loading...

أخبار العالم

43 قتيلا الحصيلة النهائية لحادث «جسر جنوة»

انهيار جسر جنوة

انهيار جسر جنوة



انتهت السلطات الإيطالية، ليلة أمس السبت، من عملية البحث عن مفقودين في انهيار جسر بمدينة جنوة الإيطالية الساحلية بعد العثور على آخر 3 جثث في سيارة تحت ألواح خرسانية فرفعت سلطات جنوة العدد الرسمي للقتلى إلى 43، وقالت إن 9 أشخاص مازالوا في المستشفى بينهم 4 في حالة حرجة، فيما ذكر قال مسؤول الإطفاء ستيافنو زانوت: "عملنا مستمر للتأكد تماما من عدم وجود أحد تحت الأنقاض، ويشمل العمل يشمل أيضا تأمين المكان ومساعدة التحقيقات للتوصل لسبب الكارثة".

وانهار قطاع طوله 200 متر من الجسر، يوم الثلاثاء الماضي، ما أدى إلى سقوط عربات وقطع خرسانية. وكان الجسر جزء من طريق "إيه 10" السريع الذين يربط بين جنوة والحدود الفرنسية إلى الغرب، وكانت تديره شركة أوتوستراد التابعة لمجموعة أتلانتيا للبنية التحتية، وتعهدت أوتوستراد، أمس السبت، بمبلغ نصف مليار يورو لإعادة بناء الجسر وتأسيس صناديق لمساعدة عائلات الضحايا ومن تركوا منازلهم جراء الانهيار وأعمال إعادة البناء.

لمشاهدة فيديوهات لسقوط الجسر (اضغط هنا)

وأعلنت الحكومة الإيطالية، يوم الأربعاء الماضي، حالة الطوارئ في مدينة جنوة وذلك بعد انهيار الجسر ومقتل نحو 40 شخصا، وفي أعقاب اجتماع طارئ لمجلس الوزراء في المدينة الساحلية الواقعة شمالي البلاد، قال جوزيبي كونتي رئيس الوزراء الإيطالي إن من المنتظر أن تسري حالة الطوارئ لمدة 12 شهرا، مضيفا: أردنا أن نعطي لهذا الاجتماع قيمة رمزية"، فيما قدمت الحكومة الإيطالية مساعدات طوارئ بقيمة 5 ملايين يورو، ووعد كونتي بتعيين مفوض لإعادة البناء في جنوة.

وكانت وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا"، قد أعلنت يوم الثلاثاء الماضي عن سقوط الجسر، مضيفة أن السلطات اشتبهت في أن الضعف الهيكلي تسبب بالانهيار، وأن الجزء من الطريق السريع الذي انهار كان على بعد 200 ياردة، وذكرت لن وسائل الإعلام الإيطالية أن عمال الإنقاذ كانوا يحفرون بين الأنقاض في محاولة للعثور على أشخاص في سيارات سقطت عن الجسر، وأظهرت الصور التي نشرتها الشرطة الإيطالية الطريق السريع عبر المدينة مع وجود قسم كبير منهار.

اقرأ أيضا| مصر تعزي إيطاليا في ضحايا انهيار «جسر جنوة»: ندعمكم حكومة وشعبا