loading...

رياضة عالمية

بمشاركة رمضان صبحي.. مانشستر سيتي يكتسح هيدرسفيلد

أجويرو

أجويرو



كتب: علي الزيني

اكتسح الفريق الأول لكرة القدم بنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، نظيره هيديرسفيلد تاون، المحترف ضمن صفوفه رمضان صبحي لاعب منتخبنا الوطني بستة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما عصر اليوم الأحد، على ملعب استاد الاتحاد، ضمن مواجهات الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث شهد اللقاء مشاركة رمضان صبحي في الدقيقة 84 عندما حل بديلًا لستيف موني، وبهذه النتيجة رفع مانشستر سيتي رصيده إلى 6 نقاط بينما لم يحصد فريق هيدرسفيلد أي نقاط.

تقدم أجويرو للسيتي في الدقيقة 25، وأضاف خيسوس الهدف الثاني، وعاد أجويرو ليضاعف النتيجة بهدف ثالث في الدقيقة 35، وأدرك ستانكوفيتش هدف تقليص الفارق في الدقيقة 43، لينتهي الشوط الأول بتقدم السيتي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وعزز دافيد سيلفا تقدم أصحاب الأرض بهدف رابع في الدقيقة 48، ثم عاد أجويرو وسجل الهدف الثالث له والخامس لفريقه في الدقيقة 75، واختتم كونغولو سداسية السيتي في الدقيقة 84 بالخطأ في مرماه بعد فشله في تشتيت تسديدة ليروي ساني "البديل".

بداية المباراة جاءت سريعة من جانب لاعبي السيتي، وأهدر بيرناندو سيلفا فرصة هدف مؤكد في الدقيقة 2، بعد أن استقبل عرضية ديفيد سيلفا بتسديدة قوية اصطدمت بالدفاع، وتصدى الحارس لتسديدة خيسوس ببراعة شديدة، واستحوذ أصحاب الأرض على الكرة، وشهدت الدقيقة 25 تسجيل أول أهداف اللقاء، عن طريق أجويرو، الذي استقبل الكرة وراوغ دفاع هيديرسفيلد وسدد الكرة من فوق الحارس لتسكن الشباك.

وكاد أجويرو يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 29، عندما أبعد هامر كرة عرضية خطيرة من برناردو سيلفا، ليلحق بها أجويرو لكن الدفاع قطعها من أمامه في الوقت المناسب وحولها إلى ركنية، وأرسل مندي كرة عرضية وصلت إلى جابرييل خيسوس الذي سدد كرة قوية على يمين الحارس داخل الشباك، معلنًا عن الهدف الثاني، وفي الدقيقة 35 أضاف أجويرو الهدف الثاني له والثالث لفريقه، بعد أن أرسل ميندي عرضية من الجهة اليسرى أخطأ حارس المرمى في التقاط الكرة لتجد متابعة جيدة من سيرخيو أجويرو بلمسة أرضية داخل الشباك.

وفي الدقيقة 43 أدرك ستانكوفيتش هدف تقليص الفارق لفريق هيدير سفيلد، بعد أن استقبل تمريرة ستيف موني بتسديدة قوية سكنت شباك السيتي، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بثلاثة أهداف لهدف.

مع بداية الشوط الثاني، احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة لصالح سيتي، نفذها دافيد سيلفا من فوق الحائط البشري، مضيفا الهدف الرابع لفريقه بالدقيقة 48، وأضاع أجويرو فرصة هدف محقق في الدقيقة 57، قبل أن يعود في الدقيقة 75 ويسجل الهدف الثالث له والخامس لفريقه، بعد أن استقبل عرضية رائعة من ميندي، بتسديدة بكعب القدم داخل الشباك.

وفي الدقيقة 84 انطلق ساني وتوغل داخل منطق الجزاء، وسدد الكرة في جسد الحارس، لترتد الكرة إلى المدافع تيرينس كونجولو الذي تابعها بالخطأ في مرمى فريقه، وأنقذ هامر مرماه من فرصة خطيرة برناردو سيلفا في الدقيقة 88، واحتسب الحكم 3 دقائق وقت بدل ضائع، قبل أن يطلق صافرة نهاية اللقاء بفوز مانشستر سيتي بستة أهداف لهدف.