loading...

ثقافة و فن

3 شخصيات تاريخية قدّمها نور الشريف.. أوصى بإذاعة مشهد منها بعد وفاته

عمرو بن العاص

عمرو بن العاص



ملخص

قدّم نور الشريف شخصيات تاريخية كثيرة، لكنه كان مُهتمًا بتقديم شخصيات التاريخ الإسلامي، ومع نهاية حياته اختار إحدى هذه الشخصيات وهي «عمرو بن عبد العزيز»، كأهم شخصية قدمها على مر تاريخه الفني.

في آخر لقاءات الفنان نور الشريف قبل رحيله تحدث عن أحد المشاهد التي قام بها في مسلسل عمر بن عبد العزيز، تحديدًا مشهد النهاية وقال: «لما بيتذاع المسلسل وبشوف مشهد النهاية، بكون مندهش، مهما كنت دارس أو موهوب وخبرة، بشوف إن المشهد دا كان ضمن لحظات التنوير الرباني» وأوصى وقتها «أتمنى لما أموت يذيعوا المشهد دا»، نور الشريف كان مُتعجبًا من الدموع التي انهمرت وحدها دون أن يستعين بمساعدات أخرى أو حتى يقوم بالضغط على عيونه، وكيف كان متوحدًا مع الشخصية لدرجة أنه يتأثر بكل أحداثها.

شخصية عمر بن عبد العزيز يبدو أنها كانت قدرًا مرتبطا بنور الشريف كما يرى، لأنه كانت مقررة عليه في مسرح المدرسة الإعدادية وقدمها وهو صغير، وبعد ذلك قدمها خلال الإذاعة، وبعد اندماجه مع الشخصية خلال الإذاعة كان لديه حلم واحد فقط وهو تحويل هذه الشخصية إلى فيلم سينمائي، لكن تمويل فيلم كهذا بالطبع يحتاج تمويلا كبيرا، لأن العمل يدور في الدولة العباسية ويتطلب أموالا ضخمة لإنتاجه، كما أنه لم يرضخ وقتها لشروط توزيع الأفلام الذي كانوا من المُمكن أن يحولوا الفيلم إلى فيلم تِجاري، ورفض وبدأ في مُراسله الجمعيات الإسلامية حول العالم العربي، لكن لم يتلق أي إجابة سواء بالرفض أو بالإيجاب.

اضطر وقتها نور الشريف إلى تحويل عمر بن عبد العزيز لمسلسل تلفزيوني وذهب للتلفزيون المصري لإقناعهم بالموافقة على هذا المشروع، لكنه فوجئ بتعطيل المشروع عدة مرات، وحينما سأل عن السبب الحقيقي أخبروه أنه هُناك قنوات ترفض شراء المسلسل، لكن نور لم يرضخ لهم وقام بالتواصل مع وزير الإعلام وقتها صفوت الشريف وأقنعه بأهمية تقديم شخصية عُمر بن عبد العزيز وفي هذا التوقيت تحديدًا في منتصف التسعينيات باعتباره ردا على الهجوم الشديد على الإسلام وأقرنوه بالإرهاب وبالفعل وافق وزير الإعلام على إنتاج المسلسل.

نور الشريف كان مهمومًا بتقديم الشخصيات التاريخية كما كان يحرص دائمًا على تقديم شخصيات ضمن روايات لأدباء كبار عالميين ومصريين، فقدم مسلسلين آخرين جسد فيهما شخصيات ضمن التاريخ الإسلامي بخلاف عمر بن عبد العزيز.

هارون الرشيد

بعد نجاح تجربة عمر بن عبد العزيز قرر نور تقديم شخصية تاريخية أخرى وهو الخليفة العباسي هارون الرشيد والتي قدمها مع التليفزيون المصري أيضًا عام 1997، ويعتبر مسلسل "الأمير المجهول هارون الرشيد" أحد المسلسلات التاريخية الهامة، وكتبه أيضًا عبد السلام أمين رفيق رحلة نور الشريف مع المسلسلات التاريخية، ويحكي قصة الخليفة العباسي هارون الرشيد، وصور أيام الدولة العباسية ومجدها التاريخي، لكن المسلسل لاقى بعض الانتقادات لأنه يرتكز فقط على الجانب الشخصي من حياة الخليفة، والذي اشتهر بحبه للنساء، ليتناول قصص حبه وصراعات الحريم داخل القصر.

وشارك نور الشريف في بطولة المسلسل عبلة كامل وأشرف عبد الغفور ومحمود الجندي ورشوان توفيق ومنى عبد الغني وهدى سلطان ومديحة حمدي ومصطفى متولي ووجدي العربي وأخرجه أحمد توفيق.

حاول العام الماضي الفنان السوري قصي خولي تقديم شخصية هارون الرشيد، وعرض المسلسل ضمن السباق الرمضاني لكن نال المسلسل عددا من الانتقادات نظرًا لمقارنة الجميع أداء قصي بأداء ومسلسل نور الشريف الذي قيل إنه خرج بمستوى أقل من النسخة القديمة.

559201803241058315831

رجل الأقدار (عمرو بن العاص)

في 2002 قرر التلفزيون المصري ونور الشريف تقديم الشخصية الإسلامية وهي شخصية «عمرو بن العاص» في مسلسل رجل الأقدار وهو مسلسل ديني تاريخي يتناول فترة حياة عمرو بن العاص على بمرحلتين، الأولى خاصة بحياته قبل دخوله للإسلام ومعارضته له وللمسلمين، والثانية ترصد كفاحة بعد اعتناق الإسلام ودفاعه عنه وفتحه لمصر.

وشارك الشريف البطولة كل من سوسن بدر وأيمن عزب وحنان مطاوع وخليل مرسي ومحمود مسعود ومحمد الصاوي وبهاء ثروت وعلى عبد الرحيم، وخالد الصاوي ورؤوف مصطفى ومحمد توفيق، وإخراج وفيق وجدي وتأليف سامي غنيم.

لكن مسلسل رجل الأقدار عمرو بن العاص أوقع الفنان نور الشريف في انتقادات لاذعة تكاد تصل للحرب الشرسة أطلقها عليها بعض من دعاة السلفية، مؤكدين أن المسلسل أظهر عمرو بن العاص وكأنه رجل سياسة مهتم بشؤون الدُنيا فقط بعيدًا عن الدين، كما أن البعض حرم فكرة تجسيد صحابي كبير مثل عمرو بن العاص.

نور الشريف فنان اعتاد تقديم الشخصيات التاريخية لعل من بينهم شخصية ابن رشد التي قدمها مع المخرج يوسف شاهين في فيلم المصير، وشخصية رسام الكاريكاتير ناجي العلي التي قدمها في فيلم يحمل اسم الشخصية مع المخرج عاطف الطيب ونال نور الشريف بجرأته تِلك وابلا من الانتقادات.