loading...

إقتصاد مصر

«نور المتوسط».. اكتشافات غاز جديدة في البحر الأبيض «قد تفوق ظُهر»

الغاز الطبيعى

الغاز الطبيعى



البترول: بدء الحفر والاستكشاف خلال شهرين.. والحقل يقع في منطقة واعدة

تتجه الأنظار حاليًا تجاه منطقة "نور" شمال سيناء البحرية بالبحر المتوسط، على بعد نحو 50 - 60 كيلومترا مربعا من ساحل البحر المتوسط، حيث تؤكد المؤشرات أن المنطقة تضم اكتشافات واعدة قد تفوق كشف حقل ظهر العملاق، أحد أكبر حقول الغاز الموجودة بمنطقة شرق البحر المتوسط.

ووافق مجلس النواب على المذكرة الإيضاحية لمشروع القانون المقدم من المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، الذى تضمن تقدم كل من شركة ايوك برودكشن بى فى (الإيطالية) وشركة ثروة للبترول (المصرية) بعرض مباشر للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) للبحث عن الغاز والزيت الخام واستغلالهما فى منطقة نور بشمال سيناء البحرية بالبحر المتوسط، حيث تمت الموافقة على العرض من اللجان المختصة بالشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية.

اقرأ أيضا: مصر والأردن يوقعان اتفاقيات في مجال الغاز الطبيعي

ووفقا للاتفاقية، فإن مساحة منطقة الاتفاقية تبلغ 739 كم حددت مواعيد وتكاليف التنقيب ومدة التعاقد وتفاصيل الحصص مع الشريك الأجنبي.

وتضمنت المذكرة الإيضاحية، التزام المقاول بإنفاق حد أدنى للاستثمارات خلال فترات البحث يبلغ 105 ملايين دولار، ويتراوح نصيب "إيجاس" من زيت وغاز الربح بين 70% و82.5% وفقا لكميات الإنتاج وسعر خام برنت.

وتم الاتفاق بين الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية والشركتين المذكورتين على مشروع اتفاقية التزام على أساس نموذج اقتسام الإنتاج.

وتضمنت المذكرة أيضًا موافقة مجلس إدارة الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية على مشروع الاتفاقية، وهيئة عمليات القوات المسلحة (وزارة الدفاع)، وقسمى التشريع والفتوى بمجلس الدولة، ومجلس الوزراء.

اقرأ أيضا: كيف تستفيد مصر من خط نقل الغاز مع قبرص؟

وتعقيبا على ذلك قال المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول والثروة المعدنية، حمدي عبد العزيز، إنه سيتم البدء في عمليات الحفر والاستكشاف في حقل "نور" بالبحر المتوسط للتنقيب عن الغاز خلال شهرين، متابعا أن هذا الحقل يقع في منطقة واعدة بمنطقة شمال سيناء البحرية.

ومن المقرر أن يشهد وزير البترول والثروة المعدنية، الإثنين المقبل، توقيع الاتفاقية المشتركة بين هيئة البترول وشركة "eni" الإيطالية للبحث عن البترول والغاز فى منطقة تبدو مؤشراتها غاية فى الأهمية للاقتصاد الوطنى وهى منطقة نور البحرية شمال سيناء بالبحر المتوسط.

فى سياق متصل أعلنت الشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"، مد موعد إغلاق المزايدة العالمية لعام 2018 للبحث والاستكشاف عن الغاز والبترول بالبحر المتوسط ودلتا النيل إلى 29 نوفمبر 2018.

وكان المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، قد أعلن فى مايو الماضى عن طرح مزايدتين عالميتين لعام 2018 للاستكشاف والبحث عن البترول والغاز لكل من الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" فى 27 قطاعًا تغطى معظم الأحواض الترسيبية بالجمهورية.

وشملت مزايدة شركة "إيجاس" للبحث عن الغاز والزيت الخام طرح 16 قطاعًا بواقع 13 قطاعًا بالبحر المتوسط، تتضمن قطاعات تقع بالمناطق الحدودية بالبحر المتوسط، بالإضافة إلى 3 قطاعات بدلتا النيل الأرضية، لافتا إلى أن المزايدة تعد أكبر مزايدة تطرحها إيجاس فى تاريخها منذ تأسيس الشركة فى عام 2001.

اقرأ أيضا: لماذا تستورد «شركة مصرية» الغاز من إسرائيل رغم الاكتفاء الذاتي؟