loading...

جريمة

«مكتب الإرشاد وغرفة عمليات رابعة».. أبرز محاكمات اليوم

محكمة جنايات القاهرة

محكمة جنايات القاهرة



تشهد ساحات المحاكم، اليوم السبت، أجواء ساخنة لكثرة قضايا الإرهاب والجنايات المنظورة، ما بين محاكمة محمد بديع وخيرت الشاطر بأحداث مكتب الإرشاد، ومحاكمة أمل فتحي عضو حركة 6 أبريل بتهمة التحريض على قلب نظام الحكم، وتنظر محكمة الجنايات إعادة محاكمة الناشط السياسي أحمد دومة بقضية أحداث مجلس الوزراء، بخلاف نظر العديد من قضايا أعمال الشغب والعنف، ومحاكمة معاون مباحث وأمين شرطة المقطم بتهمة قتل "عفرتو".

أحداث مكتب الإرشاد

تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في معهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، إعادة محاكمة محمد بديع و12 آخرين من قيادات الجماعة، في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث مكتب الإرشاد"، وكانت محكمة النقض قد قضت بقبول الطعن المقدم من المتهمين على الأحكام الصادرة ضدهم والتي تراوحت بين الإعدام شنقا والسجن المؤبد، ووجهت النيابة لقيادات الجماعة عدة تهم منها القتل العمد والشروع فيه والاشتراك بطريقي الاتفاق والمساعدة في إمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر والمواد الحارقة والمفرقعات والمعدات اللازمة لذلك، مقابل مبالغ مالية ووعد منهم بأداء العمرة لكل منهم مقابل قتل أي من المتظاهرين أمام مقر جماعة الإخوان بالمقطم.

محاكمة أمل فتحي

تبدأ محكمة جنح المعادي، نظر أولى جلسات محاكمة عضو حركة 6 أبريل أمل فتحي، في قضية اتهامها ببث أخبار كاذبة، والتحريض على قلب نظام الحكم، وتواجه المتهمة بالقضية رقم 7991 لسنة 2018 جنح المعادي، عدة اتهامات منها بث مقطع فيديو على موقع "فيسبوك" كوسيلة من الوسائل الإعلامية للتحريض على قلب نظام الحكم المصري، ونشر مقطع فيديو عبر "فيسبوك" لبث شائعات، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، كما تواجه اتهامات أخرى بالقضية 621 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، منها بث أخبار كاذبة، والتحريض على قلب نظام الحكم، والانضمام لجماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة من شأنها تكدير السلم العام.

غرفة عمليات رابعة

تنظر محكمة جنايات القاهرة، ثاني جلسات إعادة إجراءات محاكمة عاطف حسن أحد المتهمين في غرفة عمليات رابعة والصادر ضده حكما غيابيا بالسجن المؤبد، ووجهت النيابة العامة للمتهمين ارتكاب جرائم: إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات تنظيم الإخوان بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض اعتصامي ميداني رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة والجيزة، إضافة إلى التخطيط لاقتحام وحرق أقسام الشرطة والممتلكات الخاصة والكنائس.

أحداث شارع السودان

تنظر الدائرة 5 إرهاب بمحكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، إعادة إجراءات محاكمة 3 متهمين بينهم حدث هو محمد السيد عبد السلام، 16 سنة، الصادر ضده حكما غيابيا بالحبس 10 سنوات، وأحمد عبد الباسط كشكي وحذيفة مصطفى توفيق الصادر ضدهما حكما غيابيا بالسجن المؤبد في أحداث ذكرى ثورة 25 يناير 2015، بالقضية رقم 12033 لسنة 2015 والمقيدة برقم 2556 كلي شمال الجيزة لسنة 2015 والمعروفة إعلاميا بـ"أحداث شارع السودان".

كانت المحكمة قد عاقبت المتهم و20 آخرين بأحكام متفاوتة، وذكر أمر إحالتهم انضمامهم لجماعة الإخوان الإرهابية واشتراكهم مع مجهولين في تجمهر مؤلف من أكثر من 5 أشخاص لتهديد السلم العام وارتكاب جرائم القتل وتخريب أملاك المدنيين والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء عمله، وتعطيل حركة المرور والمواصلات، فضلا عن اتهامهم بالتظاهر دون الحصول على ترخيص وحيازة أسلحة نارية وذخائر ومفرقعات وأقنعة لإخفاء ملامحهم وقت التظاهر.

محاكمة دومة في أحداث مجلس الوزراء

تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، محاكمة أحمد دومة في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث مجلس الوزراء"، ونسبت النيابة الى المتهمين في القضية ارتكابهم لجرائم التجمهر المخل بالأمن والسلم العام، ومقاومة السلطات باستخدام القوة والعنف لمنعهم من أداء قوات الأمن لعملهم في تأمين وحماية المنشآت الحكومية، والحريق العمدي لمبانٍ ومنشآت حكومية وإتلافها واقتحامها، والتخريب وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة.

كما تضمنت الاتهامات تعطيل المرافق العامة وحيازة أسلحة بيضاء وقنابل مولوتوف وكرات لهب، فضلا عن حيازة البعض منهم لمخدرات بقصد التعاطي، وممارسة مهنة الطب دون ترخيص، والشروع في اقتحام مبنى وزارة الداخلية لإحراقه، وإتلاف وإحراق بعض سيارات وزارة الصحة وسيارات تابعة لهيئة الطرق والكباري وبعض السيارات الخاصة بالمواطنين، والتي تصادف تواجدها في شارع الفلكي.

وتضمن قرار الاتهام أن المباني الحكومية التي تم التعدي عليها واقتحامها وإحراق بعضها وإتلاف كل أو بعض منشآتها هي المجمع العلمي المصري، ومجلس الوزراء، ومجلسي الشعب والشورى، ومبنى هيئة الطرق والكباري، الذي يضم عددا من المباني الحكومية ومن بينها حي بولاق، وحي غرب القاهرة، وهيئة الموانئ المصرية، وهيئة مشروعات النقل، وهيئة التخطيط، وفرع لوزارة النقل.

قضية عفروتو

تنظر محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار جعفر نجم الدين، محاكمة معاون مباحث قسم المقطم وأمين شرطة بتهمة قتل "عفروتو"، وكشفت التحقيقات أنه، في 5 يناير الماضي، ألقى ضابط وأمين شرطة بقسم المقطم، القبض على محمد عبد الحكيم "عفروتو" في غير الأحوال التي تصرح بها القوانين واللوائح للقبض على ذوي الشبهة بأن قاما باستيقافه وضبطه دون سند إجرائي مشروع وعذباه بدنيا وتعديا عليه ضربا وصفعا بالأيدي حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

وأرجع تقرير الطب الشرعي، وفاة المجني عليه إلى أنه يعاني من انسكاب دموي رأسي الوضع مقابل الضلع السابع الأيسر على الخط الإبطي الأمامي وكسر بالضلع السابعة الأيسر وكدمة بالحافة السفلية في الفص السفلي للرئة اليسرى وتهتكات شديدة بالطحال ونزيف دموي إصابي بتجويف البطن، وأحالت النيابة العامة، في 15 يناير الماضي، المتهمين لمحكمة الجنايات بتهمتي ضرب أفضى إلى موت، والاحتجاز دون وجه حق للمجني عليه.