loading...

رياضة مصرية

بعد تورط ساركوزي.. فضيحة رشاوى في ملف تنظيم قطر لمونديال 2022

مونديال قطر

مونديال قطر



أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إيقاف كالوشا بواليا، رئيس الاتحاد الزامبي وعضو اللجنة التنفيذية فى الاتحاد الإفريقي "كاف" لمدة عامين، إضافة إلى غرامة مالية قدرها 100 ألف فرانك سويسري بعد تورطه في فضيحة تلقي رشاوى تتعلق بملف تنظيم مونديال 2022، الذي تستضيفه قطر.

وأصدر الـ"فيفا" بيانًا كشف فيه تورط رئيس الاتحاد الزامبي لكرة القدم فى قضية رشاوى ملف كأس العالم 2022 بعد تلقيه هدايا من القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي السابق، الذي تم إيقافه مدى الحياة، حيث ذكر "فيفا" أن قرار الإيقاف، يتم تنفيذه فورًا بعد إخطار بواليا، اليوم الجمعة، وبالتالى لن يحق له ممارسة أى نشاط يتعلق بكرة القدم سواء محليًا أو قاريًا وعالميًا على مدار 24 شهرًا.

يذكر أن "فيفا" كان قد قرر إيقاف بن همام مدى الحياة عن ممارسة أي نشاط رياضي، في 2011 بما في ذلك رئاسته الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، على خلفية تورطه فى فضيحة دفع رشاوى قبل انتخابات الفيفا، بجانب رشاوى أخرى لدعم ملف تنظيم قطر لكأس العالم 2022.

وتأتي سلسلة فضائح ملف تنظيم قطر لمونديال 2022 تباعًا، وكان آخرها الأزمة، التي تفجرت في فرنسا، حيث يقوم فريق من المحققين الفرنسيين بالتحقيق في إمكانية تورط الرئيس الفرنسي الأسبق، نيكولا ساركوزي، في الحصول على مبالغ مالية مقابل مساعدة قطر في الفوز باستضافة مونديال 2022.

ومن المتوقع أن يخضع ساركوزي، للتحقيق في فرنسا، بعدما واجهت قطر اتهامات بدفع رشاوى باهظة في سبيل استمالة مؤيدين لاستضافتها للحدث الرياضي الدولي الكبير.

وأوضح متحدث باسم الادعاء العام المالي في العاصمة باريس، أن ثمة شكوكًا في أن يكون الرئيس الفرنسي قد قدم دعمًا كبيرًا لملف استضافة قطر لكأس العالم لكرة القدم، حيث يعكف المحققون الفرنسيون على فحص صفقة شراء الشركة القطرية "ديار" 5% من الشركة الفرنسية "فيوليا" في 2010، بحثا عن صلة محتملة بملف المونديال.