loading...

ثقافة و فن

جميل راتب يفقد صوته للأبد.. ومدير أعماله: الوضع خارج عن إرادته

جميل راتب

جميل راتب



أعلن الأطباء الفرنسيون خبرا حزينا لكل محبي الفنان الكبير جميل راتب، (91 عاما)، والذي تعرض لأزمة صحية مؤخرا، وأكدوا أنه فقد صوته المميز للأبد، ويحتاج إلى جراحة معقدة يصعب تنفيذها بسبب حالته الصحية وعمره المتقدم، وأوصوا بضرورة قبول الأمر الواقع، حسب صحيفة "القدس العربي".

وقال مدير أعمال جميل راتب، التهامي هاني، إن فقدان راتب القدرة على الكلام بصوت مرتفع، يعود لأمراض الشيخوخة، وعليه أن يتعود على الحديث بصوت منخفض حتى لا يشعر بالألم، وصرح لصحيفة "النهار" اللبنانية، أن "راتب" بصحة جيدة، وأنهما سيعودان إلى مصر قريبا بعد انتهاء الفحوص الطبية التي يجريها في العاصمة الفرنسية باريس، وأشار إلى أنه تعامل مع فقدان صوته بشكل طبيعي، وتفهم الوضع، وتقبله بصدر رحب، لأنها في النهاية أمور خارجة عن إرادة البشر.

كان جميل راتب قد تعرض لوعكة صحية خلال شهر يوليو الماضي، وتم نقله إلى أحد المستشفيات في القاهرة، قبل أن يسافر إلى باريس في محاولة لاستعادة صوته المفقود بفعل الشيخوخة، وقبل ذلك سافر "راتب" في مارس الماضي إلى الأقصر لتسلم تكريمه من الدورة السابعة لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية عن مشواره الفني الطويل.