loading...

أخبار العالم

وفاة كوفي عنان.. 9 محطات في حياة الرئيس السابق للأمم المتحدة

كوفي عنان

كوفي عنان



أعلنت مصادر دبلوماسية وفاة كوفي عنان، الأمين العام السابق للأمم المتحدة، الحائز على جائزة نوبل للسلام، عن عمر بلغ 80 عاما.

وقال اثنان من أقاربه في العاصمة الغانية، أكرا، إن عنان توفي في مستشفى في بمدينة برن السويسرية.

ووصفت مؤسسة كوفي عنان الراحل في بيان أعلنت فيه وفاته، بأنه "كان رجل دولة عالميا ملتزما بالقضايا الدولية من أجل عالم أكثر عدلا وسلما".

 وتابعت في البيان الذي نقلته "بي بي سي": "أينما كانت هناك معاناة أو حاجة، كان يمد يده إلى كثيرين بعطفه وتعاطفه العميقين. ودون أن يفكر في نفسه، وضع الآخرين في المقام الأول، لذلك كان كل ما قام به مشبعًا باللطف الحقيقي والدفء والذكاء".

رحلة كوفي عنان من غانا إلى قمة الأمم المتحدة

- ولد عنان، في أبريل من عام 1938، في غانا، وكان يتحدث الإنجليزية والفرنسية وعدة لغات إفريقية بطلاقة.

- درس في جامعة العلوم والتكنولوجيا في كوماسي بغانا، وأكمل دراسته الجامعية في الاقتصاد في كلية ماك ألستر في سانت بول، مينيسوتا 1961.

​- أجرى دراسات عليا في الاقتصاد بالمعهد الجامعي للدراسات العليا الدولية في جنيف في الفترة من 1961 إلى 1962، وحصل على زمالة "سلون" في الفترة 1971-1972 في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ونال درجة ماجستير العلوم في الإدارة.

 

- أصبح سابع أمين عام للأمم المتحدة، وهو أول أفريقي أسود يتولى المنصب لفترتين من 1997 إلى 2006.

- حصل على جائزة نوبل للسلام بالتقاسم مع منظمة الأمم المتحدة عام 2001، تقديرًا "لعملهما من أجل أن يكون عالمنا أكثر انتظامًا وتمتعًا بالسلام". 

- كان له دور رئيسي في إنشاء جهازين حكوميين دوليين جديدين هما لجنة بناء السلام ومجلس حقوق الإنسان في عام 2005.

- لعب دورا محوريا في إنشاء صناديق التمويل العالمية لمكافحة الإيدز والسل والملاريا.

- عارض بشدة غزو العراق وبرنامج إيران النووي في عام 2003؛ وبعد تقاعده من الأمم المتحدة في عام 2006، عاد إلى غانا حيث يشارك مع عدد من المنظمات الإفريقية وكذلك العالمية.

- وشغل لاحقا منصب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، ليقود الجهود الدولية لإيجاد حل سلمي للصراع.