loading...

جريمة

حبس أب اعتدى على ابنته جنسيًا حتى حملت بالفيوم

اغتصاب - أرشفية

اغتصاب - أرشفية



شهد مركز سنورس في محافظة الفيوم، جريمة شنيعة، بعدما تجرّد أب من مشاعر الأبوة وتحوّل إلى ذئب بشري، وانقض على نجلته المراهقة التي اعتبرها فريسته، وعاشرها جنسيًا بالقوة لفترة طويلة من أجل إشباع رغباته الجنسية، ورغم أنه يعيش في قرية ريفية بسيطة لا يختبئ فيها شيئ، وذلك لأنّ الأهالي تربطهم علاقات المصاهرة والقرابة والجيرة، فيعلم كل منهم ما يحدث في منازل الآخرين، إلا أنّه تمكن من إخفاء الواقعة لمدة 5 أشهر نتيجة تهديده لها بالقتل، بعد أن استغل عدم وجود زوجته في المنزل لوجود خلافات بينها، وقرارها بالمكوث لدى أهليتها حتى الطلاق.

تلقى اللواء خالد شلبي، مدير أمن الفيوم، إخطارًا من قسم شرطة سنورس، بقيام «رضا. إ. ع» 38 عامًا، ربة منزل ومقيمة بقرية جبلة، وبصُحبتها ابنتها «فاطمة.ك.أ» 18 عامًا، حاصلة على دبلوم تجارة ومقيمة بذات العنوان، بتحرير محضر يتهمان فيه زوج الأولى ووالد الثانية، باستغلال عدم وجود زوجته في المنزل لوجود خلافات بينها، وقرارها بالمكوث لدى أهليتها حتى الطلاق، وتواجد ابنته بمفردها في المنزل، فاغتصبها بشكل يومي حتى أفقدها عُذريتها، وذلك تحت تهديد السلاح، وأنّ والدها حبسها بالمنزل فلم تتمكن من الهروب أو الاستنجاد بأحد، فأوهمته بأنها تحب ما يفعله معها وأظهرت استجابتها له، وعندما توقف عن حبسها وضربها هربت من المنزل وذهبت إلى والدتها.

وأكدت الأم أنها أصابتها الصدمة جراء ما روته ابنتها لدرجة أنها لم تصدق أنّ ذلك حدث بالفعل، فاصطحبتها إلى إحدى العيادات الخاصة لتوقيع الكشف الطبي عليها، وأفقدتها الصدمة النطق عندما أخبرتها الطبيبة أنّ ابنتها تحمل جنينا في أحشائها بالشهر الرابع، وتأكدت الأم من صدق ابنتها، فقررت الذهاب إلى قسم شرطة سنورس لتحرير المحضر اللازم، ولتأخذ حق ابنتها من والدها بعدما تسبب في ضياع مستقبلها.

تحرر بالواقعة المحضر رقم 4805 إداري مركز سنورس، وتم إحالة الواقعة إلى النيابة لتتولى التحقيق، واستهدفت قوات الشرطة منزل المتهم عدة مرات ولكنه كان هاربًا، حتى حضر إلى سراي النيابة من تلقاء نفسه، وقررت النيابة عرض المتهم وأوراق القضية بالفترة المسائية.

على جانب آخر، قالت إيناس عبد العزيز، عضو المجلس القومي للمرأة بالفيوم، في تصريحات  لـ"التحرير" إنّه لم يُخبرهم أحد بالواقعة حتى الآن، ولن يتمكنوا من التحرك أو فعل أي شئ حتى تتقدم والدة الفتاة بشكوى إلى المجلس، وبناءً عليه سيتم توفير المحامين اللازمين للفتاة للدفاع عنها، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.