loading...

إقتصاد مصر

«لماذا مصر؟».. تعرف على 94 فرصة استثمارية في القاهرة

الاستثمار في مصر

الاستثمار في مصر



«لماذا مصر» هذا التساؤل الذي تطرحه وزارة الاستثمار على كل الزائرين لموقعها الرسمي، لمحاولة إقناع كل الراغبين في الاستثمار، سواء كانوا مصريين أو أجانب، بأهمية الاستثمار والحوافز والمكاسب التي من المنتظر أن يجنيها الباحثون عن الربح، وتوضح الوزارة الفرص الاستثمارية ومميزاتها بكل محافظة على حدة.

وتعتزم رؤية مصر 2030 خلق اقتصاد تنافسي ومتوازن ومتنوع قائم على الابتكار والمعرفة والعدالة الاجتماعية والتنمية الاقتصادية والبيئة. يتم تحقيق استراتيجية التنمية المستدامة من خلال نظام تعاوني يستثمر في رأس المال البشري والمناطق المختلفة بالجمهورية، لتحسين جودة حياة المصريين المبنية على الشفافية والمساواة الاجتماعية.

«التحرير» يرصد كل الفرص الاستثمارية للراغبين في تدشين مشروع استثماري، بمختلف الميزانيات، ولعل البداية ستكون بالعاصمة -القاهرة- والتي تحوي 94 فرصة استثمارية بحسب وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، بمختلف المجالات والقطاعات.

أقرأ أيضًا هل تضع «الأموال الساخنة» الاقتصاد المصري على صفيح ملتهب؟

محافظة القاهرة

تبلغ المساحة الإجمالية للمحافظة نحو 3,085 كميلو متر، ويصل عدد السكان بها إلى 9.539.673، إجمالى القوى العاملة منهم 3.198.400، يصل أعداد العاملين لـ2.718.700، والعاطلين عن العمر 479,700، متوسط دخل الأسرة اليومي هو 36.603 جنيه، ومتوسط الإنفاق 32.809 جنيه، وتضم المحافظة 806 فرعا بنكيا.

فرز وتجهيز وتعبئة البقوليات

هو مشروع الغرض منه فرز وتجهيز وتعبئة العديد من المحاصيل البقولية ذات الجودة العالية والمطلوبة للتصدير، بالمنطقة الصناعية بمدينة بدر، ومساحة الأرض نحو 1000 متر، ويستهدف السوق المحلية وعددا من الأسواق الخارجية، وتبلغ الطاقة الإنتاجية المقترحة 1200 طن في السنة، والمواد الخام والمستلزمات الرئيسـية للمشروع هي البقوليات بأنواعها، ومواد للتعبئة، وفيما يخص الآلات والمعدات الرئيسية للمشروع فهي «غربال، قادوس، وحدة فرز، أوجر رفع، ماكينة تعبئة أوتوماتيك، ماكينة شرنك، طباعة تاريخ، وحدة مغناطيس».

ويُقدّر الاستهلاك السنوي للكهرباء 38 ميجا وات في السنة، والاستهلاك السنوي للمياه 300 متر مكعب.

أقرأ أيضًا لو بتدوّر على عربية بـ300 ألف جنيه.. أفضل 7 سيارات تناسب ميزانيتك

أجهزة الحماية الإلكترونية

الغرض من المشروع هو إنتاج أجهزة الحماية الإلكترونية المتنوعة، تستخدم فى حماية السيارات لمنعها من السرقة وغيرها، بالمنطقة الصناعية بالقطامية، والطاقة الإنتاجية المقترحة هي 9000 وحدة في السنة، والمواد الخام والمستلزمات الرئيسية للمشروع، هي «فلات فبنجر، شاشة فلات LCD، بروسيسور، أي سي فلاش، مكونات البوردات الإلكترونية، بطاريات صغيرة، أسلاك كهربائية، ريلي 12 فولتا، ألواح نحاس للبوردات».

وفيما يخص الآلات والمعدات الرئيسية للمشروع، فهي «ماكينة لحام» حوض قصدير» حوض محلول، عدد لحام، أجهزة قياس، عدد يدوية، بوكس سوفت وير، أجهزة كمبيوتر، شبلونة»، أما بخصوص استهلاك الطاقة، فالاستهلاك السنوى للكهرباء يبلغ 24 ميجا وات، والاستهلاك السنوى للمياه 300 متر مكعب.

إنتاج سلك نحاس كهربائي

يهدف المشروع لإنتاج سلك نحاس كهربائي معزول بالورنيش، بنظام المشاركة مع شركة حلوان للصناعات غير الحديدية التابعة للهيئة القومية للإنتاج الحربي، وستكون هي جهة الولاية على المشروع، والإنتاج سيكون بأقطار من 1 دوزيم حتى 10 دوزيم، على أن يتم الالتزام بلائحة القوانين التجارية المنظمة للهيئة القومية للإنتاج الحربي، وحجم الاستثمار 100 مليون جنيه.

أقرأ أيضًا السيسى يقر إعفاءات ضريبية جديدة

إنتاج كابلات معزولة من النحاس XLPE

والهدف من المشروع يتضح من اسمه، على أن يكون المشروع بنظام المشاركة مع شركة حلوان للصناعات غير الحديدية، التابع للهيئة القومية للإنتاج الحربي، على أن يتم إنتاج كابلات XPLE مقاسات تبدأ من 1 ملي حتى 400 ملي مربع، وأقطاب 400X3 ملي مربع. على أن يتم الالتزام بلائحة القوانين التجارية المنظمة للهيئة القومية للإنتاج الحربي، وحجم الاستثمار 100 مليون جنيه.

المسرح الروماني

تطرح وزارة الاستثمار فرصة تأجير المسرح الروماني، الذي تم اختيار موقعه بالمتحف بعناية فائقة، حيث يقع بمنطقة الفسطاط لتكون مقرا لمتحف الحضارة، حيث إن الفسطاط هي أول عاصمة إسلامية لمصر القديمة، بالإضافة إلى قرب الموقع من قلعة محمد على وحصن بابليون ومجمع الأديان والقاهرة القديمة وأهرامات الجيزة، بذلك يعد المتحف نقطة التقاء كل هذه الحضارات، بالإضافة إلى إطلاله على أقدم بحيرة طبيعية وهي بحيرة عين الصيرة.

​والمسرح الروماني، معد لاستضافة 200 مشاهد، ويطل على أقدم مصبغة في التاريخ من العصر البطلمي، وذلك على مساحة تقدر بنحو 300 متر مربع، ويضم مخازن، مركزا للتعليم، قاعة مؤتمرات، مكتبة، معامل، وموقف سيارات يتسع لـ550 سيارة و55 أتوبيسا، على أن تكون هيئة المتحف القومي للحضارة المصرية التابعة لوزارة الآثار هي جهة الولاية.

إنتاج سيارة مصرية بتكنولوجيا عالية

ويهدف المشروع إلى إنشاء علامة تجارية جديدة مملوكة لشركة مصرية بالشراكة مع شركة عالمية، على مساحة 500 ألف متر باستثمارات 15 مليار جنيه، والطاقة الإنتاجية المتوقعة هي 750 ألف سيارة سنويا، والإيرادات المتوقعة هي 17% من التكلفة الاستثمارية، أقرب مواني للتصدير هي «السخنة، الإسكندرية»، على أن يكون المشروع تحت ولاية الهيئة القومية للإنتاج الحربى، بالإضافة إلى إنشاء مصنع لإنتاج سيارات الركوب بالتعاون مع الشركات الأجنبية، يستهدف تصنيع وتجميع سيارات الركوب بنسبة لا تقل عن 60% من المنتج، على أن يتبع المشروع الهيئة القومية للإنتاج الحربى.

تجهيز صناديق سيارات مبردة

​ويهدف المشروع لإنتاج صناديق السيارات المبردة محليا، للنقل الخفيف والمتوسط، لتلبية طلبات السوق المحلية في مجال حفظ ونقل الأغذية، على مساحة 1800 متر بمنطقة مدينة بدر الصناعية، وتبلغ الطاقة الإنتاجية المقترحة 200 وحدة سنويا، وبالنسبة للمواد الخام والمستلزمات الرئيسية للمشروع فهي ألواح صاج، قطاعات ألمنيوم، روالت فيبر جلاس، خامات فوم للعزل، وحدات تبريد، وفيما يخص الآلات والمعـدات الرئيسية للمشروع فهي «مكبس ألواح فوم هيدروليك 6 أمتار، ماكينة خلط وحقن الفوم، مقص صاج عرض 2 متر، ماكينة لحام Co2 كهرباء، تناية صاج عرض 5.2 متر سمك حتى 3 مليس متر، تناية هيدروليك».
ومن المتوقع أن يستهلك المشروع 192 ميجا وات كهرباء سنويا، و1300 متر مكعب مياه.

الطباشير للكتابة

الغرض من المشروع هو إنتاج الطباشير الفاخر الذي يتميز بالتماسك والنعومة وسهولة الاستخدام، بدون آثار سلبية على صحة المدرسين والطلبة، بالمنطقة الصناعية بشق الثعبان، حيث يستخدم كأداة كتابية في الجهات التعليمية، والأسواق المستهدفة هي السوق المحلية وأسواق خارجية، وتبلغ الطاقة الإنتاجية المقترحة 2 مليون وحدة طباشير عادى وملون سنويا، وفيما يخص المواد الخام والمستلزمات الرئيسية للمشروع فهي «جير حى، جبس، ملح، صابون سائل، ألوان كراتين».

وبالنسبة للآلات والمعدات الرئيسية للمشروع «قادوس خلط، ضاغط هواء، ماكينة بثق ألواح خشبية مجفف»، والاستهلاك السنوي للكهرباء 480 ميجا وات في السنة.

تصنيع ألواح خشب كونتر

يهدف المشروع لتصنيع ألواح خشب كونتر ليستخدم في صناعة الأثاث الخشبي بأنواعه، والطاقة الإنتاجية المقترحة للمصنع هي 600.000 لوح خشبي في السنة، والمواد الخام والمستلزمات الرئيسية للمشروع هي «خشب زان، خشب سويدي، خشب أرو، خشب موسكي»، والآلات والمعدات الرئيسية للمشروع هي «مكابس حرارية 5 طبقات، منشار قشرة، خط تجهيز سدايب، ماكينة تجميع سدايب، ماكينة تخانة، ماكينة تشريح أخشاب، منشار شريط، ماكينة ترويسن مقص قشرة، خلاط غراء، منشار صينية، ماكينة متعددة الصواني للسدايب، غراية، كابينة التجفيف».

مصنع لإنتاج المشغولات الخشبية

والهدف من المشروع هو تجفيف الأخشاب، وإنتاج المسطحات الخشبية والمشغولات الخشبية لشركات الإنتاج الحربي، ولوازم الإنشاءات من الأبواب والشبابيك، والأثاث المكتبي، وتجهيزات الفنادق، وتجهيزات المنشآت التعليمية، والأثاث المنزلي، على مساحة 1600 متر بشركة المعادي للصناعات الهندسية، باستثمارات 100 مليون جنيه، على أن تكون جهة الولاية شركة المعادي للصناعات الهندسية، التابعة للهيئة القومية للإنتاج الحربي، والطاقة الإنتاجية المتوقعة هي منتجات خشبية بقيمة 110 ملايين جنيه سنويا، والإيرادات المتوقعة: 20% من التكلفة الاستثمارية.

تصنيع مشغولات ديكورية من الرخام الصناعي

الغرض من المشروع هو إنتاج مشغولات ديكورية من الرخام الصناعي لتستخدم فى الديكورات والزينة، بالمنطقة الصناعية بمدينة بدر، على مساحة ألفي متر، والطاقة الإنتاجية المقترحة هي إنتاج 1000 قطعة سنويا، الآلات والمعدات الرئيسية للمشروع هي «فريزة تقطيع، خلاطة بالفاكيوم (150 كجم)، كسارة، غربال، ونش يدوى، هزاز وكمبروسور، مخرطة، صاروخ».

«كمبوت فاكهة»

​ويهدف المشروع لإنتاج عبوات فاكهة متنوعة محفوظة في محلول سكري​، على مساحة 4 آلاف متر المنطقة الصناعية بمدينة بدر، والمواد الخام والمستلزمات الرئيسية للمشروع هي «ثمار الفاكهة الخام بأنواعها، سكر، مواد تعبئة»، والآلات والمعدات الرئيسية للمشروع «سير استلام، مغسلة، سير فرز، ماكينة تقطيع، مصفاة لفصل القشرة والبذور، تانك تحضير محلول سكرى، جهاز بسترة، ماكينة تعبئة، غلاية بخار 6 أطنان، شيلر تبريد».

منتجات جلدية سياحية متنوعة

الغرض من المشروع هو تلبية الطلب وخاصة في المناطق السياحية من الأحذية «شباشب، وصنادل» من الجلد الطبيعي، وحافظات وأكياس النقود المنقوشة بأشكال فرعونية وغيرها، على مساحة 600 متر بالمنطقة الصناعية بمدينة بدر، والطاقة الإنتاجية المقترحة هي 20 ألف زوج حذاء سنويا، والمواد الخام والمستلزمات الرئيسية للمشروع هي «جلود مدبوغة خفيفة، جلود جاموسي مدبوغة دباغة نباتي للنعل، ومستلزمات إنتاج أخرى»، والآلات والمعدات الرئيسية هي «ماكينة خياطة، ماكينة تقطيع سيور، ماكينة دهان كثلّة، ماكينة خف جلد، ماكينة صنفرة وفريزة، ماكينة طبع».

42 محلا تجاريا

فرصة للاستثمار عبر طرح عدد 42 محلا تجاريا متعدد الأنشطة للإيجار، بالمتحف القومي للحضارة المصرية التابع لوزارة الآثار، حيث يتيح المتحف للزائر فرصة شراء الهدايا التذكارية والمقتنيات المتحفية المفضلة لديه، بمساحة إجمالية تقدر بنحو 1750 مترا مربعا.​

وتم اختيار موقع المتحف بعناية فائقة، حيث يقع بمنطقة الفسطاط لتكون مقرا لمتحف الحضارة، حيث إن الفسطاط هي أول عاصمة إسلامية لمصر القديمة، بالإضافة إلى قرب الموقع من قلعة محمد على وحصن بابليون ومجمع الأديان والقاهرة القديمة وأهرامات الجيزة، بذلك يعد المتحف نقطة التقاء كل هذه الحضارات، بالإضافة إلى إطلاله على أقدم بحيرة طبيعية وهي بحيرة عين الصيرة.

بالإضافة إلى الكثير من الفرص الاستثمارية الأخرى، من مشروعات عقارية وتجارية بمختلف الأماكن بمحافظة القاهرة.

حوافز الاستثمار في مصر

يضمن قانون الاستثمار رقم 72 لسنة 2017 المعاملة العادلة لكل المستثمرين المحليين والأجانب على حد سواء كما يحمي رأس المال المستثمر والمشروعات من أي إجراءات تعسفية حيث لا يجوز تأميم المشروعات الاستثمارية، أو فرض الحراسة عليها، أو الحجز على أموالها أو تجميدها، إلا بناءً على حكم قضائي.

وبالإضافة إلى ذلك فإنه يسمح بتوفير ضمانات ومزايا إضافية للمشروعات في أنشطة محددة، وذلك بقرار من رئيس مجلس الوزراء مبنى على أساس مبدأ المعاملة العادلة. ويضمن القانون أيضا للمستثمرين الأجانب حرية تحويل الأرباح بالعملات الأجنبية بدون أي قيود، وفي حالة التصفية يتعين إبلاغ الشركة التي تقوم بالتصفية بجميع الإطارات المالية المستحقة خلال مدة أقصاها 120 يوما، مما سيضمن أيضا الخروج الآمن للمستثمرين في الوقت المناسب.

ويمنح عددا من الحوافز العامة، حيث تعفى عقود تأسيس الشركات والمنشآت وعقود التسهيلات الائتمانية والرهن المرتبطة بأعمالها من ضريبة التمغة ومن رسوم التوثيق والشهر، وذلك لمدة 5 سنوات من تاريخ قيدها في السجل التجاري. وتعفى عقود تسجيل الأراضي اللازمة لإقامة الشركات والمنشآت من الرسوم المشار إليها.

ويتم تحصيل ضريبة جمركية بفئة موحدة مقدارها (2%)، وذلك على جميع ما تستورده الشركة من آلات ومعدات وأجهزة لازمة للتشغيل.

مع عدم الإخلال بالأحكام الواردة في قانون الجمارك يكون للمشروعات الاستثمارية ذات الطبيعة الصناعية الخاضعة لأحكام هذا القانون استيراد القوالب والأسطمبات، وغيرها من مستلزمات الإنتاج دون رسوم جمركية، وذلك لاستخدامها لفترة مؤقتة في تصنيع منتجاتها و إعادة تصديرها إلى الخارج.

وفيما يخص الحوافز الخاصة، فتمنح المشروعات الاستثمارية التي تقام بعد العمل بهذا القانون وفقاً للخريطة الاستثمارية، حافزا استثماريا خصما من صافي الأرباح ​الخاضعة للضريبة، وذلك على النحو الآتي:

نسبة 50% خصما من التكاليف الاستثمارية للقطاع (أ): ويشمل المناطق الجغرافية الأكثر احتياجا للتنمية طبقاً للخريطة الاستثمارية، وبناءً على البيانات والإحصاءات الصادرة من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. هذا بالإضافة إلى الاستثمارات المنشأة في المنطقة الاقتصادية بقناة السويس والمنطقة الاقتصادية بالمثلث الذهبي.

نسبة 30% خصما من التكاليف الاستثمارية للقطاع (ب): ويشمل باقي أنحاء الجمهورية وفقا لتوزيع أنشطة الاستثمار، وذلك للمشروعات الاستثمارية «كثيفة استخدام العمالة، المتوسطة والصغيرة، التي تعتمد على الطاقة الجديدة والمتجددة أو تنتجها، المشروعات القومية والاستراتيجية التي يصدر بتحديدها قرار من المجلس الأعلى، والمشروعات السياحية التي يصدر بتحديدها قرار من المجلس الأعلى للاستثمار، ومشروعات إنتاج الكهرباء وتوزيعها التي يصدر بها قرار من رئيس مجلس الوزراء، والمشروعات التي يصدر إنتاجها إلى خارج الإقليم الجغرافي لمصر، وصناعة السيارات والصناعات المُغذية لها، وصناعة المضادات الحيوية وأدوية الأورام ومستحضرات التجميل، والصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية وتدوير المخلفات الزراعية»، كما توضح المادة 12 من القانون بعض الشروط الواجب توافرها لتلقي الحوافز الخاصة​.

الحوافز الإضافية، يجوز بقرار من رئيس مجلس الوزراء منح حوافز إضافية للمشروعات «السماح بإنشاء منافذ جمركية خاصة لصادرات المشروعات الاستثمارية أو وارداته بالاتفاق مع وزير المالية، تحمل الدولة قيمة ما يتكفله المستثمر لتوصيل المرافق إلى العقار المخصص للمشروع الاستثماري، وتتحمل الدولة جزءا من تكلفة التدريب الفني للعاملين، رد نصف قيمة الأرض المخصصة للمشروعات الصناعية في حالة بدء الإنتاج خلال عامين من تاريخ تسليم الأرض، وتخصيص أراض بالمجان لبعض الأنشطة الاستراتيجية وفقا للضوابط المقررة قانونا في هذا الشأن، كما يجوز بقرار من مجلس الوزراء بناء على عرض الوزير المختص استحداث حوافز أخرى غير ضريبية كلما دعت الحاجة إلى ذلك».