loading...

إقتصاد مصر

«دبلة ومحبس» شبكة المُحب لعروسته بعد غلاء الذهب

«دبلة ومحبس» شبكة المُحب لعروسته بعد غلاء الذهب


بعد موجة الانخفاض التى عانى منها السوق المحلى للذهب تأثرًا بالأحداث الخارجية عاودت الأسعار ارتفاعها ظهر اليوم، مسجلة زيادة سعرية بنحو 5 جنيه مقارنة بالأسعار الختامية لتداوله بالبورصات العالمية الإسبوع الماضى.

اقرأ أيضا:احسب شبكتك بالجرام وبعد المصنعية (إنفوجراف) 

وجاءت أسعار الذهب اليوم على النحو المبين بالجدول التالى:

ذهب

وكان حجم الصادرات المصرية من الذهب والحلى والأحجار الكريمة، قد سجل نحو 2.09 مليار دولار خلال عام 2017، مقابل نحو 2.5 مليار دولار خلال العام السابق عليه 2016، بنسبة انخفاض بلغت نحو 19%، وجاءت الإمارات العربية المتحدة، فى المرتبة الأولى من حيث الدول الأكثر استيرادًا للذهب المصرى، حيث بلغت الصادرات لها نحو 1.6 مليار دولار خلال عام 2017، مقابل 1.5 مليار دولار خلال عام 2016.

اقرأ أيضا: بعد انخفاض أسعاره.. كل ما تريد معرفته عن ثروة مصر الطبيعية من الذهب 

الذهب عيار 21 يعود للمقدمة بعد منافسة عيار 18 له:

فى مبيعات عيد الأضحى المبارك عاد الذهب عيار 21 للصدارة مجددًا بعد تراجعه قليلا أمام عيار 18 نتيجة ارتفاع الأسعار والفرق الكبير بينهما، فضلا عن توجه الذوق العام لعيار 18 باعتبار مجالات وفنون تشكيل أكثر تنوعا.

نادى نجيب سكرتير عام شعبة المشغولات الذهبية، أكد أن سوق الذهب حدثت به انتعاشة طفيفة، ولكن المتوقع أن يعود السوق لوضعه مجددًا بمجرد انتهاء عطلة عيد الأضحى المبارك، لافتًا إلى أن الذهب عيار 21 عاد الإقبال عليه بشكل أكبر نظرا لعدة عوامل أهمها المصنعية والتى لا تتجاوز بأى حال الـ 100 جنيه مقارنة بعيار 18 الذى قد تتجاوز مصنعيته 200 جنيه بحسم ما بذل به من جهد فنى.

فيما أكد جمال على أحد أعضاء شعبة المشغولات الذهبية، أن الذهب عيار 18 تراجع مع انخفاض الأسعار، حيث أن الزبون المقبل على الشراء اليوم هو من يحاول أن يستثمر نسبيًا، وبالتالى يتم البحث عن الذهب الأقل مصنعية والذى ينتظر منه مكسب بعد عودة الأسعار الى ارتفاعها مجددًا، لافتًا الى أن المواطنين لم يعودوا يقبلون على الشراء من أجل الذوق أو الرفاهية كما يحدث فى فترة ارتفاع السعر فالغرض الأساسى فى الوقت الراهن هو الادخار.

ذهبب

اقرأ أيضا: رئيس شعبة الذهب: نسير على كنوز.. والبيروقراطية تعطلنا (حوار) 

المبيعات تنتعش بنسبة 5 لـ 10% خلال العيد

سالم فوزى أحد أعضاء شعبة المشغولات الذهبية بالإتحاد العام للغرف التجارية، أكد أن نسبة الانتعاشة للسوق تراوحت من 5 لـ 10% مقارنة بالأيام الماضية، وذلك بسبب عيد الأضحى المبارك، لافتًا إلى أن نسبة المبيعات مقارنة بالعام الماضى تراجعت بنحو 25% رغم هذه الانتعاشة.

وأضاف فوزى أن انتعاشة الأسعار لن تتجاوز هذا الحد نظرًا لحجم الأعباء التى تقع على كاهل الأسر المصرية من عيد والتزامات مدارس وغيرها.

ويعمل فى مصر نحو 5 شركات للتنقيب عن الذهب، المنتج منها فعليا فى الوقت الحالى هو «منجم السكري»، وأعلنت شركة شلاتين للثروة المعدنية مؤخرا عن بدء الإنتاج التجريبى من 3 مناجم، ودخول 13 منجما للإنتاج التجريبى خلال عام 2017.

الذهب 0
 

اقرأ أيضا: هل يؤثر الصراع بين أمريكا وتركيا على أسعار الذهب في مصر؟ 

الشبكة "دبلة ومحبس" لمن إستطاع إليها سبيلا:

ماجد نادى سكرتير عام شعبة المشغولات الذهبية، أكد أن أغلب التوجه فى الوقت الراهن هو الإقتصاد فى الشراء ولم تعد الشبكة كما كان فى الماضى مكونة من عدة أنواع فقط بات أغلبها قاصر على "الدبلة والمحبس"، ولمن استطاع ذلك، وانتهى تقريبًا معنى الشبكة التقليدى حيث لم يعد هناك من يقبل على شراء "الغوايش الذهبية"، أو حتى "السلاسل"، وتم استبداله بـ"الانسيال" لخفة وزنه وأشكاله المتوعه.

الذهب

مؤشرات السوق العالمى للذهب وأسباب الإرتفاع:

ايهاب واصف نائب رئيس شعبة المشغولات الذهبية، أكد أن البورصات العالمية ستكون فى أجازة حتى يوم الإثنين المقبل على أن ينتهى عملها اليوم، والسوق المحلى بالفعل فى إجازة حتى الاثنين المقبل فلن يكون هناك تغيير ملحوظ فى الأسعار على مدار الأسبوع الجاري عالميًا أو محليًا.

وأضاف واصف أن الذهب ارتفع فعليا وسط ترقب للصفقات التجارية الصينية وسط مؤشرات الى تحسن وضع اليوان الصيني مقابل الدولار وهو ما ساهم فى رفع السعر العالمى.

وكشف تقرير صادر من البنك المركزي المصري، عن تراجع حجم احتياطي الذهب المصري بنهاية شهر يونيو الماضى ليسجل نحو 2.64 مليار دولار، فى مقابل نحو 2.73 مليار دولار خلال شهر مايو 2018، بينما تراجع حجم احتياطي الذهب المصري بقيمة 30 مليون دولار بنهاية شهر ديسمبر الماضى، لتصل قيمته بنحو 2.67 مليار دولار بنهاية عام 2017.