loading...

ثقافة و فن

على خطى أديل.. تامر حسني يفقد صوته والأطباء يمنعونه من الغناء

تامر حسني

تامر حسني



في الوقت الذي ينتظر فيه النجم تامر حسني استقبال دور العرض السينمائية لفيلمه الجديد "البدلة"، ليشارك ضمن مجموعة الأعمال المتنافسة في سباق عيد الأضحى، انتشر خبر إصابته خلال حفله الأخير، الذي أحياه يوم الجمعة الماضي، في الساحل الشمالي، حتى اضطر أصدقاؤه والمنتج وليد منصور، لنقله إلى أحد المستشفيات هناك.

رامي مسعد، المستشار الفني لتامر حسني، كشف في تصريحات خاصة لـ"التحرير"، كواليس ما حصل، موضحًا: "تامر قدم مجموعة من الحفلات في الفترة الأخيرة، وسبقها البروفات التحضيرية لها، وكذلك بروفات وأغنيات وكليبات ألبومه الأخير (عيش بشوقك)، هذا إلى جانب تصوير فيلمه الجديد (البدلة)، وكل هذا شكّل ضغطا كبيرا على جسده وصوته".

وأضاف: "التعب زاد مع حفل الساحل الشمالي، والذي شهد تقديم تامر للعديد من الأغنيات بغرض إمتاع الجمهور رغم إرهاقه وإجهاده، حتى تأثرت أحباله الصوتية في النهاية، وطالبه الأطباء بعدم الحديث نهائيًا لمدة أسبوعين، حتى يسترد عافيته، ولا تؤثر عليه مستقبلًا أو تُحدث مضاعفات، وأكدوا أنه بحاجة لراحة تامة، وهو بدوره يلتزم بتعليمات الأطباء، ويخضع حاليًا للعلاج اللازم".

وكان تامر حسني قد اتفق على تقديم حفل غنائي في نادي الشمس، خامس أيام عيد الأضحى، وحتى الآن لم يكشف "حسني" عن موقفه من هذا الحفل، الذي كان مقررًا إقامته ثالث أيام العيد، لكن بطل "البدلة" فضّل تأجيله حتى يطمئن على ردود أفعال فيلمه.

وتعرض لهذه الإصابة نجوم عالميون، منهم أديل، التي اعتذرت عن تقديم إحدى حفلاتها خلال العام الماضي، بسبب مشاكل في أحبالها الصوتية أفقدتها القدرة على الكلام والغناء، وبعدما استشارت طبيبها أوصاها بالراحة التامة وعدم الغناء، ورغم عودة صوتها إليها، فإنها ما زالت غير قادرة على إجهاد نفسها، وكذلك المغني البريطاني إلتون جون، الذي فقد صوته في إحدى حفلاته، وبعدما تلقى العلاج اللازم عاد صوته لكنه لم يعد كالسابق.

يشارك تامر حسني بطولة فيلم "البدلة" أمينة خليل، أكرم حسنى، محمود البزاوى، ودلال عبد العزيز، والعمل فكرة تامر حسني، وسيناريو حوار أيمن بهجت قمر، وإخراج محمد جمال العدل، أما ألبوم "عيش بشوقك" فيضم 13 أغنية، صور منها 12، وجميعها تم طرحه قبل أسبوعين، ونالت نسب مشاهدة مرتفعة عبر موقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب".