loading...

رياضة عالمية

يونايتد يبدأ مشوار البريميرليج بانتصار صعب على ليستر سيتي

مانشستر يونايتد

مانشستر يونايتد



كتب: علي الزيني

افتتح الفريق الأول لكرة القدم بنادي مانشستر يونايتد الدوري الإنجليزي الممتاز، بفوز ثمين على ليستر سيتي بهدفين لهدف، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الجمعة، على ملعب أولد ترافورد ليحقق فوزه الأول في المسابقة. أحرز أهداف اللقاء بول بوجبا من ضربة جزاء في الدقيقة 3 من عمر اللقاء، وأضاف شو الهدف الثاني للشياطين الحمر في الدقيقة 83، بينما أحرز فيردي - البديل - هدف ليستر سيتي الوحيد في الوقت المحتسب بدلًا من الضائع.

بداية اللقاء جاءت عكس كل التوقعات، حيث احتسب الحكم ركلة جزاء لفريق مانشستر يونايتد، بعد مرور 80 ثانية، بعد أن سدد أليكسيس سانشيز كرة اصطدمت في مورجان، قبل أن يلمسها أمارتي بيده، نفذها بول بوجبا بطريقة رائعة بعد أن تقدم بهدوء شديد وسدد كرة قوية سكنت أعلى شباك شمايكل، معلنًا عن هدف التقدم للشياطين الحمر، بعد الهدف تراجع رفقاء بوجبا، واستحوذ لاعبو ليستر سيتي على الكرة، بحثًا عن إدراك هدف التعادل، وتصدى دفاع مانشستر لهجمات الثعالب.

وشهدت الدقيقة 29 أخطر هجمات اللقاء، بعد أن ظهر العملاق دي خيا، وتصدى لكرة لا تصد، عندما أرسل ريكاردو بيريرا كرة عرضية وصلت إلى ماديسون الذي سدد كرة صاروخية من داخل منطقة الجزاء، تصدى لها ببراعة الحارس الإسباني، فريق الثعالب حاول إدراك هدف التعادل، وأهدر لاعبوه العديد من الفرص في ظل تألق دي خيا، لينتهي الشوط الأول بتقدم الشياطين الحمر، بهدف نظيف.

بداية الشوط الثاني جاءت هادئة، وانحصر اللعب في وسط الملعب، ومن مرتدة خطيرة في الدقيقة 62 انفرد كليتشي بدي خيا ولكنه تباطأ كعادته ليتدخل بايلي ويستخلص الكرة وينقذ مانشستر يونايتد من استقبال هدف التعادل، مانشستر رد سريعًا في الدقيقة 65 بهجمة مرتدة وصلت إلى سانشيز الذي مررها إلى ماتا القادم من الخلف، ليسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن، وكاد ليستر أن يعادل النتيجة في الدقيقة 76 بعد أن أرسل فاردي عرضية من الجهة اليمنى حولها كيليتشي إيهيناتشو بلمسة رائعة لكن تصدى لها دي خيا.

وفي الدقيقة 78 أضاع لوكاكو فرصة هدف محقق، عندما انفرد بمرمى شمايكل، وسدد البلجيكي الكرة بهدوء، لكن حارس الثعالب تألق وتصدى للكرة ببراعة وحولها إلى ركنية، خمس دقائق كانت كافية لتسجيل الشياطين الحمر هدف ثان عن طريق لو شاو بعد أن استلم بينية ماتا الرائعة، وراوغ بيريرا، وأطلق قذيفة صاروخية سكنت شباك شمايكل، بعد الهدف ضغط لاعبو ليستر لإحراز هدف تقليص الفارق، وانتظروا حتى الدقيقة الثالثة من الوقت بدل ضائع، عندما انطلق بيريرا وأرسل كرة مقوسة على المرمى، اكتفى دي خيا بمشاهدة الكرة التي اصطدمت في القائم الأيمن، وعادت لتجد رأسية فاردي الرائعة التي سكنت الشباك، وحصل ليستر على ركنية في الدقيقة الأخيرة، نفذت داخل منطقة الجزاء، مرت بجوار القائم الأيسر، ليطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز مانشستر يونايتد بهدفين لهدف.