loading...

رياضة عالمية

6 أسلحة تقرب ليفربول من التتويج بلقب البريميرليج هذا الموسم

محمد صلاح

محمد صلاح



لم يمر من الموسم الجديد في الدوري الإنجليزي سوى جولة واحدة فقط، ومع ذلك بدأت التكهنات مبكرًا بشأن الصراع الشديد الذي سيشهده الموسم الجاري بين كل من ليفربول ومانشستر سيتي حامل اللقب من أجل التتويج بلقب المسابقة، ولكن لم يتوج الليفر بلقب الدوري منذ عام 1990، وكي يستيعد اللقب الغائب عن خزائنه منذ 28 عامًا، يتوجب على رجال يورجين كلوب القيام بـ6 أمور استعرضتها صحيفة «ديلي ميل» البريطانية في السطور التالية:
 
1- الدفاع مثل الأبطال
 
في يوم سيطر فيه ليفربول تمامًا على مجريات الأمور في ملعبه الأنفيلد أول من أمس الأحد أمام وست هام، حظي الأخير على أفضل فرصتين له طوال المباراة في غضون دقيقة واحدة فقط.
 
وبالنظر إلى الموسم الماضي نجد أن ليفربول سجل الكثير من الأهداف ولكن استقبلت شباكه على الجانب الآخر الكثير من الأهداف أيضًا، الأمر الذي تحسن مع وصول فيرجيل فان ديك في شهر يناير، وبالتالي يتوجب على الليفر الحفاظ على صلابته الدفاعية التي أظهرها في مباراة وست هام إن أراد المنافسة على اللقب هذا الموسم.

2- دعم حارس المرمى

أخيرًا قرر يورجين كلوب التعاقد مع حارس مرمى من الطراز العالمي، وبات لزامًا عليه منح حارسه أليسون بعض الوقت للتأقلم مع أجواء الدوري الإنجليزي، وبكل تأكيد يعد أليسون من حراس المرمى البارزين، والدليل أنه الحارس الأساسي للمنتخب البرازيلي على حساب حارس مانشستر سيتي إيديرسون، ولكن الدوري الإنجليزي صعب للغاية وبكل تأكيد سيرتكب أليسون بعض الأخطاء هذا الموسم، وحينها يتوجب على كلوب دعمه خاصة أن بدلاءه أظهروا بأنهم ليسوا جيدين بما فيه الكفاية.

 


 

3- كيتا وفابينو

أنفق ليفربول الكثير من الأموال هذا الموسم ولكن لا يجب نسيان أن الريدز خسر اثنين من أفضل لاعبيه هذا العام وهما فيليب كوتينيو وإيمري تشان، وعلى الرغم من تعاقد الريدز مع نابي كيتا وفابينيو لتعويضهما، فإنهما لا يملكان مهارات كوتينيو أو جودته العالية، بل يبدو أنهما انضما لكي يلعبا على حساب كل من جيمس ميلنر وجوردان هندرسون.

ويبدو أن الأمر صعب تقبله خاصة أن ميلنر قدم مستوى مميزا أمام وست هام، ولكن هذا هو حال كرة القدم، حيث يعمل بعض اللاعبين على النهوض بالفريق ومن ثم يأتي جيل جديد يكمل المهمة، وبدأ كيتا بشكل جيد أمام وست هام ولم يشارك فابينيو، وستكون مهمة الثنائي هي رفع مستوى الفريق إلى الدرجة التالية.

4- محمد صلاح

يبدو من الصعب للغاية على نجم المنتخب الوطني محمد صلاح أن يسجل 44 هدفًا هذا الموسم كما فعل الموسم الماضي، فهذا إنجاز يحدث مرة واحدة في البريميرليج، ويدرك مدرب ليفربول يورجين كلوب هذا الأمر جيدًا، ولكن ينبغي على صلاح تقديم مستويات عالية لمنافسة مانشستر سيتي، الذي يسجل الأهداف من كل منطقة في الملعب.

نعم سجل دانيل ستورديج في مباراة الأحد، ولكن لا يمكن لليفربول الاعتماد على أهدافه، بل سيكون الاعتماد الأساسي على أهداف محمد صلاح بمساعدة كل من روبرتو فيرمينو وساديو ماني.

ويتوجب على كلوب التعامل مع الثلاثي بحكمة حتى لا يتعرضوا للإصابات، وذلك من خلال إراحتهم في مباريات الكؤوس وفي بعض المباريات السهلة في دوري أبطال أوروبا، ويبدو أن هذا الخيار لن يلقى ترحيب الجماهير، إلا أنه يتوجب على ليفربول التضحية ببعض الأمور إن أراد الفريق المنافسة على لقب الدوري هذا الموسم.

5- ملعب الأنفيلد

يعد الأنفيلد من أصعب الملاعب التي يمكن لأي فريق زائر اللعب عليه، وبالتالي يجب على ليفربول استغلال هذا الملعب جيدًا في جمع أكبر عدد ممكن من النقاط، خاصة أنه سيفقد بعض النقاط خارج ملعبه، وبالتالي لا يمكن تقبل خسارة النقاط السهلة على ملعبه كما حدث الموسم الماضي عندما تعادل مع بيرنلي ووست بروميتش وستوك سيتي.

6- مانشستر سيتي

في حال جمع مانشستر سيتي 100 نقطة مرة أخرى هذا الموسم فسيتوج من جديد بلقب الدوري، وبالتالي يحتاج ليفربول إلى أن يتعثر مانشستر سيتي هذا الموسم في بعض المباريات، وهو الأمر الذي من الممكن حدوثه في حال قررت كتيبة جوارديولا التركيز بعض الشيء على الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.