loading...

جريمة

الإعدام لـ45 شخصًا قتلوا 3 مواطنين في مشاجرة بالإسكندرية

محكمة - أرشيفية

محكمة - أرشيفية



كتب - أحمد الزغبي

قضت محكمة جنايات الإسكندرية، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار عبد النبي محمد عبد المطلب، بالإعدام شنقًا لـ45 متهمًا لقتلهم 3 مواطنين وإتلاف ممتلكات، مستخدمين المولوتوف، بالإضافة إلى حيازة أسلحة نارية وبيضاء.

تعود أحداث القضية رقم 25248 لسنة 2012، جنايات محرم بك، عندما تلقى مدير أمن الاسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة محرم بك، يفيد بنشوب مشاجرة بين «الغجر والصعايدة»، المقيمين بدائرة القسم، مستخدمين الأسلحة النارية والبيضاء والزجاجات المشتعلة «مولوتوف»، والحجارة وأدوات معدة للاعتداء على الأشخاص، وإطلاق الأعيرة النارية من بنادق آلية، مستعملين في ذلك القوة والعنف والتجمهر لارتكاب جرائم الترويع والتخويف للمواطنين والقتل وتخريب الممتلكات.

وكشفت التحريات، عن قيام المتهمين بإطلاق وابلًا من الأعيرة النارية، وإشعال النيران بالمولوتوف، واشتركوا في التجمهر بالأسلحة البيضاء والحجارة، مما ترتب عليه تكدير الأمن والسكينة العامة، وقتل "ع. س.ع" و "ح.ص.ع"، و"ح.م"، عندما اعترضوا طريقهم بمحل الواقعة بتصويب الأعيرة النارية عليهم قاصدين إزهاق أرواحهم.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وبالعرض على النيابة العامة قررت إحالة المتهمين إلى محكمة جنايات الإسكندرية التي أصدرت حكمها بعد تصديق الحكم من فضيلة مفتي الجمهورية.