loading...

أخبار مصر

نائب رئيس «المحافظين»: الفلاح وأسرته في أعيُننا

عمرو الشريف نائب رئيس حزب المحافظي (3)

عمرو الشريف نائب رئيس حزب المحافظي (3)



قال عمرو الشريف، نائب رئيس حزب المحافظين لشئون التنظيم، إن الحزب يضع الفلاح وأسرته نصب أعينه، وذلك من أجل ضمان حقوق الفلاحين وتوفير الحماية والرعاية الاجتماعية لهم فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التى تمر بها البلاد في المرحلة الحالية.

والتقى الشريف، عددا من الفلاحين بقرى محافظة كفر الشيخ، لإجراء حوار مجتمعي معهم وبحث مشاكلهم، رفقة شعبان خليفة، عضو الهيئة العليا لحزب المحافظين رئيس لجنة العمال المركزية بالحزب، وأشرف غنيم أمين عام الحزب بكفر الشيخ، والدكتور أحمد الشامى، دكتور في مركز بحوث سخا ورئيس لجنة الزراعة بأمانة الحزب بكفر الشيخ.

أكد الشريف، لـ«التحرير»، على هامش الزيارة، أن الزراعة تعد الركيزة الأساسية للاقتصاد المصرى ويعمل بها أغلب المصرين، ولذلك كان لزاما على الحزب تقديم قانون يحمي هذه الفئة، لافتا إلى أن أول هذه الخطوات إعادة الزراعة لسابق عهدها والاهتمام بها، ولاسيما إعادة الإرشاد الزراعي، الذى اندثر هذه الأيام وأثر بالسلب على الفلاحين.

كما طالب نائب رئيس الحزب، الدولة باستغلال مركز البحوث الزراعية بسخا والذي يعد من أقدم المراكز البحثية الزراعية لإنتاج سلالات جديدة من المحاصيل الزراعية وخاصة الأرز، كما طالب أيضا وزارة الزراعة بتفعيل دور المرشدين الزراعيين فى توعية الفلاحين، وتفعيل دور الجمعيات الزراعية والتعاونيات وكسر الروتين الذي أصبح هو السائد في عملها مما ساهم في موت الزراعة إكلينيكيا، فترك الفلاح أرضه وبدأ يبحث عن عمل أخر يجلب له الرزق هو وأسرته.

وأضاف الشريف، أن الثروة الحيوانية فى مصر باتت على المحك لانتشار عدد من الأوبئة والأمراض الفتاكة التى تعصف بها من حين لآخر، وكان أخرها إنتشار مرض «الجلد العقدى» وغيره من الأمراض، التي ظهرت بسبب غياب الوحدات البيطرية التابعة للدولة والتي تم إنشاؤها منذ ستينات القرن الماضى وأيضا قلة عدد الأطباء البيطريين، بالإضافة إلى فساد كثير من الأدوية البيطرية وتجاهل الدولة لها.

وطالب نائب حزب المحافظين، بتأهيل الوحدات البيطرية بالأطباء والأدوية اللازمة للحفاظ على الثروة الحيوانية، وعودة صندوق التأمين على الماشية مرة أخرى للحكومة بدلا من القطاع الخاص، وكذا إنشاء وزارة مستقلة للثروة الحيوانية وفصلها عن وزارة الزراعة.

وفيما يتعلق بالاستزراع السمكى، قال الشريف، إنه لا يأتي بأي فائدة على الدولة، رغم كونه قطاع اقتصادي مهم، بسبب عدم تقنين المزارع السمكية المملوكة للمواطنين، داعيا الدولة بالاهتمام بالبحث العلمي في مجال الإستزراع السمكي من أجل تنميته وإنشاء كليات إستزراع سمكي بكافة الجامعات أسوة بجامعة كفر الشيخ.