loading...

رياضة مصرية

أرقام لا تفوتك قبل موقعة الاتحاد والإسماعيلي

الأهلي - الإسماعيلي

الأهلي - الإسماعيلي



تستأنف الجولة الثالثة من مسابقة الدوري الممتاز (2018-2019)، في تمام الساعة السادسة مساء اليوم الجمعة، حيث يحتضن استاد الإسكندرية، لقاء نادي الاتحاد السكندري أمام نظيره الإسماعيلي، بقيادة الحكم محمود ناجي، وفقًا لما أعلنته لجنة الحكام برئاسة عصام عبد الفتاح، وسيعاونه الثنائي هاني عبد الفتاح وأحمد عطية، فيما سيكون أحمد حسونة حكمًا رابعًا، وكل من محمد سلامة ميدو وأحمد حمدي حكمًا خامسًا.

وكانت افتتحت الجولة أول أمس الثلاثاء، بإقامة 5 مباريات، الأولى شهدت فوز الإنتاج الحربي بهدف نظيف على الداخلية على استاد كلية الشرطة، والثانية تغلب خلالها سموحة (3-2) على إنبي على استاد بترو سبورت، والثالثة شهدت تعادل الجونة مع حرس الحدود بهدف لكل فريق، والرابعة تعادل خلالها بتروجت مع المصري (2-2)، والخامسة شهدت تغلب بيراميدز على طلائع الجيش (2-1). 

وأقيم، أمس الأربعاء، لقاء وحيد، شهد اقتناص المقاولون العرب، أول فوز له بالدوري الممتاز، عندما تغلب على مضيفه النجوم بهدفين دون رد، باستاد بتروسبورت، وسجل ثنائية المقاولون، أحمد علي ومحمد سمير، في الدقيقتين 25 و83، ليحصد الفريق أول انتصاراته، بعد التعادل مع الاتحاد السكندري، والهزيمة أمام المقاصة، حيث رفع رصيده إلى 4 نقاط، في المركز السابع.

كما حقق فريق الزمالك فوزًا صعبًا، مساء أمس الخميس، على حساب مضيفه مصر للمقاصة بهدف نظيف على استاد الجيش الثالث بالسويس، ورفع الأبيض رصيده مع مديره الفني السويسري كريستيان جروس إلى 7 نقاط، مستعيدًا صدارة الدوري بفارق الأهداف عن سموحة، بينما تجمّد رصيد مصر المقاصة مع مديره الفني طلعت يوسف عند 3 نقاط في المركز الثاني عشر.

ويسعي أصحاب الأرض لاستعادة الثقة، بعد الخسارة المذلة أمام الزمالك 5/1 في الجولة الثانية للدوري، بينما يبحث الإسماعيلي عن تحقيق الفوز الأول له في الدوري هذا الموسم.

الاتحاد يدخل اللقاء، وهو يمر بأسوأ فتراته بعد فشل في تحقيق أي انتصار في الجولتين الماضيتين أمام المقاولون العرب والزمالك، حيث تعادل في الأولي 1/1، وخسر الثانية، ولديه نقطة واحدة، وعلي الصعيد العربي، فشل في الفوز علي الترجي التونسي في ذهاب دور الـ32 للبطولة العربية على استاد الإسكندرية.

ويبحث محمد عمر، المدير الفني لسيد البلد، عن إنقاذ نفسه من الرحيل عن الفريق السكندري، خاصة أن مقصلة الإقالة تهدده بقوة في حال الخسارة اليوم، حيث إن وضعية الفريق ستتأزم في جدول الدوري، ومن المنتظر أن يجري عمر عدة تغيرات علي التشكيلة الأساسية، من بينها حراسة المرمي، في الوقت الذي سيعتمد علي الثلاثي الهجومي محمد ناجي جدو والغاني إيمانويل بناهيني ومعهما خالد قمر.

في الوقت الذي يبحث الإسماعيلي، عن استثمار الفوز العربي بعدما حقق انتصار على الكويت الكويتي في البطولة العربية، وهو الفريق المصري الوحيد الذي حقق الفوز في المسابقة العربية، علي عكس أندية الأهلي والزمالك والاتحاد، التي تعادلت بملعبها.

ويسعي الجزائري خير الدين مضوي، المدير الفني للفريق، عن النقاط الثلاث، خاصة أن الإسماعيلي تعادل في الجولتين الماضيتين أمام كل من الأهلي وبتروجيت، ويسعي للفوز الأول في الدوري، معتمدا علي جهود الكاميروني كريستوفر ميندوجا، ومعه كلا من محمد الشامي وشكري نجيب وكريم بامبو.

وتشير الأرقام إلى أن الفريقين تواجها في الدوري من قبل في 112 مباراة، فاز الدراويش في 52 مباراة، وفاز سيد البلد في 30 لقاءً، بينما فرض التعادل نفسه في 30 لقاءً (23 تعادلا سلبيا - 7 تعادلات إيجابية).

أحرز لاعبو الاتحاد في شباك الإٍسماعيلي 116 هدفًا، في المقابل أحرز لاعبو الدراويش في شباك سيد البلد 172 هدفًا، ويعد محمد الديبة الهدافي التاريخي من جانب الاتحاد أمام الإسماعيلي بـ8 أهداف، فيما يعد محمد محسن أبو جريشة الهداف التاريخي للدراويش أمام سيد البلد بـ7 أهداف.

وعلى الرغم من أن 26 لاعبًا من جانب الاتحاد سجلوا أهدافا في مرمى الإٍسماعيلي إلا أن الدراويش خرجوا في 39 لقاءً بشباك نظيفة (كلين شيت)، في المقابل سجل 49 لاعبًا من الدراويش في شباك الاتحاد، وخرج سيد البلد في 26 مباراة بشباك نظيفة.

ويعد الهاني سليمان، حارس مرمى الاتحاد السكندري، الأكثر مشاركة في لقاءات الفريقين مع حسني عبد ربه قائد الإٍسماعيلي، ولكل منهما 11 مباراة، كما تؤكد الأرقام أن هناك 20 لاعبًا شاركوا مع الفريق الأول بالناديين، ويعد أعلى عدد من المباريات المتتالية دون هزيمة بين الفريقين مسجل باسم النادي الإسماعيلي في 22 لقاءً.