loading...

رياضة مصرية

كأس العرب.. الأهلي يسقط في فخ التعادل أمام النجمة اللبناني

الأهلي و النجمة

الأهلي و النجمة



تعادل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مع نظيره النجمة اللبناني، دون أهداف، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الإثنين، على استاد الجيش ببرج العرب بالإسكندرية، في ذهاب دور الـ32 من كأس العرب للأندية الأبطال.

الشوط الأول من مباراة الأهلي والنجمة اللبناني، التي تقام الآن، على استاد برج العرب، في ذهاب الدور الـ32 بكأس العرب للأندية الأبطال، انتهى بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ضغط الأهلي بقوة بكل خطوطه على مدار الـ45 دقيقة، وتصدّت العارضة لتصويبة قوية من وليد سليمان، وحرمته من تسجيل هدف التقدم، كما ظهر عباس حسن، حارس النجمة، أكثر من مرة، وأنقذ مرماه من أهداف محققة.

بدأ الأهلي المباراة بتشكيل مكون من شريف إكرامي، وأيمن أشرف، وسعد سمير، ومحمد نجيب، ومحمد هاني، وأحمد فتحي، وحسام عاشور، وأحمد حمدي، ومؤمن زكريا، ووليد سليمان، ومروان محسن.

أول خمس دقائق شهدت ظهورًا للأهلي في منتصف ملعب النجمة اللبناني، وبدأ اللاعبون في نقل الكرة، إلى جانب الضغط القوي لاستخلاص الكرة. وفي الدقيقة الثانية، نفّذ أحمد فتحي ضربة ركنية من الجبهة اليسرى، إلا أن الكرة مرّت دون خطورة، وانطلق مؤمن زكريا من الجبهة اليسرى، ولعب عرضية إلا أن الحكم المغربي نور الدين الجعفري احتسب تسللًا على الأهلي.

وراهن النجمة اللبناني على الأطراف بشكل كبير، عن طريق الثنائي علي البزي وعلي سلمان، وبدأ الدخول في أجواء المباراة بشكل تدريجي.

وفي الدقيقة الـ11، أطلق سعد سمير تصويبة حوّلها مروان محسن برأسية إلا أن الكرة علت العارضة.

وقبل مرور ربع الساعة، أهدر مروان محسن فرصة حقيقية داخل منطقة الجزاء، بعدما وصلت إليه الكرة من وليد سليمان، إلا أن مروان لعب الكرة ضعيفة لتصل إلى يد الحارس، عباس حسن.

وفي الدقيقة الـ17، لعب إدريسا نيانج كرة بينية لـعلي الحاج، إلا أن الحكم أشار إلى وجود تسلل.

استمر ضغط الأهلي في الشق الهجومي عن طريق مؤمن زكريا ووليد سليمان وأيمن أشرف، لكن لم تشهد النتيجة أي تعديل بعد مرور منتصف الشوط، حيث خيّم التعادل السلبي على المباراة.

شكّل وليد سليمان خطورة كبيرة بسبب تحركاته من عمق الملعب والأطراف. وفي الدقيقة الـ27، لعب تمريرة متقنة لمؤمن زكريا داخل منطقة الجزاء، إلا أن الحارس عباس حسن خرج في توقيت مناسب، وأمسك بالكرة قبل وصولها إلى مؤمن زكريا.

تحرّك حسن محمد، مهاجم النجمة اللبناني، في منتصف ملعب الأهلي، واعتمد عليه زملاؤه في بناء الهجمة. وفي الدقيقة الـ30، حصل على خطأ من مؤمن زكريا.

بعد مرور نصف الساعة، لعب أحمد حمدي عرضية من الجبهة اليسرى، إلا أن الكرة مرت من أمام المهاجمين ولم يتم استغلالها، ونفّذ سليمان ضربة حرة من الجبهة اليمني، إلا أن أحمد الديب، مدافع النجمة، حوّل الكرة إلى ضربة ركنية.

وفي الدقيقة الـ35، لعب نادر مطر الكرة إلى حسن محمد، ومررها إلى علي الحاج الذي حاول استغلال مهارته الفردية والمراوغة من الجبهة اليمنى، إلا أن أيمن أشرف تدخّل في الوقت المناسب واستخلص الكرة.

وأطلق أحمد فتحي تصويبة صاروخية من أمام منطقة جزاء النجمة، إلا أن الحارس عباس حسن حوّل الكرة ببراعة إلى ضربة ركنية.

في الدقيقة الـ38، حصل وليد سليمان على خطأ من أمام منطقة الجزاء، وقام بتنفيذ المخالفة، وأطلق تصويبة قوية إلى أن الكرة اصطدمت بالعارضة، وتحوّلت إلى ضربة مرمى، ولم تتوقف هجمات الأهلي، حيث أطلق أحمد حمدي تصويبة قوية.

ولم تشهد الدقائق الأخيرة أي تعديل في النتيجة رغم الهجوم القوي من الأهلي، واستحواذه على الكرة بشكل واضح على مدار الشوط الأول، الذي انتهى بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني بدأ نادي النجم بأكثر جرأة، حيث في أول دقائق الشوط الثاني، وأنقذ سعد سمير هجمة خطرة، بعد ما انقض على مهاجم الفريق اللبناني قبل التسديد على مرمى شريف إكرامي، وواصل الفريق ضغطه بهجمة مرتدة، وانتهت بتسديدة من اللاعب حسن المحمد، لكن شريف إكرامي تألق وتصدى للكرة.

وفي الدقيقة 60 أجرى باتريس كارتيرون أول تبديل له بنزول ميدو جابر بدلًا من مؤمن زكريا، وحاول الأهلي نقل الكرة في منتصف الملعب لفك التكتل الدفاعي للفريق اللبناني، وفي الدقيقة 67 أرسل أيمن أشرف كرة عرضية إلى سعد سمير داخل منطقة الجزاء، الذي مررها برأسية إلى أحمد فتحي خارج منطقة الجزاء، لكن تسديدة الأخيرة كانت ضعيفة، ووصلت سهلة إلى الحارس.

وأجرى الأهلي التغيير الثاني بنزول أحمد حمودي وخروج أحمد حمدي، في الدقيقة 69، وأرسل أيمن أشرف عرضية متقنة وجدت رأس مروان محسن، الذي وضع الكرة بجوار القائم الأيمن.

وأنقذ حارس فريق النجمة اللبناني فرصة خطيرة للأهلي بعد أن أزال هدفًا محققًا من تسديدة قوية لأحمد فتحي من ركلة حرة مباشرة، وحاول كارتيرون زيادة العدد الهجومي بسحب حسام عاشور ونزول صلاح محسن بالدقيقة 84، وأهدر أحمد حمودي هدف في حدود منطقة الجزاء، بعد أن أخطأ الدفاع اللبناني في تشتيت الكرة، لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس عباس حسن.

وقبل نهاية اللقاء أهدر صلاح محسن هدفًا مؤكدًا، بعد عرضية من محمد هاني أرسلها لرأس سعد سمير، ليمهدها الأخير لصلاح محسن أمام المرمى، الذي فشل في تسديد الكرة بشكل جيد.