loading...

ثقافة و فن

«كل اللي بيحبوني» رحلة إليسا مع مرض سرطان الثدي

إليسا

إليسا



ملخص

فجر فيديو كليب «إلى كل اللي بيحبوني» للفنانة إليسا، والذى طرح صباح اليوم الثلاثاء، مفاجأة كبيرة لجمهورها ومحبيها، وهي أنها واحدة من المحاربين الذين قهروا مرض السرطان، الأغنية هي تجربة حقيقية عاشتها «إليسا» وهذه هى تفاصيلها.

«أنتِ مصابة بسرطان الثدي».. هكذا بدأت الفنانة إليسا تحكي بصوت مبحوح وحزين تفاصيل رحلتها مع «سرطان الثدي»، من خلال فيديو كليب أغنيتها «إلى كل اللي بيحبوني»، الذى قامت شركة روتانا بطرحه قبل ساعة على قناتها الرسمية على موقع «يوتيوب»، ونشرته «ملكة الإحساس» على على حسابها بـ«تويتر»، وعلقت عليه: «إنتوا السبب في أنني قوية.. وهذه القصة هي شكر لجميع الذين يحبونني».

ربما فكرة تقديم كليب يحاكي مرضها، فكرة تحتاج إلى جرأة شديدة، حيث بدأ «إلى كل اللي بيحبوني» بمقطع صوتي مسجل مدته دقيقة ونصف، تحكي «إليسا» خلاله بداية اكتشافها بأنها مرض بـ«سرطان الثدي» وكيف مرت عليها الأيام الأولى ووقوف أصدقائها وأحبائها بجانبها فى رحلتها حتى استطاعت أن تهزمه، وتقول: «بتعرف لما تقولي إنو راح أرجع شوف كل هالعالم؟ العالم اللي بتحبني، اللي بيحبوني، إنو هيك فيه لحظة خلص.. إنو مش راح كون موجودة بكرة.. بتعرفي شو قلي الدكتور بس قلتلو عم بموت من وجعي.. اطلع في قلي إنتي وحدة مجنونة.. قلي لهلأ إنتي ما استوعبتي إنو إنتي كان عندك مرض مميت.. وعايشة حياتك كأنو كان عندك برد خلصتي منو بيومين.. ولا حتى ارتحتي.. بعمل علاج راديو.. بقوت على الاستوديو.. بنهى لعلاج برتاح ساعتين.. أوقات ما بتزعلى بس على حالك إنتي.. أوقات بتزعلي على الناس اللي بتحبيهم عن جد.. هيدي الغنية هى مهداة لكل الناس اللي منحبهم عن جد.. أنا بحبكن كتير.. كتير».

7 ملاحظات على «إلى كل اللي بيحبوني»..

1- طرحت قناة روتانا لفيديو كليب «الى كل اللي بيحبوني»، مع التنويه أنه قصة حقيقية عاشتها الفنانة إليسا فى الفترة الأخيرة وقررت تجسيدها فى كليبها الجديد، كانت صدمة كبيرة لكل محبيها، مما جعل الجميع يشعر بالتعاطف معها قبل مشاهدة الكليب، وجعل الجميع يتفاعل معها ويحييها على قوتها.

2- الفيديو كليب من إخراج اللبنانية إنجي جمال، التي سبق وتعاونت معها «إليسا» فى أربعة كليبات أخرى، وحققت نجاحًا كبيرًا آخرها: «عكس اللي شايفينها» والتى تكلمت فيها عن قصة حقيقية لراقصة لبنانية انتحرت، ولذلك وقع الاختيار عليها من أجل إخراج هذا الكليب الذي يجسد قصة إليسا مع مرض سرطان الثدي.

3- المقطع الصوتي الذي بدأت به المخرجة إنجي جمال، فيديو كليب «إلى كل اللي بيحبوني»، كان اختيارا موفقا للغاية بأن تحكي إليسا رحلتها، والذي خطف قلوب كل من شاهد الأغنية خاصة أنها تتحدث عن أول يوم أخبرها الطبيب المعالج لها بأنها تعاني من مرض مميت، وتستمر «ملك الإحساس» فى الحديث وأنها علمت بذلك فى نهاية ديسمبر الماضي، ورفضت أن تبتعد عن الغناء حتى شفاها، بل كانت تذهب لمستشفى ومن ثم إلى الاستوديو.

إليسا - كليب إلى كل اللي بحبوني

4- الفيديو كليب جمع بين الحزن والبهجة فى نفس الوقت، فعلى الرغم من حالة الحزن التي سيطرت على الأغنية فى الدقائق الأولى بسبب عرض صورها من داخل المستشفى، ولحظات انكسارها بسبب المرض، فإن هناك حالة من البهجة أيضا بمجرد رؤيتها وهى تقف على المسرح وتقوم بالغناء والرقصة، وتشكر كل من ساعدها وساندها فى رحلتها مع سرطان الثدي.

5- تضمن فيديو كليب «إلى كل اللي بيحبوني» العديد من الوقائع الحقيقة ولحظات وقوعها في أثناء بروفات بعض الحفلات، وهذا أعطى مصداقية كبيرة للكليب وجعلك تعيش داخل الحكاية، ومن بين تلك الوقائع لحظة فقدانها الوعي ووقوعها على خشبة مسرح «القرية العالمية» بدبي، فى فبراير الماضى، وعلى أثرها تم إنهاء الحفلة قبل موعدها المقرر، ونقل إليسا إلى المستشفى.

6- هذه الأغنية جاءت بمثابة رسالة غير مباشرة من إليسا إلى كل النساء، بضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي وأن هذا المرض يمكن التغلب عليه، إذا تم الكشف عنه مبكرًا، وهذه ليست النصيحة الأولى التي تبعثها «ملكة الإحساس» لجمهورها، فقد سبق ونصحتهم بعدم السكوت عن العنف الزوجي من خلال أغنيتها «يا مرايتي».

7- أرادت الفنانة إليسا أن تنهى حالة الحزن والقلق التي سيطرت على المشاهدين، بالتأكيد أنها تعافت من المرض، والسبب هو وقوف المحبين لها بجانبها، وقالت: «أنا تعافيت.. قاومت المرض وغلبته.. الكشف المبكر لسرطان الثدي قادر على إنقاذ حياتك.. لا تهمليه.. واجهيه.. افعلى ذلك، مش كرمالك، كرمال كل اللي بيحبوني».

1345

فى النهاية، شابو للفنانة «إليسا» على شجاعتك وإيمانك بأن الفن رسالة، مما جعلها تقرر توجيه رسالة لكل السيدات بضرورة الاطمئنان على أنفسهن، ولكن بطريقة مليئة بالحب والمشاعر المختلطة، دعونا ننهى ذلك بكلمات «ملك الإحساس» ردًا على جمهورها الذي بكى بعد مشاهدة كليب «إلي كل اللي بيحبوني»: «يجب ألا يجعلك هذا الكليب تبقى.. إنه سبب الابتسامة والسعادة والامتنان. يمكننا محاربة السرطان إذا علمنا بذلك في مراحل مبكرة. أنا أحبكم جميعا».