loading...

أخبار العالم

وفاة شقيقة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بالقاهرة

خديجة عرفات شقيقة الرئيس الفلسطينى

خديجة عرفات شقيقة الرئيس الفلسطينى



توفيت صباح اليوم السبت، خديجة عرفات، الشقيقة الوحيدة للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، عن عمر يناهز 86 عامًا في القاهرة.

ولقبت شقيقة الرئيس الراحل عرفات بـ«عجوز الثورة»، التي عملت في حقل الاجتماعي طوال حياتها.

يشار إلى أنها عملت كثيرًا لخدمة الشعب في الأردن ولبنان وسوريا ومصر، وعادت لخدمة أبناء الوطن، كما قامت بافتتاح جمعية تخدم العائلات والأسر المحتاجة.

وترأست خديجة جمعية خيرية لتقديم الخدمات للشعب منذ قدومها إلى غزة، كما أقامت فترة طويلة في غزة ثم خرجت للقاهرة للعلاج، وفقًا لما ذكرته وكالة معًا الفلسطينية.

واستذكرت شقيقة الرئيس الفلسطيني، في لقاء صحفي لها في ذكرى استشهاد ياسر عرفات عام 2013، لحظات حياتها مع شقيقها الشهيد ياسر عرفات، قائلة: «توفيت أمي في بداية حياتنا وتركتنا أطفال، ثم قام خالي بتولي تربيتنا وقام بالرحيل من القاهرة إلى القدس، حيث منازلنا وبيوتنا وأراضينا، ثم كبرنا وترعرعنا هناك بين أفراد العائلة وعائلة أبو السعود، متابعة، منذ ولادة أبو عمار كان يقارع الاحتلال، وحين كان عمره 4 أعوام كان يأخذ أطفال الحارة ويجمعوا الحصى والحجارة من المسجد الاقصى ويسقطوها على رؤوس المصلين اليهود في حائط المبكى، وما زال جميع من عاصر هذه اللحظات من أصدقائه يتذكر هذه اللحظات».

ونعت حركة فتح مفوضية التعبئة والتنظيم خديجة عرفات، «عجوز الثورة» شقيقة الشهيد الراحل المؤسس ياسر عرفات والتي وافتها المنية في القاهرة اليوم.

وفي السياق ذاته، نعى سفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية دياب اللوح، وكافة موظفي سفارة ومندوبية فلسطين بالقاهرة، خديجة عرفات شقيقة الشهيد ياسر عرفات.

وأقيمت صلاة الجنازة على جثمانها في مسجد السلام بمدينة نصر، عقب صلاة الظهر، وسيواري جثمانها  في مدافن الهلال الأحمر الفلسطيني.

اقرأ أيضًا: بعد الإفراج عنها.. عهد التميمي تزور قبر ياسر عرفات