loading...

رياضة عالمية

البطولة العربية.. الصفاقسي يفلت من الهزيمة.. وفوز الرجاء المغربي

الصفاقسي - أرشيفية

الصفاقسي - أرشيفية



كتب: علي الزيني

حقق الفريق الأول لكرة القدم بنادي الرجاء الرياضي المغربي، فوزًا ثمينًا على نظيره السلام زغرتا اللبناني، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الجمعة، على ملعب الأخير، ضمن مواجهات دور الـ32 من منافسات البطولة العربية للأندية، تقدم أمادو نياس لفريق السلام في الدقيقة 43، وأدرك محسن باجور هدف التعادل للرجاء في الدقيقة 64، قبل أن يسجل عمر بوطيب هدف الفوز للضيوف في الدقيقة 84.

جاءت أحداث الشوط الأول قوية من قبل الفريقين، وشهدت الكثير من الخطورة، حيث سجل أضاع فريق السلام ركلة جزاء، أهدرها جان جاك في الدقيقة 30، وبعدها بـ4 دقائق ألغى الحكم هدفا للضيوف، أحرزه المدافع إلياس الحداد، لكن أشار الحكم بوجود تسلل، وبعد خطأ فادح من المدافع بدر بانون، الذي أخطأ في تمرير الكرة للحارس أنس الزنيتي، ويسكنها أمادو داخل شباك الفريق الأخضر في الدقيقة 43، لينتهي الشوط الأول بتقدم السلام بهدف نظيف.

في الشوط الثاني ضغط الرجاء من أجل إدارك هدف التعادل، وهو ما حدث في الدقيقة 64 عن طريق محسن باجور، قبل أن يضيف عمر بوطيب الهدف الثاني، في الدقيقة 84، من تصويبة صاروخية، سكنت الشباك اللبنانية، لينتهي اللقاء، بانتصار الرجاء، بهدفين لهدف، في انتظار خطف بطاقة التأهل للدور الـ18، في مباراة العودة بالدار البيضاء، يوم 30 سبتمبر القادم.

وفي مباراة أخرى حسم التعادل الإيجابي بهدف لمثله، مواجهة النفط العراقي والصفاقسي التونسي، في المباراة التي جمعتهما على ملعب فرانسو حريري، تقدم مازن فياض في الدقيقة 27، وأدرك حمزة المثلوتي هدف التعادل في الدقيقة 90 من ركلة جزاء، احتسبها الحكم الدولي المصري جهاد جريشة.

المباراة جاءت هادئة من قبل الفريقين، ولم يقدم الصفاقسي المردود المنتظر منه، في حين انحصر اللعب في وسط الملعب، وكانت السيطرة لأصحاب الأرض، الذي تقدم بهدف في الدقيقة 27، وكاد أن ينهي اللقاء بالفوز، لكن خطبف الضيوف التعادل في الدقيقة 90 من ركلة جزاء، وستقام مباراة العودة، في رادس يوم 30 سبتمبر القادم.