loading...

أخبار العالم

صحف الإمارات: قطر تنقذ أردوغان .. والنيل يبتلع 22 تلميذا سودانيا

صحف إماراتية

صحف إماراتية



طالعتنا الصحف الإماراتية الصادرة، صباح اليوم الخميس، على الزيارة التي يقوم بها أمير قطر الشيخ تميم بن حمد إلى تركيا، كما تناولت الصحف آخر تطورات الأوضاع في اليمن بالإضافة إلى العديد من القضايا والموضوعات الأخرى، وتحت عنوان "تميم يضخ 15 مليار دولار من أموال شعبه لإنقاذ أردوغان"، ذكرت صحيفة "الخليج" أن الضغوط التركية على "نظام الحمدين" الحاكم في قطر، أثمرت عن انسلاخ هذا النظام عن النسيج الخليجي والعربي، وارتمائه بالكامل في أحضان الأتراك والإيرانيين، وأفلحت تلك الضغوط في حمل أمير قطر تميم بن حمد، بالهرولة في زيارة عاجلة إلى أنقرة للقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وتقديم فروض الولاء والطاعة له والإعلان بأن أموال الشعب القطري مبذولة لإنقاذ اقتصاده المنهار، حيث أعلنت الرئاسة التركية في بيان أن تميم وعد باستثمارات مباشرة في تركيا بقيمة 15 مليار دولار خلال اجتماع عقده مع أردوغان استمر 220 دقيقة.

فيما أبرزت صحيفة "الإمارات اليوم" الزيارة تحت عنوان "تميم في تركيا استجداءً لحليفته بعد اتهامات بالتخاذل"، وأشارت الصحيفة إلى هجمة إعلامية تركية من وسائل موالية للحكومة تبعتها هرولة قطرية بزيارة أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، لأنقرة، أمس، لإجراء محادثات مع الرئيس رجب طيب أردوغان.

واعتبر مراقبون زيارة تميم استجداءً قطريا للجانب التركي، حيث جاءت بعد يوم واحد من هجوم الإعلام الموالي لأردوغان على الدوحة، بسبب التخلي عن أنقرة في أزمتها الحالية مع واشنطن، مذكرا إياها بما قدمته أنقرة للدوحة من أفضال خلال المقاطعة العربية.

في المقابل قلل خبراء في تصريحات لصحيفة "الاتحاد" من أهمية زيارة أمير قطر إلى تركيا وتعهده بدفع مبلغ 15 مليار دولار في صورة استثمارات لحل الأزمة الاقتصادية التي تتعرض لها تركيا الآن، مؤكدين أن هذا المبلغ لن يستطيع إخراج تركيا من أزمتها الاقتصادية الكبيرة، وأن الزيارة استهدفت فقط محاولات من جانب تميم لاحتواء الغضب التركي، خاصة بعد انتقادات كبيرة وجهتها الصحف التركية لقطر متهمة الدوحة بالخيانة لتخليها عن دعم تركيا في أزمتها ردا للجميل لوقوف تركيا بجانب قطر في أزمتها.

وبالانتقال إلى الشأن اليمني، ذكرت "الخليج" تحت عنوان "خسائر حوثية فادحة جراء غارات التحالف في الساحل الغربي" أن ميليشيات الحوثي الإيرانية تكبدت خسائر جسيمة في الأرواح والعتاد، بعدما شنت طائرات لقوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، غارات جوية على مناطق متعددة في الساحل الغربي، في حين اعتقلت قوات ألوية العمالقة، قياديا حوثيا بحوزته عبوات ناسفة في طريقه لتنفيذ "مهمة" في الدريهمي، في حين لجأت الميليشيات الإيرانية إلى تهجير المدنيين في بلدات بمحافظة حجة، ردا على هزائمها الأخيرة.

وأوضحت "الإمارات اليوم" أن قوات المقاومة اليمنية أحرزت تقدما جديدا في جبهات مديرية الدريهمي في محافظة الحديدة على الساحل الغربي لليمن، وتستعد لتحرير مدينة وميناء الحديدة عبر محورين، فيما قتل 16 حوثيا بغارات جوية لمقاتلات التحالف في مديريتي التحيتا والدريهمي، بينما تقدمت قوات الجيش اليمني في مديرية حيران في محافظة حجة ووصلت إلى قرية السادة، مع استمرار العمليات العسكرية في الجوف.

كما أبرزت الصحف حادث الغرق الذي تعرض له أطفال سودانيون، وتحت عنوان "النيل يبتلع 22 تلميذا شمالي السودان والخرطوم تغرق"، ذكرت صحيفة "البيان" أن 22 تلميذا وسيدة لقوا مصرعهم غرقا في النيل بمحلية البحيرة بولاية نهر النيل شمالي السودان، بعد تعطل القارب الذي كان يقلهم وسط النيل بسبب شدة تيار المياه إثر فيضانات.

وأشارت "الاتحاد" إلى أن حكومة الإمارات بعثت برقية تعزية ومواساة إلى الحكومة السودانية إثر غرق مركب في نهر النيل شمالي العاصمة الخرطوم، والذي أودى بحياة العديد من التلاميذ ممن كانوا على متنه.

كما أبرزت الصحف، تمكن أجهزة الأمن السعودية من القبض على مواطن سعودي يتبنى فكر "داعش" الإرهابي بعد تبادل لإطلاق النار مع أجهزة الأمن في مدينية البكيرية وسط السعودية، وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية إن "المواطن فواز عبد الرحمن عيد الحربي كان يتبنى فكر داعش الإرهابي وفي نيته الإقدام على تنفيذ عمل إرهابي"، مضيفا: "عند قيام رجال الأمن بمحاولة القبض عليه الساعة الواحدة والنصف من فجر يوم الأربعاء، بادر بإطلاق النار تجاههم ثم لاذ بالفرار محاولا التواري عن الأنظار"، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس).