loading...

التحرير كلينك

ضربة الشمس تؤدي لوفاتك.. احمي نفسك بهذه الطرق

احمي نفسك من ضربة الشمس

احمي نفسك من ضربة الشمس



ضربة الشمس هي حالة تسببها حرارة الجسم الزائدة، نتيجة التعرض لفترات طويلة أو المجهود البدني في درجات الحرارة المرتفعة، وهذه تعد أخطر أشكال الإصابة بالحرارة، وإذا ارتفعت درجة حرارة جسمك إلى (40 درجة مئوية) أو أعلى، يعني أنك تعاني من ضربة شمس، وعليك التوجه إلى مراكز الطوارئ.

 يمكن لضربات الشمس غير المعالجة أن تتلف المخ بشكل سريع، والقلب والكليتين والعضلات، الضرر يتفاقم كلما تأخرالعلاج، مما يزيد من خطر حدوث مضاعفات خطيرة أو وفاة.

ما الذي قد يصيبك عندما تتعرض لضربة الشمس؟

ارتفاع درجة حرارة الجسم: درجة حرارة الجسم الأساسية تصل إلى 40 درجة مئوية أو أعلى، والتي يتم قياسها باستخدام ترمومتر زئبقي، هي العلامة الرئيسية لضربة الشمس.

تغير الحالة العقلية أو السلوك: يمكن أن ينتج الارتباك، والحكة، والتلعثم بالكلام، والتهيج الجلدي، والهذيان، والغيبوبة من ضربة الشمس.

إضطرابات في التعرق: في ضربة الشمس الناجمة عن الطقس الحار، تشعر ببشرتك حارة وجافة عند اللمس. ومع ذلك، في ضربة الشمس الناجمة عن ممارسة التمارين الرياضية، قد تشعر بشرتك جافة أو رطبة قليلا.

القئ أو الغثيان: قد تشعر بالغثيان من معدتك.

جلد ملتهب: قد تتحول بشرتك إلى اللون الأحمر كلما زادت درجة حرارة جسمك.

تنفس سريع: قد يصبح تنفسك سريعًا وضعيفًا.

سرعة شديدة في معدل ضربات القلب: قد يزداد نبضك بشكل ملحوظ لأن الضغط الحراري يضع عبئًا كبيرًا على قلبك للمساعدة في تبريد جسمك.

صداع الرأس: وهو عرض شائع الحدوث

كيف يمكن أن تتعرض لضربة الشمس؟

التعرض لبيئة ساخنة: ضربة الشمس غير التقليدية (الكلاسيكية)، تحدث عندما تتواجد في بيئة حارة، وتؤدي إلى ارتفاع في درجة حرارة الجسم الأساسية، يحدث هذا النوع من ضربة الشمس عادة بعد التعرض للطقس الحار والرطب، وخاصة لفترات طويلة، يحدث في معظم الأحيان مع كبار السن والأشخاص الذين يعانون من مرض مزمن.

النشاط المجهد: سبب ضربة الشمس الإجهادية هو الزيادة في درجة حرارة الجسم الأساسية الناجمة عن النشاط البدني الشديد في الطقس الحار، يمكن لأي شخص يمارس أو يعمل في الطقس الحار أن يصاب بضربة قاسية، ولكن من المرجح أن يحدث ذلك إذا لم تكن معتادًا على درجات حرارة عالية.

في أي نوع من ضربة الشمس، تعزز إصابتك عن طريق..

ارتداء الملابس الزائدة: التي تمنع العرق من التبخر بسهولة وتبريد جسمك

شرب الكحول: مما يؤثر على قدرة الجسم على تنظيم درجة حرارتك

فقدان سوائل جسمك: من قبل عدم شرب ما يكفي من الماء لتجديد السوائل المفقودة من خلال التعرق

هل هناك عوامل تزيد من خطورة إصابتك بضربة الشمس؟

السن: تعتمد قدرتك على التعامل مع الحرارة الشديدة على قوة جهازك العصبي المركزي، في سن مبكر جدا، لا يتم تطويرها بشكل كامل، والبالغين أكثر من 65 عاما، يبدأ الجهاز العصبي المركزي في التدهور، مما يجعل الجسم أقل قدرة على التكيف مع التغيرات في درجة حرارة الجسم.،عادة ما تواجه كلتا المجموعتين العمرية صعوبة في ترطيبها، مما يزيد أيضًا من المخاطر.

بذل مجهود في الطقس الحار: التدريب العسكري والمشاركة في الألعاب الرياضية، مثل كرة القدم أو مسابقات الركض لمسافات طويلة، في الطقس الحار هي من بين الحالات التي يمكن أن تؤدي إلى ضربة شمس.

التعرض المفاجئ للطقس الحار: قد تكون أكثر عرضة إذا كنت تتعرض لزيادة مفاجئة في درجات الحرارة، مثل موجة الحر مطلع الصيف أو السفر إلى مناخ أكثر سخونة، حدّ النشاط لعدة أيام على الأقل للسماح لنفسك بالتأقلم مع التغيير، ومع ذلك، قد لا يزال لديك خطر متزايد من ضربة الشمس حتى تواجه عدة أسابيع من درجات الحرارة المرتفعة.

غياب مكيفات الهواء: قد تجعلك المروحة تشعر بتحسن، ولكن خلال الطقس الحار، يكون مكيف الهواء هو الطريقة الأكثر فعالية لتهدئة وانخفاض الرطوبة.

بعض الأدوية: بعض الأدوية تؤثر على قدرة الجسم على البقاء رطباً واستجابته للحرارة، كن حذرا وخصوصا في الطقس الحار إذا كنت تأخذ الأدوية التي تضيق الأوعية الدموية وتنظم ضغط الدم عن طريق منع الأدرينالين (حاصرات بيتا)، تخليص الجسم من الصوديوم والماء (مدرات البول)، أو تقلل من الأعراض النفسية (مضادات الاكتئاب).

المنشطات لعلاج اضطراب نقص الانتباه / فرط النشاط والمنشطات غير القانونية مثل الأمفيتامينات والكوكايين أيضا تجعلك أكثر عرضة لضربة الشمس.

ظروف صحية معينة: بعض الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب أو الرئة، قد تزيد من خطر الاصابة بضربة شمس، كذلك يمكن أن تكون السمنة، و التاريخ السابق من ضربات الشمس.

إذا لم تقم بالتعامل مع ضربة الشمس.. فستصل إلى مضاعفات شديدة منها:-

ضرر أعضاء حيوية : بدون استجابة سريعة لخفض درجة حرارة الجسم ، يمكن لضربات الحرارة أن تتسبب في تضخم المخ أو الأعضاء الحيوية الأخرى ، مما قد يؤدي إلى ضرر دائم.

الموت: بدون علاج عاجل وكاف، يمكن لضربة الشمس أن تكون قاتلة.

لابد أن تتعرف سريعاً على أهم الطرق الوقائية للحماية من ضربات الشمس حتى تستطيع الإستمتاع بجو الصيف وأنشطته المميزة.