loading...

أخبار العالم

بعد انخفاض الليرة.. تركيا تقرر زيادة ضريبة استهلاك الوقود

أردوغان والليرة

أردوغان والليرة



قررت الحكومة التركية زيادة أسعار الوقود، على خلفية الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد، بعد أن سجلت الليرة انخفاضًا غير مسبوق أمام الدولار بقيمة 40%، في استمرار لأسوأ موجة تراجع للعملة التركية منذ الأزمة المالية عام 2008، بالتزامن مع  توتر العلاقات مع الولايات المتحدة، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات التضخم في البلاد. 

%9 زيادة في أسعار الوقود

أعلنت الجريدة الرسمية في تركيا، اليوم الخميس، أن الحكومة قررت زيادة ضريبة الاستهلاك الخاص المفروضة على البنزين والديزل، نظرًا للوضع الاقتصادي الذي تشهده تركيا حاليًا.

وقالت مصادر في قطاع البترول، إنه من المتوقع أن يقود ذلك إلى زيادة الأسعار في محطات الوقود نحو 9%، بعد أن سجلت الليرة التركية انخفاضًا ملحوظًا أمام الدولار.

يأتي هذا بعد أن خفضت أنقرة في مايو الماضي، مستوى ضريبة الاستهلاك الخاص لتخفيف أثر أي زيادات في سعر الوقود قد تنجم عن تغييرات في سعر الصرف وارتفاع أسعار الخام.

أردوغان يواصل العناد رغم التحذيرات

طالب المتحدث باسم صندوق النقد الدولي، تركيا بضمان الاستقلال الكامل للبنك المركزي، لمواصلة مهمته الخاصة باستقرار أسعار الأوراق المالية، بعد الهزات الكبيرة التي ضربت الاقتصاد التركي.

ويمارس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ضغوطًا على البنك المركزي لعدم رفع أسعار الفائدة من أجل الاستمرار في تغذية النمو الاقتصادي، ويدعي أن المعدلات الأعلى تؤدي إلى ارتفاع التضخم، بعكس ما تقوله النظريات الاقتصادية.

وبموجب مرسوم رئاسي أصدره أردوغان بعد فوزه بولاية جديدة في يونيو الماضي، أصبح محافظ البنك المركزي يعين بموجب قرار منه شخصيًا لولاية تمتد 5 سنوات، وكان هذا المرسوم بداية حالة عدم الاستقرار التي وصل لها الاقتصاد التركي حاليًا.

وقال المتحدث باسم صندوق النقد في بيان، إن الصندوق يطالب تركيا بتشديد السياسات للتصدي للاختلالات الاقتصادية، مشيرًا إلى أنه سيراقب الوضع عن كثب.

وأضاف المتحدث، أن «على تركيا إظهار الالتزام بسياسات اقتصادية سليمة لدعم الاستقرار الاقتصادي في ظل تقلبات السوق حاليا»، لافتًا إلى أن الصندوق لم يتلق أي إشارة من السلطات التركية على تفكيرها في طلب مساعدة مالية من الصندوق.

ترامب يضاعف التعريفة الجمركية

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مضاعفة الرسوم الجمركية على الألومنيوم والصلب التركيين، على خلفية أزمة القس الأمريكي المحتجز في تركيا.

وقال ترامب: «لقد سمحت للتو بمضاعفة التعريفة الجمركية على الصلب والألومنيوم فيما يتعلق بتركيا، بينما تنزلق عملتهم، الليرة التركية، سريعًا نحو الانخفاض مقابل الدولار القوي جدًا، سيكون الألومنيوم 20% والحديد 50%»، مضيفًا أن علاقة الولايات المتحدة مع تركيا «ليست جيدة» حاليًا، معلنًا عن خطوة اقتصادية ستتسبب في خسارة جديدة للاقتصاد التركي.

أردوغان يتحدى قرارات ترامب

طالب الرئيس التركي، رجب أردوغان، شعبه بعدم الذعر متحديًا تصريحات وقرارات ترامب قائلًا: «لا تنسوا هذا، إذا كان لديهم الدولار، فنحن لدينا شعبنا وحقنا والله».

وأوضح أردوغان، أن الحكومة التركية قطعت مسافات مهمة في مسألة البدائل الاقتصادية المختلفة من إيران إلى روسيا، ومن الصين إلى بعض البلدان الأوروبية، وفي أماكن كثيرة أخرى أيضًا، مؤكدًا أن بلاده تدرك جميع المؤامرات التي تحاك ضدها، قائلًا: «سننتصر في الحرب الاقتصادية».

وقللت الحكومة التركية الخميس الماضي، معدل النمو الاقتصادي المستهدف من 5.5%  إلى أقل من 4%، في إشارة إلى الصعوبات التي تواجهها أنقرة في التصدي لأزمات الاقتصاد التركي الذي يبلغ حجمه 880 مليار دولار.

اقرأ أيضًا:

اقتصاد تركيا يتهاوى.. ودعوات لسحب الاستثمارات

الليرة التركية تفقد 40% من قيمتها.. وأردوغان: لديهم الدولار ولدينا الله

أردوغان يرفع الرسوم الجمركية على منتجات أمريكية

تركيا تلجأ إلى دول «البريكس» لتفادي شبح الانهيار الاقتصادي

طوارئ أردوغان تشعل تركيا.. وتحذيرات من اندلاع ثورة جديدة

الفقر يجتاح تركيا.. وسياسات أردوغان تقود البلاد نحو المجهول