loading...

جريمة

«طعن وغرق».. جرائم قتل بشعة بدأت بـ«مزاح»

قتل 3

قتل 3



في بعض الأحيان يتحول «المزاح» بين الأصدقاء إلى مشاجرات عادةً ما تنتهي بالقتل، وفي الآونة الأخيرة تزايدت تلك الوقائع التي انتهت بجرائم يعاقب عليها القانون وينكرها المجتمع.

 

طعن في البطن

تلقى أمس الأربعاء، قسم حدائق القبة، بلاغًا بالعثور على جثة أحد الأشخاص في العقد الرابع من عمره، يدعى «س. أ» قُتل على يد أحد أصدقائه، في وصلة مزاح تحولت إلى مشاجرة.

ووفقا لتحقيقات نيابة غرب القاهرة الكلية، تم العثور على ضحية مصابا بجرح طعني في البطن، وقُبض على صديق الضحية المتهم في قتله، وأمرت النيابة بحبسه 4 أيام، حتى يتم إحالته للنيابة، وتم تشريح جثة المجني عليه، وتسليمه لذويه لدفنه، وكلفت المباحث بعمل التحريات اللازمة.

تلويح بالسكين

وفي أغسطس الماضي، دخل عامل في وصلة مزاح مع صديقه أثناء سيرهما سويا بأحد شوارع قرية غمازة الكبرى بمنطقة الصف، وتحول الأمر فجأة إلى مشادة، وانتهت بمقتل أحدهما، والقبض على الآخر.

وذكرت تحقيقات النيابة، أن مركز شرطة الصف تلقى بلاغًا بوصول «ي. و»، 17 عامًا، متوفيًا، بعد مزاح برفقة صديقه «ع. أ»، 15 عاما أمام مطعم بذات القرية سكنهما، أمسك الأخير بسكين متواجدة بالمطعم، وقام بالتلويح بها في وجه المتوفى "على سبيل المزاح"، فأحدث إصابته التي أودت بحياته، وفر هاربا.

طعن في الصدر

وفي يوليو 2017، أمرت نيابة شمال القاهرة، بحبس عامل بمغسلة، 15 يوما على ذمة التحقيق؛ لاتهامه بقتل صديقه بعد وصلة مزاح بينهما في منطقة الشرابية.

وذكرت تحقيقات النيابة، أن مشادة كلامية حدثت بين كل من «سامح. س» 27 سنة عاطل، و«سيد. م» 23 سنة عامل بمغسلة، بسبب المزاح وتطور إلى مشاجرة تعدى خلالها المتهم على الضحية، وتوفي عقب إصابته بجرح طعني بالصدر من الجهة اليسرى.

تم تحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

دَفعة إلى البحر

ولقي طالب بالصف الأول الثانوي مصرعه غرقًا بمياه بحر مويس بمنطقة «القناطر التسع»، بالزقازيق؛ مطلع العام الماضي، بسبب مزاحه مع زميله أثناء عودتهما من المدرسة بعد الانتهاء من يومهما الدراسي.

وأكد شهود العيان، أنهم شاهدوا صديقين بمدرسة ثانوي يسيران على كوبري القناطر التسع بالزقازيق، ممسكين أيادي بعضهما أثناء خروجهما من المدرسة في الفترة المسائية، وهما في حالة هيسترية من الهزار المفرط واللهو، وإذ بأحدهما يدفع الآخر ناحية البحر، فاختل توازنهما وسقط الاثنان سويًا من أعلى الكوبري في الماء.

وأضاف شهود العيان، أن بعض الشباب الموجودين بالمنطقة وقت وقوع الحادث، تمكنوا من إنقاذ أحدهما، وفشلت عملية إنقاذ الثاني بسبب قوة اندفاع الماء في هذه المنطقة الخطرة.