loading...

أخبار مصر

البيئة تطلق أول سلحفاة بعد ترقيمها بساحل محمية أشتوم

سلحفاة - أرشيفية

سلحفاة - أرشيفية



أعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، عن إطلاق أول سلحفاة بحرية بعد إعادة تأهيلها وترقيمها بساحل البحر المتوسط، من خلال إدارة محمية أشتوم الجميل بمحافظة بورسعيد، وذلك تنفيذا لخطة الوزارة فى إدارة حماية السلاحف البحرية بساحل البحر المتوسط للحفاظ على التنوع البيولوجي والحياة البحرية، ويأتي هذا الإطلاق ضمن برنامج وطني يشمل جميع المحميات الشمالية الواقعة على البحر المتوسط، والتي تشمل محميات أشتوم الجميل، البرلس، العميد، خليج السلوم البحرية.

اقرأ أيضا| إنقاذ 8 سلاحف برية وبحرية مهددة بالانقراض

وأضافت فؤاد، في بيان لها، اليوم الأربعاء، أنه يتم حاليا توفير جميع الأدوات اللازمة لرصد مناطق تعشيش السلاحف البحرية ودراستها، والعمل على ترقيم السلاحف البحرية حتى يتسنى متابعتها خلال مراحل حياتها وهجرتها، إبرازا وتأكيدا للجهود المصرية على حماية السلاحف البحرية على مستوى إقليم البحر المتوسط، وذلك تنفيذا للاتفاقيات الدولية الموقعة عليها مصر في هذا الشأن، واستمرارا لاستعدادات مصر لاستضافة مؤتمر الأطراف الـ14 لاتفاقية التنوع البيولوجي، المقرر عقده منتصف نوفمبر المقبل، بمدينة شرم الشيخ كأحد أهم الأحداث العالمية المختصة بحماية التنوع البيولوجي.

وتعد هذه السلحفاة من نوع السلحفاة الخضراء والتى كان قد سبق ضبطها في إحدى أسواق محافظة بورسعيد في حالة إنهاك شديد، حيث قام فريق محمية أشتوم الجميل بالتعامل الطبي معها لإعادة تأهيلها وترقيمها، وتم أخذ قياستها وإعادة إطلاقها مرة أخرى في بيئتها الطبيعية بالبحر المتوسط بعد التأكد من قدرتها على الحياة في بيئتها الطبيعية.

اقرأ أيضا| «ذهب وأدوية مخدرة وسلاحف».. حصيلة الجمارك من التهرب