loading...

أخبار مصر

بعد ظهوره في أسوان.. أعراض «الملاريا الخبيثة» وطرق الوقاية والعلاج

مرض الملاريا

مرض الملاريا



أعلنت مستشفى حميات أسوان أمس الثلاثاء، استقبال الحالة الرابعة المصابة بـ"الملاريا الخبيثة"، لشخص عائد إلى مصر في 30 يونيو الماضي، من جنوب إفريقيا، وشعر بأعراض مرض الملاريا يوم 7 أغسطس الماضي، أما الحالات الثلاث الأخرى، كانت لطفلين ووالدهما، كانوا قادمين من تنزانيا، ودخلوا المستشفى مطلع الأسبوع الجاري، توفى طفل ويخضع شقيقه وأبيهما للعلاج.

الملاريا من الأمراض الشائعة في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، ووفقا لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، فإه يموت طفلا في مكان ما من العالم كل 30 ثانية بسبب مرض الملاريا، الذي تصيب ما بين 350: 500 مليون شخص سنويا، ويودي بحياة مليون شخص، معظمهم من الأطفال في إفريقيا، نظرًا لضعف المناعة وعدم مقاومة هذا المرض.

ما هو «الملاريا»؟

الملاريا مرض طفيلي معدي يتسبب في حدوثه كائن طفيلي يسمى «بلازموديوم»، ينتقل إلى جسم الانسان عن طريق لدغات البعوض، وهناك 5 أنواع من الطفيليات التي تسبب الملاريا للإنسان، منها نوعان يسببان تهديدًا كبيرًا، هما: طفيل الملاريا الخبيثة «الفالسبارم»، وطفيل الملاريا الحميدة «الفايفاكس».

الملاريا الخبيثة «الفالسبارم»: الطفيلي الأكثر انتشارًا في القارة الإفريقية، والمتسبب في معظم الوفيات الناجمة عن الملاريا على الصعيد العالمي.

الملاريا الحميدة «الفايفاكس»: الطفيلي المنتشر في معظم البلدان خارج إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، كما يوجد في آسيا، ويسبب أعراض أقل في الحدة، ولكن الطفيلي يبقى في الكبد ويسبب انتكاسات لمدة تصل إلى 4 سنوات.

اقرأ أيضًا: دراسة: الأمراض المعدية تقلل من مستوى الذكاء 

أعراض الملاريا

تظهر أعراض المرض لدى أصحاب المناعة الضعيفة، وتنتشر أعراضه بعد مضي 7 أيام إلى 15 يومًا في الغالب، من التعرض للدغة البعوض الحامل له.

وتكون الأعراض الأولى للمرض: "الحمى والصداع والارتعاش والقيء والإسهال والقرحة وفقر الدم»، ويمكن أن تتطور الملاريا الخبيثة، إذا لم تعالج في غضون 24 ساعة، إلى مرض وخيم ما يؤدي إلى الوفاة في كثير من الأحيان.

ويظهر على الأطفال المصابين بحالات وخيمة واحد أو أكثر من الأعراض التالية: فقر دم شديد، وضيق في التنفس أوم لاريا دماغية، وعادة ما يشاهد لدى البالغين أيضًا تعرض أعضاء متعددة من أجسامهم للإصابة.

وقد تظهر لدى بعض الأشخاص في المناطق التي تتوطنها الملاريا، مناعة جزئية ضد المرض، مما يفسر حدوث حالات عديمة الأعراض.

6 خطوات في دورة انتقال المرض

ينتقل مرض الملاريا سواء الخبيثة أو الحميدة، من البعوضة إلى الشخص في دورة من 6 خطوات:

- تلدغ البعوضة الشخص المصاب بالملاريا، فتعمل على امتصاص دمه المحمل بطفيل الملاريا.

- تعمل على نضج الدم داخل الجهاز الخاص بها لفترة ما بين أسبوع وحتى 20 يوما.

- يتقل العائل الخاص بالدم في الغدد اللعابية الخاصة بالبعوضة.

- عندما تقوم البعوضة بلدغ شخص سليم فتعمل على نقل العائل من الغدد إليه، ويبدأ حياة العائل داخل الجسم البشري من جديد.

- خلال ساعة بعد اللدغ يبدأ العائل في العمل داخل جسم الإنسان حتى يستقر في الكبد.

- يعمل العائل بعدها على الخروج من الكبد، ومهاجمة كرات الدم الحمراء، والتكاثر بها حتى يتسبب في ظهور المرض على المصاب بذلك العائل.

7 طرق للوقاية

- ارتداء ملابس ثقيلة وتجنب لدغات البعوض في المناطق التي يوجد بها بعوضة الملاريا.

- اللجوء المكثف للمواد التي تعمل على طرد البعوض.

- النوم تحت الشبكة الواقية من البعوض، أو ما يطلق عليها «الناموسية».

- تحصين المنازل من خلال الشبكات التي توضع على الأبواب والمنافذ من أجل حماية المنازل منها (الصاعق الكهربائي).

- البعد عن الملابس الداكنة التي تعمل على جذب البعوض.

- عدم اللجوء إلى كريمات ما بعد الحلاقة بالنسبة للرجال، لأنها تجذب الكثير من البعوض.

- أخذ الأدوية التي تقي الجسم من بعوضة الملاريا، من خلال التطعيمات التي توفرها المراكز الطبية، قبل السفر إلى المناطق التي تنتشر بها الملاريا.

نوعان من العلاج للتخلص من المرض

فور ظهور أعراض المرض أو الاشتباه فيها، على الشخص المصاب سرعة التوجه إلى أقرب طبيب أو مستشفى، لإجراء التحاليل والفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من الإصابة من المرض أو عدمه، وفي الغالب يكون العلاج على النحو التالي، تحت إشراف طبي.

الملاريا الحميدة: الخيار الوحيد أمام المصابون به هو «الكلوروكوين»، والذي يتم أخذ الحبوب الخاصة به لمدة 3 أيام مع ضرورة مراجعة الطبيب المعالج.

الملاريا الخبيثة: بالرغم من أن ذلك المرض لا يستجيب للكثير من الأدوية الخاصة بالملاريا، نظرًا لمقاومته الكبيرة للعلاج، لكن يتم اللجوء إلى علاج «كوينين»، وهو علاج فعال جدا في حالات الإصابة بالملاريا الخبيثة.

اقرأ أيضًا:

احتجاز ثالث حالة مصابة بالملاريا الخبيثة في حميات أسوان

إصابة أسرة كاملة بالملاريا الخبيثة ووفاة طفل بأسوان