loading...

أخبار العالم

البحرين توقف إصدار تأشيرات دخول القطريين باستثناء حالتين

ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة

ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة



أعلنت مملكة البحرين، وقف إصدار تأشيرات الدخول للمواطنين القطريين إلى أراضيها، باستثناء الطلبة، ومن يحملون تأشيرات لا تزال سارية المفعول.

وقالت وزارة الداخلية البحرينية، في بيان نقلته وكالة أنباء البحرين "بنا"، اليوم الثلاثاء، إن "القرار يأتي نتيجة لتمادي السلطات القطرية غير المسؤولة في التصرفات العدائية ضد مملكة البحرين"، موضحة استثناء الطلبة القطريون الدارسون بمملكة البحرين، من القرار، وكذلك من يحملون تأشيرات لا تزال سارية الصلاحية.

وأكدت الوزارة، أن الشعب القطري ليس الجهة المقصودة بهذا القرار، وأنه يبقى امتدادا طبيعيا وأصيلا لإخوانه في مملكة البحرين، متابعة: "لا يمكن أن تتضرر العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين من جراء تصرفات السلطات القطرية غير المسؤولة، التي لا تراعي حقوق الجوار أو مبادئ القانون الدولي".

اقرأ أيضًا: «قناة سلوى».. خطة سعودية جديدة لمعاقبة قطر 

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في يونيو 2017، العلاقات مع قطر، لضلوعها في دعم جماعات إرهابية، والتدخل في شؤون الدول العربية، وظلت الأزمة متعقدة حتى يومنا هذا، وتتصاعد حدتها بشكل كبير، رغم المحاولات الوصول لمصالحة خليجية.  

وأكد الرباعي العربي، مرارًا، تمسك دولهم بالمطالب الثلاثة عشر والمبادئ الستة، كأساس ضروري لإقامة علاقة طبيعية مع قطر.

وتتضمن قائمة المطالب الـ13، إعلان قطر رسميًا خفض التمثيل الدبلوماسي مع إيران وإغلاق الملحقيات، ومغادرة العناصر التابعة والمرتبطة بالحرس الثوري الإيراني من الأراضى القطرية، والاقتصار على التعاون التجاري بما لا يخل بالعقوبات المفروضة دوليًا وأمريكيًا على إيران، وبما لا يخل بأمن مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وقطع أي تعاون عسكري أو استخباراتي مع إيران.  

وتشمل القائمة، وقف التدخل في شؤون الدول الداخلية ومصالحها الخارجية، وقطع الاتصالات مع العناصر المعارضة، ودفع الدوحة تعويضًا عن الضحايا والخسائر للدول العربية بسبب السياسة القطرية، وأن تلتزم قطر بأن تكون دولة منسجمة مع محيطها الخليجي والعربي، وتسليم قطر كل قواعد البيانات الخاصة بالمعارضين المدعومين منها وإيضاح كل أنواع الدعم المقدم منها.  

اقرأ أيضًا: بعد «طائرة الخزامي».. آل خليفة يعلن «المطلب 14» لعودة العلاقات مع قطر 

وحدد دول الرباعى العربى 6 مبادئ ستة أساسية، وهي: الالتزام بمكافحة التطرف والإرهاب بكافة صورهما ومنع تمويلهما أو توفير الملاذات الآمنة، وإيقاف كافة أعمال التحريض وخطاب الحض على الكراهية أو العنف، الالتزام الكامل باتفاق الرياض لعام 2013، والاتفاق التكميلى وآلياته التنفيذية لعام 2014 في إطار مجلس التعاون لدول الخليج العربي، الالتزام بكافة مخرجات القمة العربية الإسلامية الأمريكية، التى عقدت فى الرياض في مايو 2017، والامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول ودعم الكيانات الخارجة عن القانون، ومسؤولية كافة دول المجتمع الدولي في مواجهة كل أشكال التطرف والإرهاب بوصفها تمثل تهديدًا للسلم والأمن الدوليين.

اقرأ أيضًا: الرباعي العربي يتمسك بشروطه لعودة العلاقات مع قطر: لا تراجع