loading...

التحرير كلينك

5 طرق لتشخيص سرطان الثدي.. واحدة من كل 8 نساء معرضة للإصابة به

سرطان الثدي

سرطان الثدي



سرطان الثدي مرض يحدث عندما تتغير الخلايا في نسيج الثدي، وتستمر في التكاثر، وعادة ما تتجمع هذه الخلايا غير الطبيعية لتشكل ورما، ويصبح هذا الورم خبيثا (سرطان) عندما تغزو هذه الخلايا غير الطبيعية أجزاء أخرى من الثدي، أو عندما تنتشر إلى مناطق أخرى من الجسم عبر مجرى الدم أو الجهاز الليمفاوي، وهو شبكة من الأوعية والعقد في الجسم الذي يلعب دورا في مكافحة العدوى، وتعرفي على أعراض الإصابة بسرطان الثدي من هنا.

ويعتبر سرطان الثدي النوع الأكثر شيوعا بين النساء بعد سرطان الجلد، حيث تصاب واحدة من كل ثماني نساء بسرطان الثدي في حياتها، وهو أيضا السبب الرئيسي الثاني للوفاة نتيجة السرطان في النساء بعد سرطان الرئة، ولكن من الأمور المشجعة أن معدل الوفيات من سرطان الثدي قد انخفض قليلا في السنوات الأخيرة ربما بسبب زيادة الوعي والفحص المبكر لهذا النوع من السرطان فضلا عن وجود علاجات أفضل، فهناك 6 خيارات لعلاج سرطان الثدي اعرفيها من هنا.

تشخيص سرطان الثدي:
تشمل الاختبارات والإجراءات المستخدمة لتشخيص سرطان الثدي ما يلي:

1- فحص الثدي: سيتحقق طبيبك من كل من الثديين والعقد الليمفاوية في منطقة الإبط ليتبين وجود أي كتل أو تشوهات.

2- الماموجرام (التصوير الشعاعي للثدي): عادة ما يتم استخدام تصوير الثدي بالأشعة السينية للكشف عن سرطان الثدي، وإذا تم الكشف عن وجود خلل في فحص الماموجرام، قد يوصي طبيبك باستخدام الماموجرام التشخيصي لتقييم هذه الحالة غير الطبيعية.

3- تصوير الثدي بالموجات فوق الصوتية: تستخدم الموجات فوق الصوتية لإنتاج صور من الهياكل العميقة داخل الجسم، ويمكن استخدامها لتحديد ما إذا كان كتلة الثدي الجديدة عبارة عن كتلة صلبة أو كيس مملوء بسائل.

4- إزالة عينة من خلايا الثدي للاختبار: فحص عينة من الثدي هي الطريقة الوحيدة لتشخيص سرطان الثدي، ففي أثناء أخذ العينة يستخدم طبيبك جهاز إبرة متخصصا يسترشد بالأشعة السينية أو أي اختبار تصوير آخر لاستخراج نواة من الأنسجة من المنطقة المشبوهة، وفي كثير من الأحيان يتم ترك علامة معدنية صغيرة في الموقع داخل ثديك، بحيث يمكن التعرف على المنطقة بسهولة على اختبارات التصوير في المستقبل، ثم يتم إرسال العينة إلى المعمل لتحليلها حيث يحدد الخبراء ما إذا كانت الخلايا سرطانية أم لا، كما يتم تحديد نوع الخلايا المتورطة في سرطان الثدي ومرحلة السرطان، وما إذا كانت الخلايا السرطانية لها مستقبلات هرمونية أو مستقبلات أخرى قد تؤثر في خيارات العلاج الخاصة بك.

5- تصوير الرنين المغناطيسي (MRI): تستخدم آلة التصوير بالرنين المغناطيسي موجات مغناطيسية وموجات راديو لإنشاء صور لجزء داخلي من ثديك. 

تنظيم سرطان الثدي:
بمجرد تشخيص طبيبك لسرطان الثدي يعمل على تحديد مرحلة السرطان، حيث تساعد مرحلة السرطان في تحديد تشخيصك وأفضل خيارات العلاج، وقد لا تكون المعلومات الكاملة حول مرحلة السرطان متوفرة حتى بعد خضوعك لجراحة سرطان الثدي، وتشمل الاختبارات والإجراءات المستخدمة في علاج سرطان الثدي ما يلي:
- اختبارات الدم مثل صورة الدم الكامل.
- الماموجرام للثدي الآخر للبحث عن علامات السرطان.
- التصوير بالرنين المغناطيسي.
- فحص العظام.
- التصوير المقطعي بالكمبيوتر (CT).
- التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET).

لن تحتاج جميع النساء إلى كل هذه الاختبارات والإجراءات حيث يقوم الطبيب باختيار الاختبارات المناسبة بناءً على ظروفك الخاصة، ومراعاة الأعراض الجديدة التي قد تواجهينها.