loading...

محليات

بعد غرق طفلين بالسويس.. إيقاف رئيس شركة المياه و«إلغاء الاحتفال بالعيد»

محافظ السويس اللواء محمد حامد حافظ

محافظ السويس اللواء محمد حامد حافظ



أصدر أحمد محمد حامد، محافظ السويس، اليوم السبت، قرارًا بإيقاف رئيس قطاع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، والمشرف على المرافق بحي فيصل، لحين انتهاء النيابة من تحقيقاتها، في قضية مصرع الطفلين «ساندي محمد عبده الشعيري، 4 سنوات، وعبدالرحمن محمد فوزي 6 سنوات، في بالوعة مياه الصرف الصحي المكشوفة بمدينة 24 أكتوبر في حي فيصل.

كما قرر المحافظ، إلغاء مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى، بديوان المحافظة، تضامنا مع أسر الطفلين، وتضمن القرار تشكيل لجنة برئاسة رئيس حي فيصل، للمرور على البيارات وغرف التفتيش، وأعمدة الإنارة، وتلافي الملاحظات فورًا مع الجهات المختصة، وتشديد الرقابة الأمنية لضبط لصوص أغطية البيارات والإنارة.

كان المحافظ، شكل لجنة، للتوصل للمتسبب عن الحادث، وأحال القضية للنيابة العامة لاتخاذ شئونها.

كما تقدمت النائبة نانسي نصير، عضو لجنة المشروعات الصغيرة بمجلس النواب عن حزب المؤتمر بالسويس، بطلب إحاطة للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بشأن تدهور حالة المرافق بالمحافظة، والذي نتج عنه غرق طفلين.

وقالت نصير، إن السويس تعاني منذ سنوات من أزمات وعقبات طاحنة تخص المرافق بشكل عام، مضيفة أنها طرقت كل الأبواب لعدم تفاقم هذه المشاكل وإيجاد حلول جذرية وليست وقتية، وأن نصيب السويس من التنمية الحقيقية اقتصرتها الحكومة على مدينتي الإسماعيلية وبورسعيد فقط.

وطالبت نصير، الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، بالموافقة على استئناف عمل لجنة الإدارة المحلية، بالبرلمان برئاسة المهندس أحمد السجيني، خلال فترة العطلة البرلمانية للتحقيق في تلك الوقائع الكارثية من غرق المنازل والأحياء بالكامل من مياه المجاري، إضافة إلى آخر واقعة بغرق الطفلين.

وتابعت عضو مجلس النواب، أن قرار اللواء أحمد محمد حامد، محافظ السويس، بتشكيل لجنة للتحقيق في الحادث الذي أودى بحياة الطفلين، ليس كافيًا.