loading...

جريمة

بسبب خطأ طبي.. بتر العضو الذكري لطفل بالمنوفية

إهمال طبي

إهمال طبي



شهدت مستشفى أشمون العام بمحافظة المنوفية، واقعة إهمال جديدة، حيث تسبب خطأ طبي أثناء إجراء عملية جراحية لطفل 5 سنوات، في حدوث  "غرغرينة" في العضو الذكري للطفل.
  
قال عزت عبده سليم، جد الطفل، إنه منذ قاربة 10 أيام دخل عبده هشام سليم، حفيده، إلى المستشفى لإجراء "عملية طهارة"، وأجراها الطبيب "س. س. ح"، موضحًا أنه بعد إجراء العملية ظهرت أعرض أسوداد على العضو الذكري وغرغرينة.
  
وتقدم جد الطفل بمذكرة لقيادات وزارة الصحة، أكد فيها أنه بعد إجراء الجراحة في المستشفى الحكومي ظهرت أعراض على عضو الطفل مع احتمالية سقوطه بنسبة 80%، وتم نقله لمستشفى شبين الكوم التعليمي لتحويل مسار البول.

اقرأ أيضًا: «المصري للحق فى الدواء»: 3558 خطأ طبيا سنويًا.. و«الأطباء» تتهاون فى محاسبة أعضائها

وأرفق جد الطفل بمذكرته تقريرًا طبيًا ابتدائيًا صادرًا عن وحدة الطب الشرعي الإكلينيكي، حيث جرى توقيع الكشف الطبي على الطفل بعد إجراء العملية الجراحية بـ5 أيام، وشخص الواقعة بحدوث أسوداد في عضو الابن، مما يعرضه لبتر عضوه الذكري بسبب "الغرغرينة".

وكشف الدكتور نصيف الحفناوي، وكيل وزارة الصحة بالمنوفية، عن فتح تحقيق عاجل في واقعة بتر العضو الذكري لطفل، 5 سنوات، نتيجة خطأ طبي، مشيرًا إلى أنه سيتم تحويل الواقعة إلى النيابة الإدارية.