loading...

جريمة

انتحار طالب قفز من أعلى كوبرى محرم بك بسبب خطيبته

انتحار طالب - صورة أرشيفية

انتحار طالب - صورة أرشيفية



باتت العلاقات العاطفية تشكل منحنى خطيرا على حياة المواطنين، فنجاحها يشير إلى وجود حياة هادئة، بينما فشلها يؤدى إلى أفكار تصل إلى حد التفكير فى الانتحار الأمر الذى جعل طالب بالمعهد العالي للسياحة والفنادق، فى العقد الثانى من العمر يقدم على التخلص من حياته لوجود خلافات حادة بينه وبين خطيبته، إذ ألقى اليوم الجمعة، نفسه من أعلى كوبري محرم بك بطريق قنال المحمودية، دائرة قسم محرم بك وسط الإسكندرية، وأخطرت الأجهزة الأمنية بقسسم شرطة محرم بك بوسط الإسكندرية للتحقيق فى الواقعة وكشف تفاصيلها ومعرفة ملابساتها.

تلقى اللواء محمد الشريف مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة محرم بك بورود بلاغ من إدارة شرطة النجدة بسقوط شخص من أعلى كوبري محرم بك بطريق قنال المحمودية، دائرة القسم.

بالانتقال والفحص تبين وجود جثة المدعو  "و.ا.ا"، 20 سنة، طالب بالمعهد العالي للسياحة والفنادق والحاسب الآلي مقيم شارع الأخطل، دائرة قسم شرطة أول الرمل  مسجى على ظهره بالطريق المشار إليه يرتدي كامل ملابسه وبمناظرته تبين إصابته بنزيف في الأنف والفم وسحجات بالجبهة والرأس.

بسؤال شاهدي رؤية كلّ من "م.ص.ي"، 27 سنة، دون عمل، مقيم أبيس الثانية، دائرة قسم شرطة ثان الرمل و"م. س.ا"، 32 سنة، دون عمل، مقيم مركز كفر الدوار، بمحافظة البحيرة قررا أنهما شاهدا المذكور بمفرده حال إلقائه بنفسه من أعلى الكوبري المشار إليه ولم يتهما أحدا بالتسبب فى وفاته.

بسؤال والده المدعو "ا.ا.ا"، 55 سنة، دون عمل، مقيم بذات العنوان، أكد مضمون ما تقدم، وأضاف أن نجله المذكور كان يعاني من حالة نفسية سيئه خلال الفترة الأخيرة، نتيجة وجود خلافات بينه وبين خطيبته ولم يتهم أحدا بالتسبب في وفاة نجله.

تم إخطار النيابة العامة التي أمرت بنقل الجثة لمشرحة الإسعاف، وتم اتخاذ إجراءات النقل.

كُلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة وظروفها وملابساتها، وتحرر المحضر إداري قسم شرطة محرم بك  وجاري العرض على النيابة.
 
يأتى ذلك بعد ساعات من واقعة إشعال فتاة النيران فى نفسها بسكب مادة سريعة الاشتعال على جسدها، اليوم الجمعة، بهدف التخلص من حياتها لمرورها بحالة نفسية سيئة بعد رفض والدتها خطبتها لأحد الأشخاص وأصيبت، فيما تسبب الحريق فى وفاة جدها، رجل على المعاش، فى ظاهرة انتشرت بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة من العام الحالى إذ شهدت الأشهر الماضية وقوع أكثر من 30 حالة انتحار بسبب الظروف النفسية السيئة التى يمر بها الشخص المنتحر ونقص الوزاع الدينى لديه، بحسب آراء أساتذة وعلماء النفس.