loading...

محليات

يمنى لا تعرف اليأس.. لم تترك حقها حتى أصبحت الأولى على الثانوية العامة

الأولى على الثانوية العامة في مصر

الأولى على الثانوية العامة في مصر



درجتان في الثانوية العامة، يغيران مستقبلك من ناجح إلى راسب أو من جامعة لأخرى، ففي محافظة قنا، تقدمت يمنى أحمد الخضري، الطالبة بمدرسة الشهداء الثانوية بنات بمركز قوص جنوب المحافظة، بالعديد من الشكاوى والاستغاثات، عقب حصولها على مجموع 408 درجات، ما حال بينها وبين أن تكون الأولى على الجمهورية، إلا أنها لم تيأس ثقة في نفسها وما بذلته من جهد على مدار السنوات الماضية، لتسير على درب شقيقتها الكبرى، التي حصلت على المركز الأول على مستوى الجمهورية في الثانوية العامة عام 2011.

يمنى الخضري، تقدمت بتظلم على نتيجة امتحانات الثانوية العامة، فور إعلانها، وظلت ما يقرب من 10 أيام تتردد على وزارة التربية والتعليم بالقاهرة وديوان المديرية بقنا، وهي تؤكد أنها ظلمت في النتيجة، وبالأخص في مادة الفيزياء، كونها لم تترك سؤالا واحدا إلا وأجابت عليه بحلولا نموذجية.

وقالت الطالبة، إنها التحقت بكلية طب أسنان جامعة القاهرة، بعد ظهور نتيجة امتحانات الثانوية العامة، وعلى الرغم من ذلك قررت ألا تترك التظلم وتكمل إجراءاتها حتى تحصل على الدرجة العلمية، وتكون ضمن المتفوقين وأوائل الثانوية العامة بمحافظات الجمهورية.

وأضافت يمنى، أنها بعد أن تقدمت بتظلم ضد مصحح مادة الفيزياء، تواصلت معها وزارة التربية والتعليم بعد أيام، لتتفاجأ بحصولها على الدرجات النهائية للامتحانات، وتصبح الأولى على الثانوية العامة بمصر.

قرأ أيضًا: بعد تظلمه.. «التعليم» توافق على إدراج طالب بأوائل الثانوية العامة 

«أصريت على التقدم بتظلم لوزارة التربية والتعليم، على الرغم من كون الدرجتين لن يغيرا كثيرًا في الأمر في مستقبلي التعليمي، ولكن ذلك يعتبر حقًا مكتسبًا لي، لا يمكن أن أتركه"، هكذا تقول يمنى، قبل أن تشير إلى أنها تسير على درب شقيقتها الكبرى، التي حصلت على الدرجات النهائية لامتحانات الثانوية العامة عام 2011، إذ كانت الأولى أيضًا، على طلاب الثانوية بمحافظات الجمهورية في ذلك العام.

وكان اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا، قد كرم الطالبة المتفوقة يمنى الخضري، أمس الإثنين، وطالبها بالحفاظ على النجاح والتفوق خلال دراستها الجامعية، لأنها نموذجا يجب أن يحتذى به من كل طلاب محافظة قنا، ومثال مشرف للفتاة المصرية التي تجتهد للوصول إلى أعلى المراتب، مؤكدًا أن الدولة تولي اهتماما خاصا بالمتفوقين في كافة المجالات وتدعمهم فالشباب هم أمل المستقبل.

اقرأ أيضًا: بيزنس تظلمات الثانوية العامة: 20 جنيها لنموذج الإجابة 

وأعرب الهجان، عن سعادته لما حققته  يمنى أحمد محمد أحمد الخضري، الطالبة بمدرسة الشهداء الثانوية بنات بقوص، بعدما قررت وزارة التربية والتعليم، إضافتها على رأس قائمة أوائل الثانوية العامة لعام 2018، بعد إعادة تصحيح أوراقها وحصولها على المركز الأول على مستوى الجمهورية بشعبة علمى علوم بمجموع 410 درجات.

وأشاد المحافظ، بدور أسر المتفوقين في رعاية أبنائهم وحثهم على بذل المزيد من الجهد والتحصيل الدراسي لتحقيق أفضل النتائج فى المراحل التعليمية المختلفة، ليصبحوا فى طليعة أبناء وطنهم الذين يسعون للنهوض به.

اقرأ أيضًا: كيف يمنع نظام الثانوية العامة الجديد ظاهرة الانتحار؟ 

وأكد الهجان، حرص المحافظة على تكريم المتفوقين من أبنائها الطلاب، لتحفيزهم على الاستمرار في تفوقهم وتشجيع الطلاب الآخرين أن يحذوا حذوهم، داعيًا الطلاب والطالبات بكافة المراحل التعليمية إلى بذل المزيد من الجهد في سبيل النبوغ والتفوق الدراسي.

ومن جابنها أعربت الطالبة يمنى أحمد محمد، عن خالص شكرها وتقديرها لدعم محافظ قنا لها وحرصه على تكريمها، مؤكدة سعادتها بحصولها على حقها وإدراج اسمها كالطالبة الأولى في الثانوية العامة لهذا العام.