loading...

ثقافة و فن

مخرج «سوق الجمعة» اتحبس.. تعرف على أزمات أفلام العيد قبل مشاهدتها

فيلم بيكيا

فيلم بيكيا



ملخص

رحلة شاقة خاضتها أغلب الأفلام المشاركة فى موسم عيد الأضحى، وكادت تدخل في نفق مظلم لولا تمكن صناعها من مواجهة الأزمات، ولعل أبرز تلك الأفلام التي لاقت مشقات من أجل أن تعرض على الشاشة الكبيرة، فيلما «الديزل» و«سوق الجمعة».

انطلق موسم أفلام عيد الأضحى، وسط منافسة شرسة، خاصة مع استباق صناعها الأحداث، وطرح أفلامهم قبل أيام من بداية الموسم؛ من أجل حجز مكان أمام شباك التذاكر، فالمنافسة ليست سهلة، والموسم يضم 7 نجوم أغلبهم يتمتع بشعبية وجماهيرية كبيرة، وأفلامهم تحقق أرقاما كبيرة فى بورصة الأسعار، على سبيل المثال النجم  تامر حسني الذي تخطى فيلمه الأخير «تصبح على خير» الذي عرض العام الماضي، 25 مليون جنيه، و«كنز» محمد رمضان، الذي حقق إيرادات 20 مليون جنيه.. وغيرهما من الفنانين المشاركين.

لذلك فالجميع فى حالة ترقب لرؤية من يفوز بـ«كعكة» عيد الأضحى، لكن دعونا قبل مشاهدة الأفلام نتعرف على تفاصيل الأزمات التي واجهتها تلك الأفلام، وهي «تراب الماس» بطولة آسر ياسين، «الديزل» محمد رمضان، «بني آدم» يوسف الشريف، «الكويسين» بطولة أحمد فهمي، «سوق الجمعة» بطولة عمرو عبد الجليل و«بيكيا» محمد رمضان، والتى أدت إلى توقف تصوير البعض وتأجيل عرض البعض.

إصابة ياسمين صبري تؤثر على «الديزل»

تعد أبرز الأزمات التي واجهت «الديزل»، هي إصابة الفنانة ياسمين صبري برباط صليبي؛ ما جعلها تسافر إلى لندن من أجل إجراء جراحة، وذلك في أثناء تصوير فيلم «ليلة هنا وسرور» الذي عرض موسم عيد الفطر الماضي، وعلى أثر ذلك توقف تصوير الفيلم وكاد يخرج من المنافسة فى سباق أفلام عيد الأضحى، إلا أنها عادت من السفر وواصلت تصوير المشاهد المتبقية لها، والتي تجمعها مع بطل العمل، ويعد هذا هو اللقاء الأول بين «صبري» ومحمد رمضان بعد تعاونهما فى مسلسل «الأسطورة» الذي عرض فى رمضان 2016.

«الديزل» من إنتاج أحمد السبكي، ويشارك في بطولته فتحي عبد الوهاب، هنا شيحة، محمد عز، وتامر هجرس، ومن إخراج كريم السبكي وتأليف الثلاثي أمين جمال، محمد محرز ومحمود حمدان، تدور قصته حول «بدر» الذي يعمل دوبلير، ويعيش فى حارة شعبية، ويمر بالعديد من المواقف، حيث يتعرف على نجمة سينمائية شهيرة وتتطور الأحداث مع وقوع جريمة قتل.

الديزل

معركة «تراب الماس» مع أحمد حلمي

أما فيلم «تراب الماس» بطولة آسر ياسين، المأخوذ عن رواية الكاتب أحمد مراد، التي تحمل نفس، فخاضت معارك طويلة لأكثر من 6 سنوات، قبل أن تخرج إلى النور، حيث كان من المقدر أن يقوم ببطولة الفيلم الفنان أحمد حلمي، وذلك بعد قيام شركته الإنتاجية «شادوز كوميونيكاشن» بشراء حقوق الرواية فى عام 2011، لكن تم تأجيل تحضيرات العمل عدة مرات، حتى انتهت فترة تعاقد مؤلف الرواية مع الشركة المنتجة، وذلك بعد مرور 5 سنوات، ووصل الأمر إلى ساحة القضاء التي حكمت لصالح أحمد مراد، والذي تعاقد بعد ذلك مع شركة «نيوسنشري» من أجل تحويل الرواية لفيلم سينمائي.

الفيلم من إخراج مروان حامد، بطولة آسر ياسين، عزت العلايلي، منة شلبي، بيومي فؤاد، ماجد الكدواني ومحمد ممدوح، ويتناول «تراب الماس» حياة «طه» الذي يعمل مندوب دعاية طبية فى شركة أدوية، ويتمكن بلباقته ومظهره الجيد في أن يستميل أكبر الأطباء للأدوية، التي يروج لها، حتى تحدث جريمة قتل غامضة، يدخل فيها «طه» إلى عالم الجريمة ويكتشف الكثير من الأسرار.

تراب الماس

تأجيل فيلم «بني آدم» لهذا السبب

كان من المقرر طرح فيلم «بني آدم» بطولة يوسف الشريف، الذي يعود به بعد غياب 9 أعوام عن السينما، خلال موسم عيد الفطر الماضى، إلا أن شركة «سينرجى فيلمز» المنتجة للعمل، قررت تأجيله إلى موسم عيد الأضحى، بسبب طرحها فيلما آخر من إنتاجها «ليلة هنا وسرور» بطولة محمد إمام، وذلك حتى لا تتعارض إيرادات الفيلمين فى نفس الموسم.

الفيلم من إخراج أحمد نادر جلال، وتأليف عمرو سمير عاطف، بطولة بيومي فؤاد، محمود الجندي، هنا الزاهد، محمود حجازي وأحمد رزق، وتدور قصته في إطار بوليسي تشويقي مثير حول رجل أعمال يتهم بأعمال إجرامية، تلجأ إليه الشرطة في مهمة خطيرة.. فهل الأحداث ستتطور وتجعله متورطا، أم هناك جانب غامض غير معروف عنه؟

يوسف الشريف - بنى آدم

حبس مخرج فيلم «سوق الجمعة»

تعد الأزمة التي واجهت فيلم «سوق الجمعة» بطولة عمرو عبد الجليل، هي الأصعب وذلك بعد أن أصدرت محكمة جنايات الجيزة حكمها بحبس المخرج سامح عبد العزيز 3 سنوات وتغريمه 50 ألف جنيه، لاتهامه بحيازة وتعاطى المواد المخدرة، وذلك فى أغسطس العام الماضي، بعد إلقاء القبض عليه في أثناء عبوره منفذا أمنيا بمنطقة الهرم السياحية، متوجها إلى أحد الفنادق، وعثر رجال شرطة السياحة بحوزته على قطعتي حشيش يبلغ وزنهما 20 جراما بالإضافة إلى تذكرة هيروين وكيس يحتوي على مخدر البانجو وقرص ونصف تامول.

وبعد تلك الأزمة ترددت أنباء عن توقف الفيلم، إلا أن منتج الفيلم أعلن استكماله وأن سامح عبد العزيز يتابع جميع مراحل العمل من محبسه، «سوق الجمعة» من تأليف أحمد عادل سلطان وبطولة محمد أحمد ماهر، محمود الجندي، شمم الحسن، دلال عبدالعزيز ونسرين أمين، ويتناول الفيلم عالم سوق الجمعة الذي يرتاده الفقراء كل أسبوع، وعلاقات التجار الموجودين وحياتهم الشخصية وتعاملاتهم مع الزبائن.

سوق الجمعة

تأجيلات متتالية لـ«بيكيا»

أما فيلم «بيكيا» بطولة محمد رجب، فقد خاض حربًا مع التأجيلات، خاصة أن الفيلم كان مقررا طرحه فى موسم شم النسيم، ولكنه تأجل، حتى لا يتعارض مع أفلام المنتج أحمد السبكي التي طرحها فى نفس الموسم منها «عقدة الخواجة» بطولة حسن الرداد و«اطلعولي بره» بطولة كريم محمود عبد العزيز، ليتأجل بعد ذلك من موسم عيد الفطر، حتى الاستقرار على طرحه بالسينمات خلال موسم عيد الأضحى 2018.

«بيكيا» من تأليف محمد سمير مبروك، وإخراج محمد حمدي، بطولة آيتن عامر، محمد لطفي، حسن عبد الفتاح، ميرنا جميل وشيماء سيف، وتدور أحداثه حول «مصطفى»، الذي يعمل باحثًا في أدوية السرطان والأيدز، وتعلم منظمة دولية أن هناك باحثا مصريا لديه بحث يخلص البشرية من هذه الأمراض، فتحاول خطفه، فيضطر الهرب والتظاهر بفقدان الذاكرة، ويعيش داخل (مقلب زبالة وخردة)، لحين الانتهاء من البحث العلمي.

فيلم بيكيا

«البدلة» تأجيل ثم أزمة العرض الخاص

كان فيلم «البدلة» بطولة تامر حسني وأكرم حسني، من بين الأعمال التى خرجت من سباق عيد الفطر الماضى، وذلك بسبب انشغال «أكرم» بتصوير مسلسل «الوصية»، لذلك تأجل لحين الانتهاء من التصوير، أما الأزمة الأخيرة فكانت مشاكل تقنية بالنسخة النهائية للعمل، مما أدى إلى إلغاء العرض الخاص الذي كان مقدرا إقامته يوم الأحد الماضى، أى قبل طرح الفيلم بيوم، حتى الانتهاء من اللمسات الأخيرة فى الفيلم، ويذكر أنه كان من المقرر طرحه فى موسم عيد الفطر الماضى، إلا أنه تأجل لخوض سباق هذا الموسم.

تدور أحداث «البدلة» حول «أكرم» الذي يتلقى دعوة لحضور حفلة تنكرية، فيقرر ارتداء زي الشرطة، ما يتسبب في وقوعه في أزمة لانتحاله صفة ضابط شرطة، في الوقت الذي يبحث فيه عن ملف معين فتقع له العديد من المفارقات، الفيلم فكرة تامر حسني، سيناريو وحوار أيمن بهجت قمر، إخراج محمد جمال العدل، يشارك فى البطولة ماجد المصري، أمينة خليل، دلال عبد العزيز وحسن حسني.

فيلم البدلة

دائمًا ما يكون هناك كواليس خلف الأعمال الفنية، والأزمات التي يمر بها صناع الأفلام قبل خروجها للنور، لذلك وقت طرح أعمالهم يشعرون بسعادة رهيبة، لأنه قد حان الوقت لتقييم هذا المجهود.