loading...

ثقافة و فن

إلغاء العرض الخاص لـ«سوق الجمعة» بسبب غياب المخرج سامح عبد العزيز

سوق الجمعة

سوق الجمعة



في الوقت الذي بدأ فيه صناع الـ7 أفلام المتنافسة على إيرادات عيد الأضحى في الترويج لأعمالهم بالبروموهات والأفيشات، وكذلك إقامة عروض خاصة لها، قررت أسرة فيلم "سوق الجمعة" إلغاء العرض الخاص للعمل، وذلك تقديرا لعدم وجود المخرج سامح عبدالعزيز، على خلفية حبسه 3 سنوات، وتغريمه 50 ألف جنيه، لاتهامه بحيازة وتعاطي المواد المخدرة.

جاء هذا القرار تقديرًا لما بذله "عبد العزيز" في الفيلم من مجهود وحرصه على خروجه بشكل يليق بكل المشاركين في العمل، وتمنوا أن يخرج من محنته قريبًا، ومن المقرر أن يبدأ عرض الفيلم يوم ١٩ أغسطس الجاري بأكثر من ٧٥ نسخة عرض، بعدما حصل المنتج أحمد عبد الباسط على تصاريح العرض من جهاز الرقابة على المصنفات.

ينتمي «سوق الجمعة» إلى نوعية أفلام اليوم الواحد التي قدمها من قبل المخرج سامح عبد العزيز ثلاث مرات في أفلام «الفرح»، «كباريه» و«الليلة الكبيرة»، وقصة الفيلم تدور حول مرتادي سوق ينعقد كل جمعة، وما يحدث فيه من مفارقات طوال هذا اليوم، وتنتج عنها كوميديا ضمن الأحداث، وتم بناء ديكور رئيسى كامل للسوق والحارة الشعبية فى «استوديو مصر».

الفيلم يشارك فى بطولته بطولته عمرو عبدالجليل، صبري فواز، ريهام عبد الغفور، دلال عبدالعزيز، محمد لطفي، أحمد فتحي، نسرين أمين، سلوي محمد علي، محمد عز، محمود حجازي، نهي صالح، وضيوف شرف محمود الجندي، وشمم الحسن، العمل قصة محمد الطحاوي، وسيناريو وحوار أحمد عادل سلطان، وإنتاج أيمن وأحمد عبد الباسط.