loading...

ثقافة و فن

تفاصيل حفل إليسا الأول بعد تعافيها من السرطان.. لبلبة أبرز الحضور

إليسا

إليسا



بعد تجربة مريرة عاشتها الفنانة إليسا مع مرض سرطان الثدي، وإعلانها شفائها كليًا من خلال كليبها الجديد "إلى كل اللي بيحبوني" الذي وثقت فيه مراحل علاجها؛ ظهرت "ملكة الإحساس" لأول مرة، مساء أمس الجمعة، أثناء إحيائها حفل ختام مهرجانات أعياد بيروت، ورغم أن الجميع توقع حفلًا مليئًا بالدموع، إلا أن المطربة اللبنانية حوّلته إلى احتفالية خاصة بلقائها بجمهورها من جديد، بصحبة فرقة رقص استعراضية تدل على فرحتها بالتغلب على المرض اللعين.

بدت إليسا سعيدة للغاية، وكانت ترقص على المسرح وتقفز فرحًا، واختصرت كل مسيرتها مع المرض ومعركتها الرابحة عليه قائلةً: "ما أحلى الحياة"، وحرصت على غناء "وحشتوني" لوردة الجزائرية عند ظهورها على المسرح، وتفاعل الحضور الجماهيري الكبير بشدة مع أغنية "إلى كل اللي بحبوني"، التي افتتحت بها الحفل، وقدمت أغاني الألبوم الجديد، والجمهور ردّد الأغنيات معها.

ووجهت إليسا تحيّة كبيرة لجمهورها لمؤازرته لها في محنتها، وقالت: "لم أحضّر أي كلمة لألقيها، ولا أعلم ماذا أقول وأنا أحبكم كثيرًا، أريد أن أشكركم ليس على تعاطفكم، لأنني لا أريد أن يتعاطف معي أحد، أرحب بكل من حضر فردًا فردًا"، كما وجهت تحية خاصة منها إلى كل من كان لا يحبها وأصبح يحبها.

الفنانة الكبيرة لبلبة كانت حريصة على حضور الحفل، ووجهت لها إليسا التحية من على المسرح، قائلةً: "علمت أنكِ أتيت من أجلي.. شكرًا لكي.. وأنا من محبيكي"، كذلك كان من بين الحضور مواطنها الفنان فارس كرم، وقالت له: "حبيب قلبي الفنان فارس كرم"، وكان لافتًا وجود والدة إليسا السيدة "يمنى" في الحفل، التي جاءت لترصد بأمّ العين ابنتها ترقص فرحًا على المسرح بعد معاناة مريرة.

كما بدأت إليسا حفلها بـ"إلى كل اللي بحبوني"، اختتمت بها أيضًا بعد أن غيّرت فستانها الأول وارتدت فستانها الأحمر الذي أطلّت به في الكليب، وشاركها أصدقاؤها وأحباؤها الذين صعدوا لها على المسرح، ومن بينهم مخرجة الكليب إنجي جمال، والفنانة لبلبة التي دعتها لتُشاركها الفرحة، وأدمعت عينيها.

وكانت إليسا قد كشفت في كليبها الجديد "إلى كل اللي بيحبوني"، الخاص بألبومها الذي يحمل نفس الاسم عن فترة صعبة عاشتها في حياتها، بعدما اكتشفت إصابتها بمرض سرطان الثدي في ديسمبر الماضي، وحرصت على خروج الكليب الجديد بشكل مُختلف، بأن قامت بتدوين رحلتها مع المرض اللعين إلى أن تخلصت منه.