف الحبوب التي يتعاطاها المريض، وكشف بدقَّة بالغة عن أعراض حصاة المثانة السريرية، بعد أن أشار إلى اختلافها عن أعراض الحصاة الكُلوية، وأظهر ابن سينا براعة كبيرة ومقدرة فائقة في علم الجراحة؛ فقد ذكر عدَّة طرق لإيقاف النزيف سواء بالربط أو إدخال الفتائل (خياطة الجروح).

أما عن أهم إنجازاته في مجال الأمراض التناسلية؛ فوصف بدقة بعض أمراض النساء؛ مثل: الانسداد المهبلي، الإسقاط، والأورام الليفية، وتحدث عن الأمراض التي يمكن أن تُصيب النفساء، مثل: النزيف، واحتباس الدم وما قد يسبِّبه من أورام وحميات حادَّة، وأشار إلى أن تَعَفُّن الرحم قد ينشأ من عُسر الولادة أو موت الجنين، وهو ما لم يكن معروفًا من قبل.