loading...

جريمة

حكم «خلية طنطا» و«محاولة اغتيال السيسي».. أبرز محاكمات اليوم

المحكمة

المحكمة



يمر قطار المحاكمات اليوم الأربعاء بمحطات حافلة بقضايا الإرهاب، بين خلية محاولة اغتيال الرئيس السيسي والتى تمكن الجناة فيها من اغتيال 3 قضاة بالعريش، كما تواصل محكمة جنايات القاهرة نظر قضية خلية كتائب أنصار الشريعة الإرهابية، كما من المنتظر صدور حكم على عدد من المتهمين بقضية خلية طنطا الإرهابية.

وينظر القضاء الإداري دعوى إلزام الإعلاميين ومقدمي البرامج والضيوف في جميع القنوات الأرضية والفضائية بالخضوع للكشف الطبي وتقديم شهادة طبية من إحدى المستشفيات الحكومية، تفيد تمتعهم باللياقة الذهنية والنفسية، كما تستمع محكمة جنايات البحر الأحمر إلى مرافعات النيابة العامة والدفاع فى قضية السائح الإيطالي، دى لوناردس إيفان، المتهم بقتل المهندس المصرى طارق الحناوى بمرسى علم.

محاولة اغتيال السيسي

تنظر المحكمة العسكرية، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، محاكمة 292 متهمًا في قضية محاولة اغتيال الرئيس السيسي، وولى عهد السعودية السابق، محمد بن نايف، في القضية 148 عسكرية.

نسبت النيابة للمتهمين اتهامات باغتيال 3 قضاة بالعريش في سيارة ميكروباص، واستهداف مقر إقامة القضاة المشرفين على الانتخابات البرلمانية بمحافظة شمال سيناء بأحد الفنادق، والتي أسفر عنها مقتل قاضيين و4 أفراد شرطة ومواطن.

كما وجهت لهم رصد واستهداف الكتيبة 101 بشمال سيناء بقذائف الهاون عدة مرات، وزرع عبوات ناسفة بطريق مطار العريش استهدفت مدرعات القوات المسلحة والشرطة أثناء مرورها بالطريق، واستهداف كل من قسم ثالث العريش باستخدام سيارة مفخخة قادها الانتحاري أحمد حسن إبراهيم منصور، وإدارة قوات أمن العريش بسيارة مفخخة، ومبنى الحماية المدنية، وشركة الكهرباء بالعريش، وسرقة ما بهما من منقولات.

أنصار الشريعة 

تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، نظر محاكمة المتهمين بالقضية المعروفة بـ"كتائب أنصار الشريعة".

كان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات أمر فى مطلع أغسطس العام قبل الماضى، بإحالة 17 متهمًا محبوسًا، و6 هاربين لمحكمة الجنايات، بعدما كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا أن السيد السيد عطا، 35 سنة، ارتكب جرائم إنشاء وإدارة جماعة كتائب أنصار الشريعة، وتأسيسها على أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة، ومواجهتها لتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستباحة دماء المسيحيين ودور عباداتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم واستهداف المنشآت العامة وإحداث الفوضى بالمجتمع.

«خلية طنطا الإرهابية» 

تصدر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطرة، حكمها على 7 متهمين في إعادة محاكمتهم بـ«خلية طنطا الإرهابية»، والمتهمين فيها بتشكيل خلية إرهابية بمدينة طنطا لاستهداف قوات الجيش والشرطة بالغربية.

يصدر الحكم  برئاسة المستشار حسين قنديل، وعضوية المستشارين وفتحى الروينى وخالد حماد، وسكرتارية ممدوح عبد الرشيد ووليد رشاد.

كانت الدائرة 23 إرهاب،  قضت بأحكام ما بين الإعدام والسجن المشدد ضد المتهمين فى 4 سبتمبر 2016، بعدما كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا، أن المتهمين أنشأوا وأسسوا الخلية على خلاف أحكام القانون، بهدف الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحقوق والحريات العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى.

دعوى توقيع الكشف الطبي على الإعلاميين والضيوف 

الدائرة الثانية مفوضين بمحكمة القضاء الإداري، تنظر اليوم أولى جلسات الدعوى المقامة من علي أيوب، المحامى، وتطالب بإلغاء القرار السلبي بامتناع رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، عن إصدار قرار يلزم كل الإعلاميين ومقدمي البرامج والضيوف في جميع القنوات الأرضية والفضائية بتوقيع الكشف الطبي وتقديم شهادة طبية من إحدى المستشفيات الحكومية تفيد تمتعهم باللياقة الذهنية والنفسية، وعدم تعاطي المخدرات والمسكرات.

 اختصمت الدعوى التي حملت رقم 32403 لسنة 72 قضائية، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

 وطالبت الدعوى بإلغاء القرار السلبي بامتناع رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام عن إصدار قرار يلزم كل الإعلاميين ومقدمي البرامج والضيوف في جميع القنوات الأرضية والفضائية توقيع الكشف الطبي وتقديم شهادة طبية من إحدى المستشفيات الحكومية تفيد تمتعهم باللياقة الذهنية والنفسية، وعدم تعاطي المخدرات والمسكرات، مع ما يترتب على ذلك من آثار الإعلاميين، وكذلك الضيوف، بتقديم شهادة من إحدى المستشفيات الحكومية، تفيد بصحة قواهم العقلية وخلوهم من الأمراض النفسية والعصبية، وعدم تعاطيهم المخدرات والمسكرات.

محاكمة الإيطالي المتهم بقتل مهندس مصري

تستمع محكمة جنايات البحر الأحمر إلى مرافعات النيابة العامة والدفاع فى قضية السائح الإيطالي، دى لوناردس إيفان، المتهم بقتل المهندس المصرى طارق الحناوى بمرسى علم.

كانت مدينة مرسى علم، شهدت في أغسطس من العام الماضى تعدي سائح إيطالي الجنسية بالضرب على مهندس مصرى يدعى طارق الحناوي، مسؤول قرية سياحية تحت الإنشاء بمدينة مرسى علم مما أدى إلى مصرعه بعد أن لطمه على الوجه، بسبب اعتراض المجنى عليه على دخول الجاني لمارينا القرى تحت الإنشاء المسئول عنها الضحية.

وتحرر محضر بالواقعة، وقررت النيابة حبسه 4 أيام على ذمة التحقق والتجديد له فى الموعد، وقرر قاضى المعارضات بمحكمة الغردقة إخلاء سبيله بكفالة مالية قدرها 100 ألف جنيه، وتمت إحالته إلى محكمة الجنايات.