loading...

جريمة

ضحايا مستريح «اللحوم» بالمعادي: «كان بيدينا 10% أرباح في الشهر»

المتهم بالنصب

المتهم بالنصب



استغل تاجر سمعته الحسنة بين أهالي منطقة المعادي، واستولى على ملايين الجنيهات منهم بزعم توظيفها في تجارة اللحوم المجمدة، نظير فائدة قاربت الـ10% شهرياً، وبعد سداده لعدة أشهر، هرب بأمواله تاركاً والده محبوساً على ذمة قضايا النصب التي تم تحريرها ضده وضد والده. فيما تكثف الأجهزة الأمنية من جهودها لضبط المتهم الهارب.

يقول مصطفى النادي، موظف، إنه تعرف على «عوض.ش.ش» 38 سنة، مطلع العام الجاري، عن طريق أحد أصدقائه، الذي يستثمر نقوده معه منذ فترة، ولثقة صديقه بـ«عوض»، وثق به هو الآخر، وقام بإعطائه مبلغ 60 ألف جنيه لتوظيفها معه في تجارته نظير ربح ثابت شهرياً قارب الـ10% من إجمالي نقوده.

22 (2)

وتابع «النادي»: بعد أن انتظم معه في دفع الأرباح لثلاثة أشهر، قام بإعطائه 90 ألفا أخرى في شهر إبريل الماضي، وبعد مرور شهرين طلب منه استرداد الـ90 ألف جنيه لاحتياجه إليها، واتفق معه على موعد لاسترداد أمواله، وقبل الموعد بيومين اختفى تماماً، بعد أن أغلق هاتفه.

وأوضح المجني عليه، أنه حاول الوصول لـ«عوض»، أكثر من مرة دون جدوى، وعلم أنه أخذ مبالغ من عدة أشخاص بإجمالي 4 ملايين جنيه، وتوقف عن دفع أرباحها، وعندما توجهوا لوالده، قال إن نجله تعرض لعملية نصب خسر بها الأموال التي كان يستثمرها، فحرر الجميع محاضر في مباحث الأموال العامة نتهمه بالنصب هو ووالده؛ حيث إن جميع المحلات باسم والده.

تفاصيل الواقعة ترجع إلى تلقي الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بلاغا من عدة مواطنين، بقيام كل من (عوض ش. ش-38 سنة، ووالده 68 سنة) مقيمان بمحافظة القاهرة، بتلقي مبالغ مالية منهم بلغت نحو 3 ملايين و700 ألف جنيه، بغرض توظيفها واستثمارها في مجال تجارة اللحوم والخضراوات المُجمدة مقابل أرباح متفق عليها فيما بينهم بالمُخالفة لأحكام القانون.

والد المتهم

وتوصلت التحريات إلى صحة الواقعة، وأن المتهمين امتنعا عن سداد الأرباح أو رد أصل المبالغ للشاكين.

عقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم الثاني بمحل إقامته، وتبين هروب الأول، وبمواجهة المتهم المضبوط اعترف بارتكابه الواقعة بالاشتراك مع نجله الهارب.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وجار تكثيف الجهود لضبط المتهم الهارب.